"بناء" تسلّم 5 أسر وحدات سكنية ضمن مشروع "المسكن الآمن"

مساهمةً في تخفيف الأعباء المالية الكبيرة التي تتكبدها العائلات

سلمت جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، خمس وحدات سكنية تمثل الدفعة الأولى لمشروع المسكن الآمن، والذي أطلقته الجمعية بالشراكة مع الإسكان التنموي، إحدى مبادرات وزارة الإسكان؛ حيث تم تأثيث جميع المنازل المخصصة للأسر قبل تسليمها.

وقال عضو مجلس الشورى مدير عام جمعية بناء لرعاية الأيتام عبدالله بن راشد الخالدي: "تولي جمعية بناء اهتماماً بالغاً في توفير المساكن المناسبة للأسر المستفيدة من خدمات الجمعية؛ حيث أثمرت الشراكة مع الإسكان التنموي بوزارة الإسكان عن توفير هذه الوحدات لأسر الأيتام، وهي بداية شراكة مثمرة وسنحرص على تطويرها؛ حتى تتمكن أغلب أسر الأيتام من تملك مساكن حديثة وآمنة وفي مواقع مميزة تتوفر فيها جميع الخدمات التي تجعل هذه الأسر تعيش حياة كريمة".

وأضاف: "تملّك الأسر للمساكن يسهم في تخفيف الأعباء المالية الكبيرة التي تتكبدها، سواءً إيجار المساكن أو تكلفة الصيانة العالية للمساكن؛ لكونها قديمة وتحتاج للصيانة بشكل مستمر".

وتابع "الخالدي": "أطلقت الجمعية مشروع المسكن الآمن والذي يهدف لتأمين أكبر عدد ممكن من المساكن للأسر، سواءً من خلال الاتفاقيات مع وزارة الإسكان أو من خلال عقد الشراكات مع القطاع الخاص؛ للمساهمة في دعم هذا المشروع الذي سيكون له أثر كبير وإيجابي على أسر الأيتام التي ترعاها الجمعية".

19

23 يوليو 2019 - 20 ذو القعدة 1440 07:07 PM

مساهمةً في تخفيف الأعباء المالية الكبيرة التي تتكبدها العائلات

"بناء" تسلّم 5 أسر وحدات سكنية ضمن مشروع "المسكن الآمن"

4 7,911

سلمت جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، خمس وحدات سكنية تمثل الدفعة الأولى لمشروع المسكن الآمن، والذي أطلقته الجمعية بالشراكة مع الإسكان التنموي، إحدى مبادرات وزارة الإسكان؛ حيث تم تأثيث جميع المنازل المخصصة للأسر قبل تسليمها.

وقال عضو مجلس الشورى مدير عام جمعية بناء لرعاية الأيتام عبدالله بن راشد الخالدي: "تولي جمعية بناء اهتماماً بالغاً في توفير المساكن المناسبة للأسر المستفيدة من خدمات الجمعية؛ حيث أثمرت الشراكة مع الإسكان التنموي بوزارة الإسكان عن توفير هذه الوحدات لأسر الأيتام، وهي بداية شراكة مثمرة وسنحرص على تطويرها؛ حتى تتمكن أغلب أسر الأيتام من تملك مساكن حديثة وآمنة وفي مواقع مميزة تتوفر فيها جميع الخدمات التي تجعل هذه الأسر تعيش حياة كريمة".

وأضاف: "تملّك الأسر للمساكن يسهم في تخفيف الأعباء المالية الكبيرة التي تتكبدها، سواءً إيجار المساكن أو تكلفة الصيانة العالية للمساكن؛ لكونها قديمة وتحتاج للصيانة بشكل مستمر".

وتابع "الخالدي": "أطلقت الجمعية مشروع المسكن الآمن والذي يهدف لتأمين أكبر عدد ممكن من المساكن للأسر، سواءً من خلال الاتفاقيات مع وزارة الإسكان أو من خلال عقد الشراكات مع القطاع الخاص؛ للمساهمة في دعم هذا المشروع الذي سيكون له أثر كبير وإيجابي على أسر الأيتام التي ترعاها الجمعية".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020