"جونسون" و"بايدن": هذه شروط الاعتراف بـ "طالبان"

وصفا النهج الدبلوماسي بأنه الأكثر فاعلية لمنع أزمة إنسانية

اتفق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون؛ والرئيس الأمريكي جو بايدن؛ عقب محادثاتهما في واشنطن، على أن الاعتراف الدولي بطالبان يجب أن يكون منسقاً وألا يكون دون شروط.

وقال متحدث باسم داونينغ ستريت في بيان: "لقد اتفقنا على أن أي اعتراف دولي بطالبان يجب أن يتم بالتنسيق، وأن يقترن باحترام حقوق الإنسان من قبل هذه المجموعة".

ووصف جونسون وبايدن النهج الدبلوماسي بأنه الطريقة الأكثر فاعلية لمنع حدوث أزمة إنسانية في أفغانستان، حيث نقل البيان عن رئيس الوزراء البريطاني، قوله: "إن أفضل طريقة لتكريم ذكرى أولئك الذين ضحوا بحياتهم لجعل أفغانستان مكاناً أفضل هو استخدام جميع الأدوات الدبلوماسية والإنسانية المتوافرة لدينا لمنع حدوث أزمة إنسانية والحفاظ على ما تم تحقيقه في أفغانستان".

وبحسب "روسيا اليوم" كانت حركة طالبان قد سيطرت على السلطة في أفغانستان أوائل أغسطس، ودخل مسلحوها كابل منتصف ذلك الشهر، وأعلنت الحركة في اليوم التالي انتهاء الحرب.

وأكمل الجيش الأمريكي انسحاب قواته تماماً ليلة 31 أغسطس منهياً بذلك ما يقرب من 20 عاماً من الوجود العسكري الأمريكي في هذا البلد.

ولاحقاً في 6 سبتمبر أعلنت حركة طالبان أنها سيطرت على محافظة بنجشير؛ آخر مقاطعة من 34 كانت خارج نفوذها، وفي اليوم التالي جرى الإعلان عن تشكيل حكومة مؤقتة في أفغانستان.

2

22 سبتمبر 2021 - 15 صفر 1443 10:45 AM

وصفا النهج الدبلوماسي بأنه الأكثر فاعلية لمنع أزمة إنسانية

"جونسون" و"بايدن": هذه شروط الاعتراف بـ "طالبان"

1 3,499

اتفق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون؛ والرئيس الأمريكي جو بايدن؛ عقب محادثاتهما في واشنطن، على أن الاعتراف الدولي بطالبان يجب أن يكون منسقاً وألا يكون دون شروط.

وقال متحدث باسم داونينغ ستريت في بيان: "لقد اتفقنا على أن أي اعتراف دولي بطالبان يجب أن يتم بالتنسيق، وأن يقترن باحترام حقوق الإنسان من قبل هذه المجموعة".

ووصف جونسون وبايدن النهج الدبلوماسي بأنه الطريقة الأكثر فاعلية لمنع حدوث أزمة إنسانية في أفغانستان، حيث نقل البيان عن رئيس الوزراء البريطاني، قوله: "إن أفضل طريقة لتكريم ذكرى أولئك الذين ضحوا بحياتهم لجعل أفغانستان مكاناً أفضل هو استخدام جميع الأدوات الدبلوماسية والإنسانية المتوافرة لدينا لمنع حدوث أزمة إنسانية والحفاظ على ما تم تحقيقه في أفغانستان".

وبحسب "روسيا اليوم" كانت حركة طالبان قد سيطرت على السلطة في أفغانستان أوائل أغسطس، ودخل مسلحوها كابل منتصف ذلك الشهر، وأعلنت الحركة في اليوم التالي انتهاء الحرب.

وأكمل الجيش الأمريكي انسحاب قواته تماماً ليلة 31 أغسطس منهياً بذلك ما يقرب من 20 عاماً من الوجود العسكري الأمريكي في هذا البلد.

ولاحقاً في 6 سبتمبر أعلنت حركة طالبان أنها سيطرت على محافظة بنجشير؛ آخر مقاطعة من 34 كانت خارج نفوذها، وفي اليوم التالي جرى الإعلان عن تشكيل حكومة مؤقتة في أفغانستان.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021