شاهد.. بطمأنينة وهدوء وقناعة تامة.. المستفيدون يحصلون على الجرعة التنشيطية بمركز الطائف للقاحات

شهدَ مركز الطائف للقاحات كورونا توافد أعداد ممن حجزوا لأخذ الجرعة التنشيطية، استجابةً لما أعلنت عنه وزارة الصحة من أنه "من الآن يمكن حجز موعد الجرعة التنشيطية من لقاح كورونا للفئة العمرية من (18) عاماً وأكثر، وذلك بعد مضي (6) أشهر على أخذ الجرعة الثانية، وحجز الموعد من خلال تطبيق صحتي وتطبيق توكلنا". وفي المقابل قلت نسبة من يحضر للمركز من أجل تلقي الجرعة الأولى أو الثانية؛ ما يعني قُرب استكمال تلقي الجرعتين لجميع أهالي المحافظة.

"سبق" تابعت في مركز الطائف للقاحات المرحلة الجديدة بعد إلزامية جُرعتي اللقاح السابقتين، وصولاً اليوم للجرعة التنشيطية والمُعززة للمناعة ضد كورونا، والتي لم يطالها مؤامرة لتخويف الناس منها في مواقع التواصل الاجتماعي أو غيرها، كما حدث في بداية عمل التطعيم، بعد أن عرف الجميع قيمة هذه اللقاحات في الوقاية وتقوية المناعة بعد إرادة الله، سبحانه وتعالى.

وتتواصل الجهود لتقديم الخدمات لكُل المستفيدين، خصوصاً لمن لم يستكمل جرعتي اللقاح، فالابتسامة تستقبلهم من قبل العاملين بالمركز من موظفين وممرضين ومتطوعين، والذين يحرصون على تقديم الخدمة بكل مرونة وسلاسة، دون حدوث أي تجمعات أو ازدحام، ووسط تنسيق وضبط مكن الجميع من مغادرة المركز سريعاً دون حدوث أي تأخير.

ويبلغ عدد العاملين بالمركز، والذي يُديره مساعد مدير الشؤون الصحية للصحة العامة خالد بن محمد الثبيتي، 100 موظف ينتشرون في أرجائه، ويحملون الإنسانية في تعاملهم مع الجميع دون استثناء، خصوصاً كبار السن الذين يولونهم عناية خاصة قد تصل لنقلهم من مركباتهم بالمواقف المخصصة عبر عربات الجولف إلى داخل المركز دون أي عناء، فيما يبلغ عدد المواعيد المتاحة للحجز 4000 موعد يومياً بمركز الطائف الرئيس للقاحات.

في حين يشارك "التطوع الصحي" بأكثر من 30 متطوعاً بشكلٍ يومي، بقيادة مشرفة التطوع بمركز اللقاح، جواهر الحارثي، والتي تحرص على الحضور ومتابعة سير العمل، والتأكد من تأدية الواجب بشكلٍ مُتقن كما خُطط له، في الوقت الذي يتواجد فيه المشرف على مركز اللقاح، سلطان الطلحي، حيث يظل متجولاً بداخل المركز، ويُتابع الأداء، حاثاً ومُحفزاً لكافة طاقم العمل داخل المركز بتقديم الجهد مقابل خدمة المستفيدين.

الطاقم التمريضي من النساء وبينهن متطوعات، كُن كخلية النحل داخل المركز من حيث إشرافهن على ترتيب المسارات، وتذليل كافة الصعوبات والمعوقات إن وجدت، كذلك الوجود في استراحات المستفيدين بعد أخذ الجرعات، ومن تخصصن في الإرشاد والتوجيه وتقديم المعلومة المفيدة للمُستفيدين، بخلاف من كُنَ على أجهزة الكمبيوتر للتسجيل، حيث السرعة والدقة في الأداء.

مسؤول العلاقات العامة والإعلام بمركز اللقاح محمد النفيعي، كان قد سهلَ لـ"سبق" جولتها داخل المركز، حيث التقت بالمواطن "خالد العتيبي" من داخل مركز الطائف للقاحات، والذي عبر عن سعادته بعد أن تلقى اليوم الجرعة المُعززة تلبيةً وثقةً في إعلان وزارة الصحة، وقال: "كعادتهم أبطال الصحة يبذلون جهوداً كبيرة في سبيل تقديم الخدمات من حيث حصول المستفيدين على اللقاحات، وليس لهم منا إلا الدعاء، كما أني فخورٌ كوني مواطناً من هذه الأرض المباركة المملكة العربية السعودية، والتي استطاعت وبجدارة في ظل توجيهات ودعم حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، مكافحة ومواجهة هذه الجائحة بكل اقتدار حتى وصلنا إلى ما وصلنا إليه، فشكراً يا وطني، مهيباً بالجميع، خصوصاً من لم يأخذ اللقاح أو لم يستكمل الجرعات، بالمسارعة والمبادرة بأخذ الجرعة المعززة أخذاً بالأسباب.

أما المواطن "محمد الثبيتي"، والذي أكد قدومه للمركز من أجل أخذ الجرعة المُعززة من لقاح كورونا، فهو الآخر دعا الجميع للحصول عليها لزيادة تقوية المناعة في ظل توفيرها من قبل الدولة -حفظها الله-، مشدداً على الجميع بعدم الالتفات لما قد يُقال من قبل بعض من يصدرون معلومات خاطئة حول اللقاحات رغم مأمونيتها، شاكراً جميع العاملين في مركز الطائف للقاحات.

لقاح كورونا وزارة الصحة فيروس كورونا الجديد

6

21 أكتوبر 2021 - 15 ربيع الأول 1443 10:55 PM

شاهد.. بطمأنينة وهدوء وقناعة تامة.. المستفيدون يحصلون على الجرعة التنشيطية بمركز الطائف للقاحات

4 6,759

شهدَ مركز الطائف للقاحات كورونا توافد أعداد ممن حجزوا لأخذ الجرعة التنشيطية، استجابةً لما أعلنت عنه وزارة الصحة من أنه "من الآن يمكن حجز موعد الجرعة التنشيطية من لقاح كورونا للفئة العمرية من (18) عاماً وأكثر، وذلك بعد مضي (6) أشهر على أخذ الجرعة الثانية، وحجز الموعد من خلال تطبيق صحتي وتطبيق توكلنا". وفي المقابل قلت نسبة من يحضر للمركز من أجل تلقي الجرعة الأولى أو الثانية؛ ما يعني قُرب استكمال تلقي الجرعتين لجميع أهالي المحافظة.

"سبق" تابعت في مركز الطائف للقاحات المرحلة الجديدة بعد إلزامية جُرعتي اللقاح السابقتين، وصولاً اليوم للجرعة التنشيطية والمُعززة للمناعة ضد كورونا، والتي لم يطالها مؤامرة لتخويف الناس منها في مواقع التواصل الاجتماعي أو غيرها، كما حدث في بداية عمل التطعيم، بعد أن عرف الجميع قيمة هذه اللقاحات في الوقاية وتقوية المناعة بعد إرادة الله، سبحانه وتعالى.

وتتواصل الجهود لتقديم الخدمات لكُل المستفيدين، خصوصاً لمن لم يستكمل جرعتي اللقاح، فالابتسامة تستقبلهم من قبل العاملين بالمركز من موظفين وممرضين ومتطوعين، والذين يحرصون على تقديم الخدمة بكل مرونة وسلاسة، دون حدوث أي تجمعات أو ازدحام، ووسط تنسيق وضبط مكن الجميع من مغادرة المركز سريعاً دون حدوث أي تأخير.

ويبلغ عدد العاملين بالمركز، والذي يُديره مساعد مدير الشؤون الصحية للصحة العامة خالد بن محمد الثبيتي، 100 موظف ينتشرون في أرجائه، ويحملون الإنسانية في تعاملهم مع الجميع دون استثناء، خصوصاً كبار السن الذين يولونهم عناية خاصة قد تصل لنقلهم من مركباتهم بالمواقف المخصصة عبر عربات الجولف إلى داخل المركز دون أي عناء، فيما يبلغ عدد المواعيد المتاحة للحجز 4000 موعد يومياً بمركز الطائف الرئيس للقاحات.

في حين يشارك "التطوع الصحي" بأكثر من 30 متطوعاً بشكلٍ يومي، بقيادة مشرفة التطوع بمركز اللقاح، جواهر الحارثي، والتي تحرص على الحضور ومتابعة سير العمل، والتأكد من تأدية الواجب بشكلٍ مُتقن كما خُطط له، في الوقت الذي يتواجد فيه المشرف على مركز اللقاح، سلطان الطلحي، حيث يظل متجولاً بداخل المركز، ويُتابع الأداء، حاثاً ومُحفزاً لكافة طاقم العمل داخل المركز بتقديم الجهد مقابل خدمة المستفيدين.

الطاقم التمريضي من النساء وبينهن متطوعات، كُن كخلية النحل داخل المركز من حيث إشرافهن على ترتيب المسارات، وتذليل كافة الصعوبات والمعوقات إن وجدت، كذلك الوجود في استراحات المستفيدين بعد أخذ الجرعات، ومن تخصصن في الإرشاد والتوجيه وتقديم المعلومة المفيدة للمُستفيدين، بخلاف من كُنَ على أجهزة الكمبيوتر للتسجيل، حيث السرعة والدقة في الأداء.

مسؤول العلاقات العامة والإعلام بمركز اللقاح محمد النفيعي، كان قد سهلَ لـ"سبق" جولتها داخل المركز، حيث التقت بالمواطن "خالد العتيبي" من داخل مركز الطائف للقاحات، والذي عبر عن سعادته بعد أن تلقى اليوم الجرعة المُعززة تلبيةً وثقةً في إعلان وزارة الصحة، وقال: "كعادتهم أبطال الصحة يبذلون جهوداً كبيرة في سبيل تقديم الخدمات من حيث حصول المستفيدين على اللقاحات، وليس لهم منا إلا الدعاء، كما أني فخورٌ كوني مواطناً من هذه الأرض المباركة المملكة العربية السعودية، والتي استطاعت وبجدارة في ظل توجيهات ودعم حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، مكافحة ومواجهة هذه الجائحة بكل اقتدار حتى وصلنا إلى ما وصلنا إليه، فشكراً يا وطني، مهيباً بالجميع، خصوصاً من لم يأخذ اللقاح أو لم يستكمل الجرعات، بالمسارعة والمبادرة بأخذ الجرعة المعززة أخذاً بالأسباب.

أما المواطن "محمد الثبيتي"، والذي أكد قدومه للمركز من أجل أخذ الجرعة المُعززة من لقاح كورونا، فهو الآخر دعا الجميع للحصول عليها لزيادة تقوية المناعة في ظل توفيرها من قبل الدولة -حفظها الله-، مشدداً على الجميع بعدم الالتفات لما قد يُقال من قبل بعض من يصدرون معلومات خاطئة حول اللقاحات رغم مأمونيتها، شاكراً جميع العاملين في مركز الطائف للقاحات.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021