"لتبقى" تحذر: شبكة تحميل المركبة من الأعلى تزيد استهلاك الوقود

الحملة أوضحت أن زيادة الوزن ومقاومة الهواء تنعكس على المحركات


سبق-الرياض: مع انطلاق العام الدراسي الجديد؛ تعود الأسر من المحافظات والقرى إلى المدن الكبرى بعد إجازة الصيف، ويتعيّن على أصحاب المركبات تجنب استخدام "شبكة التحميل" أعلى المركبة قدر الإمكان؛ لأن ذلك يؤدي إلى زيادة الوزن، وزيادة مقاومة الهواء، خاصةً عند السرعات العالية، مما يزيد استهلاك الوقود.

وأبرزت الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الطاقة "لتبقى" نصائح عدة لتوفير استهلاك المركبات للوقود ، ومنها "إطفاء محرك السيارة عند التوقف لفترات طويلة"؛ حيث يعتبر من الأسباب المهمة للتوفير في استهلاك الطاقة، إضافةً إلى الوقوف في الظل قدر الإمكان، وتجنب الوقوف في الأماكن المشمسة.

وطالبت الحملة بالبحث عن "بطاقة اقتصاد الوقود" عند الرغبة في شراء مركبة جديدة كونها المرشد الأمثل لكفاءة المركبة في استهلاك الوقود، وهي وسيلة مُثلى للمقارنة بين عدة أنواع من المركبات من شركات مختلفة لنفس الفئة واختيار أفضلها توفيراً للوقود.

وأشارت إلى أن شراء مركبة جديدة يعتمد كذلك على عدة أمور منها، التقنيات الموجودة في المحرك مثل "الشحن التوربيني، الشحن فائق السرعة،... إلخ"، والتقنيات الموجودة في ناقل الحركة، بالإضافة إلى انسيابية الهواء والتقنيات الأخرى التي تؤثر على أداء المركبة، موضحة أن المحركات الصغيرة يمكن أن تعطي مستوى أداء مماثلاً لمستوى أداء محركات أكبر في ظل استخدام التقنيات السابقة.

وأكدت الحملة أهمية الصيانة الدورية للمركبة لأنها تساهم في إطالة العمر الافتراضي للمركبة، وتحافظ على معدلات استهلاك الوقود في حدودها الطبيعية التي صممت المركبة من أجلها.

9

28 أغسطس 2021 - 20 محرّم 1443 06:43 PM

الحملة أوضحت أن زيادة الوزن ومقاومة الهواء تنعكس على المحركات

"لتبقى" تحذر: شبكة تحميل المركبة من الأعلى تزيد استهلاك الوقود

4 2,855


سبق-الرياض: مع انطلاق العام الدراسي الجديد؛ تعود الأسر من المحافظات والقرى إلى المدن الكبرى بعد إجازة الصيف، ويتعيّن على أصحاب المركبات تجنب استخدام "شبكة التحميل" أعلى المركبة قدر الإمكان؛ لأن ذلك يؤدي إلى زيادة الوزن، وزيادة مقاومة الهواء، خاصةً عند السرعات العالية، مما يزيد استهلاك الوقود.

وأبرزت الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الطاقة "لتبقى" نصائح عدة لتوفير استهلاك المركبات للوقود ، ومنها "إطفاء محرك السيارة عند التوقف لفترات طويلة"؛ حيث يعتبر من الأسباب المهمة للتوفير في استهلاك الطاقة، إضافةً إلى الوقوف في الظل قدر الإمكان، وتجنب الوقوف في الأماكن المشمسة.

وطالبت الحملة بالبحث عن "بطاقة اقتصاد الوقود" عند الرغبة في شراء مركبة جديدة كونها المرشد الأمثل لكفاءة المركبة في استهلاك الوقود، وهي وسيلة مُثلى للمقارنة بين عدة أنواع من المركبات من شركات مختلفة لنفس الفئة واختيار أفضلها توفيراً للوقود.

وأشارت إلى أن شراء مركبة جديدة يعتمد كذلك على عدة أمور منها، التقنيات الموجودة في المحرك مثل "الشحن التوربيني، الشحن فائق السرعة،... إلخ"، والتقنيات الموجودة في ناقل الحركة، بالإضافة إلى انسيابية الهواء والتقنيات الأخرى التي تؤثر على أداء المركبة، موضحة أن المحركات الصغيرة يمكن أن تعطي مستوى أداء مماثلاً لمستوى أداء محركات أكبر في ظل استخدام التقنيات السابقة.

وأكدت الحملة أهمية الصيانة الدورية للمركبة لأنها تساهم في إطالة العمر الافتراضي للمركبة، وتحافظ على معدلات استهلاك الوقود في حدودها الطبيعية التي صممت المركبة من أجلها.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021