السديس: رفع الطاقة الاستيعابية في الحرمين يعكس اهتمام ولاة الأمر بضيوف الرحمن

أشار إلى جاهزية الرئاسة وتسخيرها إمكاناتها كافة واستعداداتها وتجويدها بصفة مستمرة

أكّد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أن رفع الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام وزيادة أعداد المعتمرين والمصلين خلال موسم رمضان المبارك ينبثقان من الثوابت الراسخة التي ينطلق منها ولاة الأمر الميامين في العناية بالحرمين الشريفين ومقدّسات المسلمين وضيوف الرحمن مُنذ عهد الملك المؤسّس عبدالعزيز -طيّب الله ثراه- حتى عهدنا الزاهر تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيّده الله-.

وأشار إلى جاهزية الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وتسخيرها إمكاناتها كافة واستعداداتها البشرية والآلية وتجويدها بصفة مستمرة لتوفير بيئة تعبدية صحية آمنة مستوفية كامل المعايير الصحية المتبعة في طرق مكافحة العدوى.

وأضاف، قائلاً: إن حزم القرارات التي طبّقتها قيادة المملكة العربية السعودية الحكيمة في رحاب الحرمين الشريفين منذ اللحظات الأولى لانتشار الجائحة العالمية تتماشى مع مقاصد الشريعة الإسلامية الغراء التي تنص على حماية الإنسان ورعاية مصالحه وجعلها أولى الأولويات خلال الكوارث أو النوبات التي تعتري المجتمعات الإنسانية، وهو ما يؤكّد حرص القيادة الرشيدة -رعاها الله- على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين على هذه البلاد المباركة.

0

07 إبريل 2021 - 25 شعبان 1442 08:38 AM

أشار إلى جاهزية الرئاسة وتسخيرها إمكاناتها كافة واستعداداتها وتجويدها بصفة مستمرة

السديس: رفع الطاقة الاستيعابية في الحرمين يعكس اهتمام ولاة الأمر بضيوف الرحمن

1 1,045

أكّد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أن رفع الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام وزيادة أعداد المعتمرين والمصلين خلال موسم رمضان المبارك ينبثقان من الثوابت الراسخة التي ينطلق منها ولاة الأمر الميامين في العناية بالحرمين الشريفين ومقدّسات المسلمين وضيوف الرحمن مُنذ عهد الملك المؤسّس عبدالعزيز -طيّب الله ثراه- حتى عهدنا الزاهر تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيّده الله-.

وأشار إلى جاهزية الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وتسخيرها إمكاناتها كافة واستعداداتها البشرية والآلية وتجويدها بصفة مستمرة لتوفير بيئة تعبدية صحية آمنة مستوفية كامل المعايير الصحية المتبعة في طرق مكافحة العدوى.

وأضاف، قائلاً: إن حزم القرارات التي طبّقتها قيادة المملكة العربية السعودية الحكيمة في رحاب الحرمين الشريفين منذ اللحظات الأولى لانتشار الجائحة العالمية تتماشى مع مقاصد الشريعة الإسلامية الغراء التي تنص على حماية الإنسان ورعاية مصالحه وجعلها أولى الأولويات خلال الكوارث أو النوبات التي تعتري المجتمعات الإنسانية، وهو ما يؤكّد حرص القيادة الرشيدة -رعاها الله- على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين على هذه البلاد المباركة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021