وصول "سفراء حماة الوطن" لمنطقة الحدود الشمالية

ضمن برامج الإرشاد الطلابي

استقبلت الإدارة العام للتعليم في منطقة الحدود الشمالية، اليوم، "سفراء حماة الوطن" الذين يزورون المنطقة هذا الأسبوع، ضمن برامج الإرشاد الطلابي، وكان في استقبالهم المساعد للشؤون التعليمية عباس العنزي ومشرفو ومشرفات التوجيه والإرشاد في المنطقة.

وأوضح مدير عام التعليم في الحدود الشمالية عثمان العثمان أن هذا البرنامج من ضمن البرامج الوزارية، وينطلق ابتداءً من يوم غدٍ، وهو امتداد لمشروع "سفراء الحزم" الذي يقام في مرحلته الخامسة تحت عنوان "سفراء حماة الوطن"، في عدد من الإدارات التعليمية في مناطق ومحافظات المملكة، ضمن المبادرة التي أطلقتها قبل سنوات مع أحداث عاصفة الحزم، انطلاقاً من مسؤوليتها تجاه جنود المملكة البواسل المرابطين على حدودها الجنوبية تقديراً ووفاءً لهم عبر تمكين أبنائهم وبناتهم ليكونوا سفراء سلام لأقرانهم من الطلاب والطالبات في مختلف أنحاء المملكة.

وأضاف "العثمان" أن إدارة التعليم في المنطقة ممثلة بإدارة التوجيه والإرشاد أقامت برنامجاً خاصاً يحتوي على عدد من الفعاليات الترفيهية والثقافية والزيارات لعدد من المعالم في المنطقة ويستغرق تنفيذه أسبوعاً يقام على فترتين صباحية ومسائية.

وأكد "العثمان" أن حماة الثغور يستحقون منا كل فخر واعتزاز وكذلك كل شكر وتقدير على سهرهم لحماية هذا الوطن بمقدراته ومكتسباته فهم حماة عقيدة ودين، سائلاً الله أن يديم نعمة الأمن والإيمان على بلادنا في ظل قيادتها الرشيدة.

4

13 يوليو 2019 - 10 ذو القعدة 1440 05:40 PM

ضمن برامج الإرشاد الطلابي

وصول "سفراء حماة الوطن" لمنطقة الحدود الشمالية

1 239

استقبلت الإدارة العام للتعليم في منطقة الحدود الشمالية، اليوم، "سفراء حماة الوطن" الذين يزورون المنطقة هذا الأسبوع، ضمن برامج الإرشاد الطلابي، وكان في استقبالهم المساعد للشؤون التعليمية عباس العنزي ومشرفو ومشرفات التوجيه والإرشاد في المنطقة.

وأوضح مدير عام التعليم في الحدود الشمالية عثمان العثمان أن هذا البرنامج من ضمن البرامج الوزارية، وينطلق ابتداءً من يوم غدٍ، وهو امتداد لمشروع "سفراء الحزم" الذي يقام في مرحلته الخامسة تحت عنوان "سفراء حماة الوطن"، في عدد من الإدارات التعليمية في مناطق ومحافظات المملكة، ضمن المبادرة التي أطلقتها قبل سنوات مع أحداث عاصفة الحزم، انطلاقاً من مسؤوليتها تجاه جنود المملكة البواسل المرابطين على حدودها الجنوبية تقديراً ووفاءً لهم عبر تمكين أبنائهم وبناتهم ليكونوا سفراء سلام لأقرانهم من الطلاب والطالبات في مختلف أنحاء المملكة.

وأضاف "العثمان" أن إدارة التعليم في المنطقة ممثلة بإدارة التوجيه والإرشاد أقامت برنامجاً خاصاً يحتوي على عدد من الفعاليات الترفيهية والثقافية والزيارات لعدد من المعالم في المنطقة ويستغرق تنفيذه أسبوعاً يقام على فترتين صباحية ومسائية.

وأكد "العثمان" أن حماة الثغور يستحقون منا كل فخر واعتزاز وكذلك كل شكر وتقدير على سهرهم لحماية هذا الوطن بمقدراته ومكتسباته فهم حماة عقيدة ودين، سائلاً الله أن يديم نعمة الأمن والإيمان على بلادنا في ظل قيادتها الرشيدة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019