شاهد.. تشييع جثامين أسرة "حكمي جازان" بعد مصرعهم جميعًا بطريق الموت

الأهالي طالبوا بتكثيف الرقابة عليه لردع قائدي المركبات ومنع مخالفات الشاحنات

شيَّعت جموع غفيرة بعد صلاة العشاء هذا اليوم خمسة جثامين لأسرة كاملة، لقيت مصيرها في حادث مروري مروع على الطريق المعروف بطريق الموت (صامطة – الصوارمة - جازان)، في مشهد أعاد ذكريات المآسي التي شهدها الطريق، ومنها مشهد تسلسل الجنائز السبع لأسرة الحمدي، التي لقيت مصيرها على الطريق ذاته.

وكان الحكمي، أحد منسوبي وزارة الدفاع، وأسرته قد تعرضوا لحادث مروري، أدى لوفاتهم جميعًا؛ لتتمدد خمس جنائز أمام المصلين في مشهد كان تأثيره كبيرًا على سكان القرى التي يخدمها الطريق.

وكان سكان القرى قد تحدثوا، والفواجع تلوح في مخيلاتهم، شاكين عبر "سبق" تأخُّر ازدواج الطريق وصيانته، مطالبين بزيادة الرقابة من الجهات المرورية عليه للحد من تهور بعض قائدي المركبات ومخالفات الشاحنات.

وأوضح مدير إدارة الطرق والنقل بمنطقة جازان، المهندس قاسم الغزواني، في وقت سابق لـ"سبق" أن الطريق موجود ضمن أولويات طرق المنطقة، وسيتم ازدواجه عند اعتماده.

يُشار إلى أن الطريق يشهد يوميًّا ازدحام المركبات مع صعود الشاحنات من جانب الطريق إلى وسطه؛ لتهدد المارة في ظل ضيق الطريق، وتشققه، والكثافة المرورية التي يشهدها باعتباره الطريق الأقرب للوصول إلى صامطة أو مدينة جازان لسكان الصوارمة والقرى في تلك الناحية.

ومن تلك الفواجع التي شهدها الطريق فاجعة عائلة "الحمدي" التي فقدت مجموعة منها في تصادم.

121

15 مايو 2019 - 10 رمضان 1440 11:39 PM

الأهالي طالبوا بتكثيف الرقابة عليه لردع قائدي المركبات ومنع مخالفات الشاحنات

شاهد.. تشييع جثامين أسرة "حكمي جازان" بعد مصرعهم جميعًا بطريق الموت

38 45,849

شيَّعت جموع غفيرة بعد صلاة العشاء هذا اليوم خمسة جثامين لأسرة كاملة، لقيت مصيرها في حادث مروري مروع على الطريق المعروف بطريق الموت (صامطة – الصوارمة - جازان)، في مشهد أعاد ذكريات المآسي التي شهدها الطريق، ومنها مشهد تسلسل الجنائز السبع لأسرة الحمدي، التي لقيت مصيرها على الطريق ذاته.

وكان الحكمي، أحد منسوبي وزارة الدفاع، وأسرته قد تعرضوا لحادث مروري، أدى لوفاتهم جميعًا؛ لتتمدد خمس جنائز أمام المصلين في مشهد كان تأثيره كبيرًا على سكان القرى التي يخدمها الطريق.

وكان سكان القرى قد تحدثوا، والفواجع تلوح في مخيلاتهم، شاكين عبر "سبق" تأخُّر ازدواج الطريق وصيانته، مطالبين بزيادة الرقابة من الجهات المرورية عليه للحد من تهور بعض قائدي المركبات ومخالفات الشاحنات.

وأوضح مدير إدارة الطرق والنقل بمنطقة جازان، المهندس قاسم الغزواني، في وقت سابق لـ"سبق" أن الطريق موجود ضمن أولويات طرق المنطقة، وسيتم ازدواجه عند اعتماده.

يُشار إلى أن الطريق يشهد يوميًّا ازدحام المركبات مع صعود الشاحنات من جانب الطريق إلى وسطه؛ لتهدد المارة في ظل ضيق الطريق، وتشققه، والكثافة المرورية التي يشهدها باعتباره الطريق الأقرب للوصول إلى صامطة أو مدينة جازان لسكان الصوارمة والقرى في تلك الناحية.

ومن تلك الفواجع التي شهدها الطريق فاجعة عائلة "الحمدي" التي فقدت مجموعة منها في تصادم.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019