"عيون" .. معلم بالطائف يبتكر تطبيقاً لمساعدة المكفوفين

المشروع ترشّح للفوز بجائزة ملتقى "مكة الثقافي"

ابتكر معلم في الطائف تطبيقاً يعد الأول من نوعه, في مساعدة المكفوفين, على التعامل مع العالم الرقمي.

وأطلق المعلم غيثان الزهراني؛ مبتكر التطبيق، على ابتكاره اسم "عيون", حيث يتواكب اسمه مع عمله, وخواصه, والفائدة منه لفئة المكفوفين.

وقال "غيثان"؛ أحد منسوبي "تعليم الطائف": تطبيق "عيون" يهدف إلى محاولة التيسير على المكفوفين وتسهيل اندماجهم مع العالم الرقمي, إضافةً إلى مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة فئة المكفوفين وضعاف البصر، على التعرُّف على بعض ضروريات الحياة, وحماية فئة المكفوفين من الوقوع ضحية لعمليات الكذب والتزوير بسبب استغلال فقدان حاسة البصر.

وأضاف: يهدف التطبيق كذلك إلى مساعدة الكفيف على ممارسة حياته اليومية بيسر دون مساعدة الآخرين.

وأردف: تنفيذ الفكرة بدأ بمدرستَي "حطين المتوسطة، وابن عثيمين الثانوية" حيث شارك المكفوفون وضعاف البصر وأبدوا تفاعلهم, وبرزت فكرة التطبيق بسبب المعاناة التي لاحظت أن هذه الفئة تعيشها.

وترشح مشروع تطبيق "عيون" كواحد من عشرة مشاريع فقط من بين مئات المشاريع بمنطقة مكة المكرّمة, بعدما أتاح ملتقى مكة الثقافي فرصة المشاركة في مبادرة الابتكار في التطبيقات الإلكترونية للأفراد.

وتبنت مطابع الأمل بالطائف مشروع المعلم "غيثان"، ووعدت بدعمه.

التعليم تعليم الطائف معلم الطائف تطبيق عيون مبتكر سعودي إبتكار سعودي المكفوفين مبادرة الإبتكار في التطبيقات الإلكترونية

17

14 مارس 2018 - 26 جمادى الآخر 1439 12:15 PM

المشروع ترشّح للفوز بجائزة ملتقى "مكة الثقافي"

"عيون" .. معلم بالطائف يبتكر تطبيقاً لمساعدة المكفوفين

0 5,136

ابتكر معلم في الطائف تطبيقاً يعد الأول من نوعه, في مساعدة المكفوفين, على التعامل مع العالم الرقمي.

وأطلق المعلم غيثان الزهراني؛ مبتكر التطبيق، على ابتكاره اسم "عيون", حيث يتواكب اسمه مع عمله, وخواصه, والفائدة منه لفئة المكفوفين.

وقال "غيثان"؛ أحد منسوبي "تعليم الطائف": تطبيق "عيون" يهدف إلى محاولة التيسير على المكفوفين وتسهيل اندماجهم مع العالم الرقمي, إضافةً إلى مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة فئة المكفوفين وضعاف البصر، على التعرُّف على بعض ضروريات الحياة, وحماية فئة المكفوفين من الوقوع ضحية لعمليات الكذب والتزوير بسبب استغلال فقدان حاسة البصر.

وأضاف: يهدف التطبيق كذلك إلى مساعدة الكفيف على ممارسة حياته اليومية بيسر دون مساعدة الآخرين.

وأردف: تنفيذ الفكرة بدأ بمدرستَي "حطين المتوسطة، وابن عثيمين الثانوية" حيث شارك المكفوفون وضعاف البصر وأبدوا تفاعلهم, وبرزت فكرة التطبيق بسبب المعاناة التي لاحظت أن هذه الفئة تعيشها.

وترشح مشروع تطبيق "عيون" كواحد من عشرة مشاريع فقط من بين مئات المشاريع بمنطقة مكة المكرّمة, بعدما أتاح ملتقى مكة الثقافي فرصة المشاركة في مبادرة الابتكار في التطبيقات الإلكترونية للأفراد.

وتبنت مطابع الأمل بالطائف مشروع المعلم "غيثان"، ووعدت بدعمه.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020