أمير الرياض يستعرض عدداً من المواضيع التنموية والخدمية بالمنطقة

خلال ترؤسه مجلس المنطقة وبحضور نائبه

رأس أمير الرياض رئيس مجلس المنطقة الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز بحضور نائبه الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز اليوم جلسة المجلس الأولى لدورته الثانية لعام 1441هـ.

وفي بداية الاجتماع تم استعراض ومناقشة ما ورد في تقرير لجنة التنمية والمرافق، الذي تضمن عدداً من المواضيع التنموية والخدمية المتعلقة بتنفيذ الخدمات، ومن أبرزها التأكيد على سرعة معالجة وإصلاح بعض الطرق والميادين، كما وافق المجلس على تنمية عدد من القرى التي تنطبق عليها الشروط اللازمة لمقومات التنمية.

كما جرى مناقشة ما ورد بتقرير اللجنة التعليمية وأوصى بأهمية قيام المؤسسات التعليمية والتدريبية بالتركيز على الاحتياجات المحلية للمنطقة خاصةً البرامج التعليمية والتدريبية التي تخدم المنطقة وتغرس ثقافة العمل الحر وريادة الأعمال لدى الطلاب والطالبات في جميع مراحل التعليم المختلفة.

عقب ذلك جرى مناقشة ما ورد في تقرير لجنة التنمية الاقتصادية وما تضمنه من مواضيع اقتصادية تنموية، حيث أوصى المجلس بدراسة تنظيم وإقامة ورش عمل لدعم الأسر المنتجة بهدف مساعدتهم على إيجاد الحلول وتذليل الصعوبات والمعوقات التي تواجههم.

الى هذا تم استعراض ما ورد في تقرير اللجنة الصحية الاجتماعية وما تضمنه من مواضيع تتعلق بالنواحي الصحية والاجتماعية، ومنها الاطلاع على الإجراءات التي ستنفذها الهيئة العامة للغذاء والدواء بمنطقة الرياض في مجال المنشآت التي من ضمنها منتجات تحمل ادعاءات طبية والمنتجات التي سبق التحذير عنها وغيرها.

كما ناقش المجلس ما ورد في تقرير لجنة شؤون الأسرة الخاص بالدراسة التي سبق وأن أوصى المجلس بإعدادها من قبل المركز الوطني للبحوث والدراسات الاجتماعية بشأن مقترح إنشاء برنامج "مشروع إطلاق المنصة الوطنية الإلكترونية للإبلاغ عن حالات العنف ".

وفي الختام تم استعراض وتقديم عرض عن الخدمات التعليمية بمنطقة الرياض، قدمه مدير عام التعليم بمنطقة الرياض حمد بن ناصر الوهيبي.

أمير الرياض نائب أمير الرياض

3

03 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الآخر 1441 06:13 PM

خلال ترؤسه مجلس المنطقة وبحضور نائبه

أمير الرياض يستعرض عدداً من المواضيع التنموية والخدمية بالمنطقة

0 2,328

رأس أمير الرياض رئيس مجلس المنطقة الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز بحضور نائبه الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز اليوم جلسة المجلس الأولى لدورته الثانية لعام 1441هـ.

وفي بداية الاجتماع تم استعراض ومناقشة ما ورد في تقرير لجنة التنمية والمرافق، الذي تضمن عدداً من المواضيع التنموية والخدمية المتعلقة بتنفيذ الخدمات، ومن أبرزها التأكيد على سرعة معالجة وإصلاح بعض الطرق والميادين، كما وافق المجلس على تنمية عدد من القرى التي تنطبق عليها الشروط اللازمة لمقومات التنمية.

كما جرى مناقشة ما ورد بتقرير اللجنة التعليمية وأوصى بأهمية قيام المؤسسات التعليمية والتدريبية بالتركيز على الاحتياجات المحلية للمنطقة خاصةً البرامج التعليمية والتدريبية التي تخدم المنطقة وتغرس ثقافة العمل الحر وريادة الأعمال لدى الطلاب والطالبات في جميع مراحل التعليم المختلفة.

عقب ذلك جرى مناقشة ما ورد في تقرير لجنة التنمية الاقتصادية وما تضمنه من مواضيع اقتصادية تنموية، حيث أوصى المجلس بدراسة تنظيم وإقامة ورش عمل لدعم الأسر المنتجة بهدف مساعدتهم على إيجاد الحلول وتذليل الصعوبات والمعوقات التي تواجههم.

الى هذا تم استعراض ما ورد في تقرير اللجنة الصحية الاجتماعية وما تضمنه من مواضيع تتعلق بالنواحي الصحية والاجتماعية، ومنها الاطلاع على الإجراءات التي ستنفذها الهيئة العامة للغذاء والدواء بمنطقة الرياض في مجال المنشآت التي من ضمنها منتجات تحمل ادعاءات طبية والمنتجات التي سبق التحذير عنها وغيرها.

كما ناقش المجلس ما ورد في تقرير لجنة شؤون الأسرة الخاص بالدراسة التي سبق وأن أوصى المجلس بإعدادها من قبل المركز الوطني للبحوث والدراسات الاجتماعية بشأن مقترح إنشاء برنامج "مشروع إطلاق المنصة الوطنية الإلكترونية للإبلاغ عن حالات العنف ".

وفي الختام تم استعراض وتقديم عرض عن الخدمات التعليمية بمنطقة الرياض، قدمه مدير عام التعليم بمنطقة الرياض حمد بن ناصر الوهيبي.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019