"العيسى" :ضعف التحصيل الدراسي مشكلة تواجه نظامنا التعليمي

في تعليقه على نتائج اختبارات PISA والاختبارات السابقة

علق وزير التعليم السابق ورئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب حالياً الدكتور أحمد العيسى على نتائج البرنامج الدولي لتقويم الطلبة المعروف اختصاراً ببيزا PISA بعد إعلانها اليوم حيث أشار بأن مسألة ضعف التحصيل الدراسي أحد أهم المشكلات التي تواجه نظامنا التعليمي.

وتفصيلاً قال "العيسى" من خلال صفحته على "تويتر" ‏انسجاماً مع نتائج الاختبارات الدولية والوطنية الأخرى فقد حصلت المملكة على مراتب أقل من المتوسط في هذه الاختبارات حيث تمثل مسألة ضعف التحصيل الدراسي أحد أهم المشكلات التي تواجه نظامنا التعليمي.

وأضاف: مهما كانت النتائج فإن الاهتمام باستمرار ودعم عمليات تقويم التعليم وطنياً ودولياً يعد معلماً رئيساً من معالم هذا العهد الزاهر، ومحل اهتمام ومتابعة ملموسة من مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد.

وتابع: ‏كما أنها تمثل فرصة لدراسة النتائج وتحليلها والاستفادة منها في استكمال المسيرة التطويرية المعنية بالتركيز على المخرجات في ضوء توجهات رؤية المملكة ٢٠٣٠، لنتائج أفضل في المستقبل بمشيئة الله.

وكانت نتائج (بيزا PISA 2018م) قد كشفت اليوم الثلاثاء أن طلابنا حققوا مجموع نقاط أقل من المتوسط في بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في (القراءة، الرياضيات، العلوم)، كما حققت نسبة صغيرة من طلابنا أعلى مستويات الإتقان (المستويان الخامس والسادس) مقارنة بالمتوسط في بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في مجال واحد على الأقل (القراءة أو الرياضيات أو العلوم).


رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب أحمد العيسى البرنامج الدولي لتقويم الطلبة PISA ضعف التحصيل الدراسي

51

03 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الآخر 1441 09:08 PM

في تعليقه على نتائج اختبارات PISA والاختبارات السابقة

"العيسى" :ضعف التحصيل الدراسي مشكلة تواجه نظامنا التعليمي

41 27,303

علق وزير التعليم السابق ورئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب حالياً الدكتور أحمد العيسى على نتائج البرنامج الدولي لتقويم الطلبة المعروف اختصاراً ببيزا PISA بعد إعلانها اليوم حيث أشار بأن مسألة ضعف التحصيل الدراسي أحد أهم المشكلات التي تواجه نظامنا التعليمي.

وتفصيلاً قال "العيسى" من خلال صفحته على "تويتر" ‏انسجاماً مع نتائج الاختبارات الدولية والوطنية الأخرى فقد حصلت المملكة على مراتب أقل من المتوسط في هذه الاختبارات حيث تمثل مسألة ضعف التحصيل الدراسي أحد أهم المشكلات التي تواجه نظامنا التعليمي.

وأضاف: مهما كانت النتائج فإن الاهتمام باستمرار ودعم عمليات تقويم التعليم وطنياً ودولياً يعد معلماً رئيساً من معالم هذا العهد الزاهر، ومحل اهتمام ومتابعة ملموسة من مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد.

وتابع: ‏كما أنها تمثل فرصة لدراسة النتائج وتحليلها والاستفادة منها في استكمال المسيرة التطويرية المعنية بالتركيز على المخرجات في ضوء توجهات رؤية المملكة ٢٠٣٠، لنتائج أفضل في المستقبل بمشيئة الله.

وكانت نتائج (بيزا PISA 2018م) قد كشفت اليوم الثلاثاء أن طلابنا حققوا مجموع نقاط أقل من المتوسط في بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في (القراءة، الرياضيات، العلوم)، كما حققت نسبة صغيرة من طلابنا أعلى مستويات الإتقان (المستويان الخامس والسادس) مقارنة بالمتوسط في بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في مجال واحد على الأقل (القراءة أو الرياضيات أو العلوم).


الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019