اللجنة الإسلامية للهلال الدولي تثمّن تبرع حكومة خادم الحرمين لمواجهة جائحة كورونا

أكدت أنه ضمن جهود تعزيز المملكة للتضامن الإسلامي

أشادت اللجنة الإسلامية للهلال الدولي ICIC إحدى المؤسسات المتخصصة لمنظمة التعاون الإسلامي، بإعلان حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، التبرع بمبلغ "20" مليون ريال سعودي، ضمن جهودها الإنسانية المتواصلة لمواجهة جائحة كورونا، لدعم مبادرة منظمة التعاون الإسلامي التي تستهدف العاملين الصحيين وكبار السن في الدول الأعضاء الأقل نموًّا، التي يبلغ عددها 22 دولة بما فيها دولة فلسطين.

وأكّدت أن تبرّع حكومة المملكة يأتي في سياق الجهود المتواصلة التي تبذلها من أجل تعزيز التضامن الإسلامي ونصرة قضايا العالم الإسلامي، وتعزيز دورها وتقوية حضورها على الساحة الدولية وتطوير العمل الإسلامي المشترك في جميع المجالات بين الدول الأعضاء وباقي دول العالم لما فيه خير الأمة الإسلامية.

وتثمن اللجنة في بيانها الذي حصلت "سبق" على نسخةٍ منه عقب إعلان التبرع بإسناد القيام بهذه المهمة العظيمة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للخبرة الواسعة التي يتمتّع بها، وأعلنت في ذات السياق عن استعدادها للتعاون معه في هذا الشأن.

وأكّدت اللجنة على ضرورة تضافر جهود جميع الأجهزة والمؤسسات المتخصصة في منظمة التعاون الإسلامي، من أجل الاقتداء بمثل هذه المبادرات العظيمة والفعالة التي تواصل المملكة العربية السعودية القيام بها تجاه تعزيز حياة الإنسان في كل مكان، لمواجهة هذه الجائحة لحماية العالم الإسلامي.

كما عبّرت اللجنة في ختام بيانها عن تقديرها للمملكة العربية السعودية لمواصلة دورها الكبير نحو حماية العالم الإنساني لمواجهة هذه الجائحة، ودعمها المالي لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة انتشار فيروس كورونا في بداياته، وتنظيمها للقمة الاستثنائية الافتراضية لقادة مجموعة العشرين برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لمناقشة سبل المضي قدمًا في تنسيق الجهود العالمية لمكافحة جائحة كورونا والحد من تأثيرها الإنساني والاقتصادي.

لقاح كورونا فيروس كورونا الجديد

1

14 سبتمبر 2021 - 7 صفر 1443 06:30 PM

أكدت أنه ضمن جهود تعزيز المملكة للتضامن الإسلامي

اللجنة الإسلامية للهلال الدولي تثمّن تبرع حكومة خادم الحرمين لمواجهة جائحة كورونا

1 343

أشادت اللجنة الإسلامية للهلال الدولي ICIC إحدى المؤسسات المتخصصة لمنظمة التعاون الإسلامي، بإعلان حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، التبرع بمبلغ "20" مليون ريال سعودي، ضمن جهودها الإنسانية المتواصلة لمواجهة جائحة كورونا، لدعم مبادرة منظمة التعاون الإسلامي التي تستهدف العاملين الصحيين وكبار السن في الدول الأعضاء الأقل نموًّا، التي يبلغ عددها 22 دولة بما فيها دولة فلسطين.

وأكّدت أن تبرّع حكومة المملكة يأتي في سياق الجهود المتواصلة التي تبذلها من أجل تعزيز التضامن الإسلامي ونصرة قضايا العالم الإسلامي، وتعزيز دورها وتقوية حضورها على الساحة الدولية وتطوير العمل الإسلامي المشترك في جميع المجالات بين الدول الأعضاء وباقي دول العالم لما فيه خير الأمة الإسلامية.

وتثمن اللجنة في بيانها الذي حصلت "سبق" على نسخةٍ منه عقب إعلان التبرع بإسناد القيام بهذه المهمة العظيمة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للخبرة الواسعة التي يتمتّع بها، وأعلنت في ذات السياق عن استعدادها للتعاون معه في هذا الشأن.

وأكّدت اللجنة على ضرورة تضافر جهود جميع الأجهزة والمؤسسات المتخصصة في منظمة التعاون الإسلامي، من أجل الاقتداء بمثل هذه المبادرات العظيمة والفعالة التي تواصل المملكة العربية السعودية القيام بها تجاه تعزيز حياة الإنسان في كل مكان، لمواجهة هذه الجائحة لحماية العالم الإسلامي.

كما عبّرت اللجنة في ختام بيانها عن تقديرها للمملكة العربية السعودية لمواصلة دورها الكبير نحو حماية العالم الإنساني لمواجهة هذه الجائحة، ودعمها المالي لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة انتشار فيروس كورونا في بداياته، وتنظيمها للقمة الاستثنائية الافتراضية لقادة مجموعة العشرين برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لمناقشة سبل المضي قدمًا في تنسيق الجهود العالمية لمكافحة جائحة كورونا والحد من تأثيرها الإنساني والاقتصادي.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021