أمير عسير يكرم فريقًا من "السعودي الألماني" بعد عملية نادرة لمسنة سورية

كانت تعاني مرض "باركنسون" الذي يندر علاجه

كرم أمير منطقة عسير، الأمير تركي بن طلال، بالمجلس العام بالإمارة المدير التنفيذي لمستشفيات السعودي الألماني بمنطقة عسير، وفريقًا طبيًّا من المستشفى؛ وذلك بعد إجراء عملية جراحية نادرة لمسنة سورية زائرة للمملكة.

وقدم الأمير تركي بن طلال شهادات شكر وتقدير للفريق الطبي من استشاريين وأخصائيين وطاقم التمريض، والأخصائية النفسية والخدمة المجتمعية بالمستشفى؛ وذلك نظير جهودهم وتميُّزهم.

يُذكر أن المسنة السورية قَدِمت من دولة تركيا، وهي تعاني مرض باركنسون (شلل الرعاش)، وعانت الكثير بعد تنقلها بين المستشفيات لإيجاد علاج لحالتها؛ إذ يعتبر مرض "باركنسون" مرضًا خطيرًا؛ ويصعب أو يندر علاجه.

وعند مراجعة المريضة المستشفى بعد قدومها إلى المملكة العربية السعودية كانت غير قادرة على تأدية الحركات البسيطة، وبفضل من الله، وبعد إجراء عملية التحفيز العميق للمخ، تحسنت حالتها بشكل ملحوظ، وهي الآن قادرة على الحركة والمشي بكل سهولة.

عسير أمير عسير تركي بن طلال بن عبدالعزيز المستشفى السعودي الألماني عملية جراحية باركنسون

15

09 أكتوبر 2019 - 10 صفر 1441 09:22 PM

كانت تعاني مرض "باركنسون" الذي يندر علاجه

أمير عسير يكرم فريقًا من "السعودي الألماني" بعد عملية نادرة لمسنة سورية

4 8,892

كرم أمير منطقة عسير، الأمير تركي بن طلال، بالمجلس العام بالإمارة المدير التنفيذي لمستشفيات السعودي الألماني بمنطقة عسير، وفريقًا طبيًّا من المستشفى؛ وذلك بعد إجراء عملية جراحية نادرة لمسنة سورية زائرة للمملكة.

وقدم الأمير تركي بن طلال شهادات شكر وتقدير للفريق الطبي من استشاريين وأخصائيين وطاقم التمريض، والأخصائية النفسية والخدمة المجتمعية بالمستشفى؛ وذلك نظير جهودهم وتميُّزهم.

يُذكر أن المسنة السورية قَدِمت من دولة تركيا، وهي تعاني مرض باركنسون (شلل الرعاش)، وعانت الكثير بعد تنقلها بين المستشفيات لإيجاد علاج لحالتها؛ إذ يعتبر مرض "باركنسون" مرضًا خطيرًا؛ ويصعب أو يندر علاجه.

وعند مراجعة المريضة المستشفى بعد قدومها إلى المملكة العربية السعودية كانت غير قادرة على تأدية الحركات البسيطة، وبفضل من الله، وبعد إجراء عملية التحفيز العميق للمخ، تحسنت حالتها بشكل ملحوظ، وهي الآن قادرة على الحركة والمشي بكل سهولة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019