تقنية ثورية ستغير عالم السيارات الكهربائية

الشركة الناشئة جربتها في قوارب عام 2019

سلطت تقارير صحفية عالمية الضوء على تقنية وُصفت بـ"الثورية"، التي ستغير من عالم السيارات الكهربائية رأسًا على عقب.

ونشر موقع "إنغادجيت" التقني المختص، تقريرًا حول تقنية شركة "نانوم" للتكنولوجيا النانوية بإنتاج أول هيكل سيارة كهربائية يمكن أن يكون بمثابة بطارية هيكلية من ألياف الكربون لشحن السيارة، بدلًا من السيارات التقليدية.

وجربت الشركة التقنية الناشئة تلك التقنية في قوارب يمكنها أن تبحر في البحر عام 2019، وتسعى لتطبيقها حاليًا في السيارات.

ويمكن أن تعمل تلك البطارية الثورية بسعة تصل إلى 500 كيلو واط في الساعة مباشرة من هيكل السيارة.

وتتمتع حاليًا أفضل سيارات شركة "تسلا" الكهربائية ببطارية بسعة تبلغ 100 كيلو واط في الساعة؛ وهو ما يجعل تلك السيارات الثورية الجديدة أكثر كفاءة من بطاريات الليثيوم أيون التقليدية، وأخف وزنًا وأقل سعرًا، وبخلايا طاقة يمكن أن تستمر لعقود دون الحاجة لتغيير.

ويمكن أن تستمر تلك الخلية لإعادة الشحن لأكثر من 50 ألف مرة، أو ما يصل إلى 137 عامًا دون الحاجة إلى تبديل أو تغيير، وتتوافق للعمل على الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية والمحمولة.

كما ألمح التقرير إلى أن تلك السيارات تتميز أيضًا بأمان فائق، ولا يوجد أي خطورة تذكر من تلك البطاريات على صحة قائد السيارة أو الركاب معه.

19

04 إبريل 2021 - 22 شعبان 1442 11:34 AM

الشركة الناشئة جربتها في قوارب عام 2019

تقنية ثورية ستغير عالم السيارات الكهربائية

4 9,226

سلطت تقارير صحفية عالمية الضوء على تقنية وُصفت بـ"الثورية"، التي ستغير من عالم السيارات الكهربائية رأسًا على عقب.

ونشر موقع "إنغادجيت" التقني المختص، تقريرًا حول تقنية شركة "نانوم" للتكنولوجيا النانوية بإنتاج أول هيكل سيارة كهربائية يمكن أن يكون بمثابة بطارية هيكلية من ألياف الكربون لشحن السيارة، بدلًا من السيارات التقليدية.

وجربت الشركة التقنية الناشئة تلك التقنية في قوارب يمكنها أن تبحر في البحر عام 2019، وتسعى لتطبيقها حاليًا في السيارات.

ويمكن أن تعمل تلك البطارية الثورية بسعة تصل إلى 500 كيلو واط في الساعة مباشرة من هيكل السيارة.

وتتمتع حاليًا أفضل سيارات شركة "تسلا" الكهربائية ببطارية بسعة تبلغ 100 كيلو واط في الساعة؛ وهو ما يجعل تلك السيارات الثورية الجديدة أكثر كفاءة من بطاريات الليثيوم أيون التقليدية، وأخف وزنًا وأقل سعرًا، وبخلايا طاقة يمكن أن تستمر لعقود دون الحاجة لتغيير.

ويمكن أن تستمر تلك الخلية لإعادة الشحن لأكثر من 50 ألف مرة، أو ما يصل إلى 137 عامًا دون الحاجة إلى تبديل أو تغيير، وتتوافق للعمل على الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية والمحمولة.

كما ألمح التقرير إلى أن تلك السيارات تتميز أيضًا بأمان فائق، ولا يوجد أي خطورة تذكر من تلك البطاريات على صحة قائد السيارة أو الركاب معه.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021