من يقتل الآخر؟ شاهد لقاء الموت بين أناكوندا وتمساح عملاق

في أحد مستنقعات الأمازون

لفّت حية أناكوندا عملاقة جسدها على تمساح كيمان يبلغ طوله مترين، راحت الحية تضغط بقوة وقسوة حتى كسرت أقدام التمساح الأربعة، وعلى بعد 10 أمتار، ترك مصور أمريكي طعامه وأمسك بالكاميرا يسجل لقاء القتال حتى الموت، في أحد مستنقعات الأمازون.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، حدثت هذه المعركة النادرة في المياه الراكدة بأحد مستنقعات البانتانال بالبرازيل، وسجلتها كاميرا مصور الحياة البرية الأمريكي كيفن دولي، 58 عاماً.

وتنقل الصحيفة عن "دولي": أن الحية التي يبلغ طولها نحو 8.5 متر، التفّت بالكامل حول التمساح، الذي حاول انتزاع جسده منها، لكنه فشل، بينما ظلت الأناكوندا تضغط حتى تمكنت من كسر أرجل التمساح بالكامل، بينما نسمع أصوات التقاط الصور بالكاميرات السريعة وصوت "دولي" وسيدة تتحدث معه.

ويضيف "دولي": في النهاية، هدأ التمساح تماماً، بينما نفد الأوكسجين من الحية، فانزلقت من على جسد التمساح، وفي تلك اللحظة فقط، ردّ التمساح بغرس أنيابه في رقبة الحية، لكنه لم يتمكن من فعل أي شيء، فقد خارت قواه، وخرجت الحية من المعركة سليمة، ومات التمساح بعد المعركة، وفي النهاية شاهدت الحية تبتعد عن المكان.

ويضيف "دولي": "لقد كنت محظوظاً لأنني شاهدت هذه المعركة النادرة، والتي استمرت لمدة 8 دقائق، واعتقد بأنني سوف أنتظر وقتاً طويلاً لرؤية مثل هذا الحدث مرة أخرى في حياتي كمصور".

505

11 سبتمبر 2019 - 12 محرّم 1441 02:40 PM

في أحد مستنقعات الأمازون

من يقتل الآخر؟ شاهد لقاء الموت بين أناكوندا وتمساح عملاق

7 78,349

لفّت حية أناكوندا عملاقة جسدها على تمساح كيمان يبلغ طوله مترين، راحت الحية تضغط بقوة وقسوة حتى كسرت أقدام التمساح الأربعة، وعلى بعد 10 أمتار، ترك مصور أمريكي طعامه وأمسك بالكاميرا يسجل لقاء القتال حتى الموت، في أحد مستنقعات الأمازون.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، حدثت هذه المعركة النادرة في المياه الراكدة بأحد مستنقعات البانتانال بالبرازيل، وسجلتها كاميرا مصور الحياة البرية الأمريكي كيفن دولي، 58 عاماً.

وتنقل الصحيفة عن "دولي": أن الحية التي يبلغ طولها نحو 8.5 متر، التفّت بالكامل حول التمساح، الذي حاول انتزاع جسده منها، لكنه فشل، بينما ظلت الأناكوندا تضغط حتى تمكنت من كسر أرجل التمساح بالكامل، بينما نسمع أصوات التقاط الصور بالكاميرات السريعة وصوت "دولي" وسيدة تتحدث معه.

ويضيف "دولي": في النهاية، هدأ التمساح تماماً، بينما نفد الأوكسجين من الحية، فانزلقت من على جسد التمساح، وفي تلك اللحظة فقط، ردّ التمساح بغرس أنيابه في رقبة الحية، لكنه لم يتمكن من فعل أي شيء، فقد خارت قواه، وخرجت الحية من المعركة سليمة، ومات التمساح بعد المعركة، وفي النهاية شاهدت الحية تبتعد عن المكان.

ويضيف "دولي": "لقد كنت محظوظاً لأنني شاهدت هذه المعركة النادرة، والتي استمرت لمدة 8 دقائق، واعتقد بأنني سوف أنتظر وقتاً طويلاً لرؤية مثل هذا الحدث مرة أخرى في حياتي كمصور".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019