نقص المواقف يؤرق مرتادي ومراجعي "مستشفى النور التخصصي" بمكة

أرصفة متهالكة ومطالبات بتسريع أعمال الصيانة وإزالة الصبات الخرسانية

بصعوبة بالغة يبحث مرتادو مستشفى النور التخصصي عن مواقف لمركباتهم عند التوجه إلى المستشفى في أوقات الذروة وساعات الصباح الباكر، حتى إن أول ما يقع في بال مَن يرغب التوجه للمستشفى البحث عن موقف قبل أن يفكر في موعده أو مراجعته لأي قسم.

"سبق" وقفت ميدانياً على الموقع الذي يشهد تشوهاً بصرياً كبيراً بانتشار الصبات الخرسانية التي تسبّب عائقاً حركياً ومانعاً من الاستفادة من المواقف الخلفية للمستشفى، والتي بدورها تبعد مسافات طويلة يصعب على كبار السن ومَن لديه نساء أو أطفال السير على أرصفتها، ناهيك عن رصيف المواقف الخلفية للمستشفى الذي يتطلب منك الحذر في أثناء السير عليه من السقوط بسبب تهالكه وخروج التربة من أطرافه وبدا كأن له سنوات منذ إنشائه.

وطالب مرتادو المستشفى، جهات الاختصاص، بالمسارعة في الأعمال الإنشائية التي تحيط بالمستشفى وتشكل عائقاً لمرتاديه، مطالبين بفتح باب خلفي يسهّل عليهم الوصول إلى المستشفى عند استخدام المواقف الخلفية له.

مستشفى النور التخصصي مكة المكرمة

5

01 مارس 2020 - 6 رجب 1441 09:50 AM

أرصفة متهالكة ومطالبات بتسريع أعمال الصيانة وإزالة الصبات الخرسانية

نقص المواقف يؤرق مرتادي ومراجعي "مستشفى النور التخصصي" بمكة

5 8,430

بصعوبة بالغة يبحث مرتادو مستشفى النور التخصصي عن مواقف لمركباتهم عند التوجه إلى المستشفى في أوقات الذروة وساعات الصباح الباكر، حتى إن أول ما يقع في بال مَن يرغب التوجه للمستشفى البحث عن موقف قبل أن يفكر في موعده أو مراجعته لأي قسم.

"سبق" وقفت ميدانياً على الموقع الذي يشهد تشوهاً بصرياً كبيراً بانتشار الصبات الخرسانية التي تسبّب عائقاً حركياً ومانعاً من الاستفادة من المواقف الخلفية للمستشفى، والتي بدورها تبعد مسافات طويلة يصعب على كبار السن ومَن لديه نساء أو أطفال السير على أرصفتها، ناهيك عن رصيف المواقف الخلفية للمستشفى الذي يتطلب منك الحذر في أثناء السير عليه من السقوط بسبب تهالكه وخروج التربة من أطرافه وبدا كأن له سنوات منذ إنشائه.

وطالب مرتادو المستشفى، جهات الاختصاص، بالمسارعة في الأعمال الإنشائية التي تحيط بالمستشفى وتشكل عائقاً لمرتاديه، مطالبين بفتح باب خلفي يسهّل عليهم الوصول إلى المستشفى عند استخدام المواقف الخلفية له.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020