"المسعري" يسلط الضوء على مهرجان الدرعية للسيارات الكلاسيكية الخامس

تشارك فيه أكثر من 500 مركبة من دول خليجية وعربية وأوروبية

يترقب عشاق السيارات الكلاسيكية، مهرجان الدرعية السنوي في نسخته الخامسة، خلال الفترة من 27 إلى 29 فبراير الحالي، والذي يحظى باهتمام وإشراف محافظ الدرعية الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود، وبرعاية هيئة تطوير بوابة الدرعية وتنظمه مؤسسة الدرعية الأثرية.

وفي هذا الصدد، يعقد المشرف العام على اللجنة المنظمة الدكتور ناصر بن عبدالله المسعري، مؤتمرًا صحفيًا الساعة الثامنة من مساء يوم غد الأحد 23 فبراير الحالي، وذلك في مركز برنامج جودة الحياة في حي السفارات بالرياض.

وسيلقي "المسعري"، الضوء على هذا الحدث المهم وأنواع السيارات المشاركة التي تزيد عن 500 سيارة من دول الخليج ودول عربية وأوروبية.

ويتخلل المهرجان، مسابقات وجوائز وفعاليات عائلية وبازار، إضافة إلى المزاد والعروض التي تشهد تحديات جاذبة ومثيرة.

والأروع في هذا الحدث الفريد، امتزاج الحب بولع وشغف شديد لاقتناء ما يجسد في كيانه معانٍ تاريخية وأصالة الماضي في آن واحد، لينسجا لنا قصصًا وحكايا عشق تجسدت في اقتناء السيارات القديمة والكلاسيكية التي لها إثارتها وجاذبيتها لدى مختلف المستويات، ويواكب مزاداتها أرقامًا خيالية فضلاً عن جمالية العروض.

الدرعية مهرجان الدرعية السنوي السيارات الكلاسيكية هيئة تطوير بوابة الدرعية مؤسسة الدرعية الأثرية محافظ الدرعية الأمير أحمد بن عبدالله

14

22 فبراير 2020 - 28 جمادى الآخر 1441 05:36 PM

تشارك فيه أكثر من 500 مركبة من دول خليجية وعربية وأوروبية

"المسعري" يسلط الضوء على مهرجان الدرعية للسيارات الكلاسيكية الخامس

0 4,811

يترقب عشاق السيارات الكلاسيكية، مهرجان الدرعية السنوي في نسخته الخامسة، خلال الفترة من 27 إلى 29 فبراير الحالي، والذي يحظى باهتمام وإشراف محافظ الدرعية الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود، وبرعاية هيئة تطوير بوابة الدرعية وتنظمه مؤسسة الدرعية الأثرية.

وفي هذا الصدد، يعقد المشرف العام على اللجنة المنظمة الدكتور ناصر بن عبدالله المسعري، مؤتمرًا صحفيًا الساعة الثامنة من مساء يوم غد الأحد 23 فبراير الحالي، وذلك في مركز برنامج جودة الحياة في حي السفارات بالرياض.

وسيلقي "المسعري"، الضوء على هذا الحدث المهم وأنواع السيارات المشاركة التي تزيد عن 500 سيارة من دول الخليج ودول عربية وأوروبية.

ويتخلل المهرجان، مسابقات وجوائز وفعاليات عائلية وبازار، إضافة إلى المزاد والعروض التي تشهد تحديات جاذبة ومثيرة.

والأروع في هذا الحدث الفريد، امتزاج الحب بولع وشغف شديد لاقتناء ما يجسد في كيانه معانٍ تاريخية وأصالة الماضي في آن واحد، لينسجا لنا قصصًا وحكايا عشق تجسدت في اقتناء السيارات القديمة والكلاسيكية التي لها إثارتها وجاذبيتها لدى مختلف المستويات، ويواكب مزاداتها أرقامًا خيالية فضلاً عن جمالية العروض.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021