بالفيديو والصور.. "الموكب المهيب" ينتظره العالم من القاهرة بعد 72 ساعة ويحدث لأول مرة

22 ملكًا وملكة يتحركون عبر موكب عالمي

ينتظر العالم لحظة البث الحي والنقل المباشر للحدث الذي تشهده طرقات القاهرة يوم 3 أبريل المقبل، ولأنه يعتبر حدثًا تاريخيًا يعد الأول من نوعه في العالم الذي يتم فيه نقل 22 مومياء ملكية لأعظم فراعنة مصر في موكب مهيب من "ميدان التحرير" بالمتحف المصري الذي أنشىء في عام 1902 إلى المتحف الحديث بمنطقة "مصر القديمة" جنوب القاهرة.

ويتضمن الموكب 18 مومياء لملوك و4 مومياوات لملكات، منها مومياء الملك رمسيس الثاني والملك سقنن رع والملك تحتمس الثالث والملك ستي الأول والملكة حتشبسوت والملكة ميرت آمو.

وفقًا لوزارة السياحة والآثار المصرية فإنه سيتزامن مع موكب المومياوات الملكية افتتاح القاعة المركزية وقاعة المومياوات الملكية بالمتحف القومي للحضارة المصرية في اليوم نفسه وتجهيزها خصيصًا لذلك الحدث بهدف الحفاظ على سلامة المومياوات.

ويبدأ خط سير المومياوات من ميدان التحرير مرورًا بميدان سيمون بوليفار أمام فندق سميراميس ثم إلى كورنيش النيل بحي جاردن سيتى أمام فنادق النايل تاورز والفورسيزونز، ثم إلى سور مصر القديمة وصولاً لمتحف الحضارة.

ويشهد موكب المومياوات في طريقه من ميدان التحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط احتفالات عديدة تتضمن مواكب للخيول وعروضًا استعراضية.

ومن المقرر أن تخضع جميع المومياوات الملكية بمجرد وصولها لمتحف الحضارة للترميم في المختبر الحديث لمدة 15 يومًا تقريبًا استعدادًا لواجهات العرض الجديدة في قاعة المومياوات الملكية المزينة على شكل "وادي الملوك"، وهي المنطقة التي تضم قبورهم الأصلية.

وستتم عملية نقل المومياوات الملكية وفقًا لإجراءات محددة تُراعى فيها كل معايير الأمان والسلامة المتبعة عالميًا في نقل القطع الأثرية، وذلك من خلال وضعها داخل وحدات تعقيم مجهزة بأحدث الأجهزة العلمية ثم تحميلها على عربات تم تصميمها وتجهيزها خصيصًا لذلك الحدث بهدف الحفاظ على سلامة المومياوات وضمان تنفيذ الاحتفالية بما يليق بعظمة الحضارة المصرية القديمة.

163

01 إبريل 2021 - 19 شعبان 1442 02:21 PM

22 ملكًا وملكة يتحركون عبر موكب عالمي

بالفيديو والصور.. "الموكب المهيب" ينتظره العالم من القاهرة بعد 72 ساعة ويحدث لأول مرة

15 91,044

ينتظر العالم لحظة البث الحي والنقل المباشر للحدث الذي تشهده طرقات القاهرة يوم 3 أبريل المقبل، ولأنه يعتبر حدثًا تاريخيًا يعد الأول من نوعه في العالم الذي يتم فيه نقل 22 مومياء ملكية لأعظم فراعنة مصر في موكب مهيب من "ميدان التحرير" بالمتحف المصري الذي أنشىء في عام 1902 إلى المتحف الحديث بمنطقة "مصر القديمة" جنوب القاهرة.

ويتضمن الموكب 18 مومياء لملوك و4 مومياوات لملكات، منها مومياء الملك رمسيس الثاني والملك سقنن رع والملك تحتمس الثالث والملك ستي الأول والملكة حتشبسوت والملكة ميرت آمو.

وفقًا لوزارة السياحة والآثار المصرية فإنه سيتزامن مع موكب المومياوات الملكية افتتاح القاعة المركزية وقاعة المومياوات الملكية بالمتحف القومي للحضارة المصرية في اليوم نفسه وتجهيزها خصيصًا لذلك الحدث بهدف الحفاظ على سلامة المومياوات.

ويبدأ خط سير المومياوات من ميدان التحرير مرورًا بميدان سيمون بوليفار أمام فندق سميراميس ثم إلى كورنيش النيل بحي جاردن سيتى أمام فنادق النايل تاورز والفورسيزونز، ثم إلى سور مصر القديمة وصولاً لمتحف الحضارة.

ويشهد موكب المومياوات في طريقه من ميدان التحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط احتفالات عديدة تتضمن مواكب للخيول وعروضًا استعراضية.

ومن المقرر أن تخضع جميع المومياوات الملكية بمجرد وصولها لمتحف الحضارة للترميم في المختبر الحديث لمدة 15 يومًا تقريبًا استعدادًا لواجهات العرض الجديدة في قاعة المومياوات الملكية المزينة على شكل "وادي الملوك"، وهي المنطقة التي تضم قبورهم الأصلية.

وستتم عملية نقل المومياوات الملكية وفقًا لإجراءات محددة تُراعى فيها كل معايير الأمان والسلامة المتبعة عالميًا في نقل القطع الأثرية، وذلك من خلال وضعها داخل وحدات تعقيم مجهزة بأحدث الأجهزة العلمية ثم تحميلها على عربات تم تصميمها وتجهيزها خصيصًا لذلك الحدث بهدف الحفاظ على سلامة المومياوات وضمان تنفيذ الاحتفالية بما يليق بعظمة الحضارة المصرية القديمة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021