توقُّعات بهطول أمطار غزيرة تطال مناطق واسعة بالمملكة هذا الأسبوع

"طقس العرب": وجود احتمالية عالية لتشكل السيول في بعض المناطق

تزداد المؤشرات على تأثر القطاع الغربي والجنوبي الغربي من المملكة بحالة مطرية جديدة، تتسم بالقوة وشُمولية في مساحة التأثير، تترافق بعد بالأمطار الرعدية الغزيرة وتساقط لزخات البرد، إضافة لوجود احتمالية عالية لتشكل السيول في بعض المناطق.

وقال موقع "طقس العرب": فتوقع أن يستمر تكاثر السحب الركامية الرعدية وتساقط الأمطار ذات الشدة المُتفاوتة يوم السبت على مرتفعات كُلٍّ من: جازان وعسير والباحة، وصولاً حتى مرتفعات الطائف، على أن تزداد وتيرة وشدة الهطولات المطرية تدريجياً اعتباراً من يوم الأحد، بحيث تُصبح الأمطار الرعدية أكثر غزارة، وقد تمتد لتشمل مكة المكرمة والمشاعر المُقدسة، خاصة في يومي الاثنين والثلاثاء.

وأضاف: هذه المنظومة الجوية وما سيرافقها أمطار غزيرة تستوجب التنويه من خطر جريان الأودية السيول وارتفاع منسوب المياه في بعض المناطق، إضافة لنشاط الرياح الهابطة المثيرة للأتربة والغبار، وما سيرافقها من تدنٍّ لمدى الرؤية الأفقية أحياناً.

وأشار "طقس العرب" إلى ازدياد المؤشرات على تأثر القطاع الغربي والجنوبي الغربي من المملكة بحالة مطرية جديدة، تتسم بالقوة وشُمولية في مساحة التأثير، تترافق بعد مشيئة الله بالأمطار الرعدية الغزيرة وتساقط لزخات البرد، إضافة لوجود احتمالية عالية لتشكل السيول في بعض المناطق.

وتوقع الموقع أن يستمر تكاثر السُحب الركامية الرعدية وتساقط الأمطار ذات الشدة المُتفاوتة يوم السبت على مرتفعات كُلٍّ من: جازان وعسير والباحة، وصولاً حتى مرتفعات الطائف، على أن تزداد وتيرة وشدة الهطولات المطرية تدريجياً اعتباراً من يوم الأحد، بحيث تُصبح الأمطار الرعدية أكثر غزارة، وقد تمتد لتشمل مكة المكرمة والمشاعر المُقدسة، خاصة في يومي الاثنين والثلاثاء.

وأردف: هذه المنظومة الجوية وما سيرافقها من أمطار غزيرة تستوجب التنويه من خطر جريان الأودية السيول وارتفاع منسوب المياه في بعض المناطق، إضافة لنشاط الرياح الهابطة المثيرة للأتربة والغبار، وما سيرافقها من تدنٍّ لمدى الرؤية الأفقية أحيانًا.

وقال "طقس العرب": تعود هذه التقلبات الجوية إلى تدفق للرطوبة المدارية نحو الأجزاء الجنوبية من المنطقة، بالتزامن مع تحرك الفاصل المداري نحو الشمال؛ ما ينتج عنه نشوء أحوال جوية غير مستقرة، تعمل على تكاثر السُحب الركامية الرعدية وتساقط الأمطار بشدة مُتفاوته.

وأضاف: يبدأ تدريجياً تأثر المنطقة بكتلة هوائية رطبة قادمة من شرق القارة الأفريقية، وتؤثر بشكل مباشر على جنوب غرب وغرب السعودية ومنطقة مكة المكرمة، وتتحسن فرص الأمطار الرعدية.

31

25 يوليو 2020 - 4 ذو الحجة 1441 01:09 PM

"طقس العرب": وجود احتمالية عالية لتشكل السيول في بعض المناطق

توقُّعات بهطول أمطار غزيرة تطال مناطق واسعة بالمملكة هذا الأسبوع

4 22,450

تزداد المؤشرات على تأثر القطاع الغربي والجنوبي الغربي من المملكة بحالة مطرية جديدة، تتسم بالقوة وشُمولية في مساحة التأثير، تترافق بعد بالأمطار الرعدية الغزيرة وتساقط لزخات البرد، إضافة لوجود احتمالية عالية لتشكل السيول في بعض المناطق.

وقال موقع "طقس العرب": فتوقع أن يستمر تكاثر السحب الركامية الرعدية وتساقط الأمطار ذات الشدة المُتفاوتة يوم السبت على مرتفعات كُلٍّ من: جازان وعسير والباحة، وصولاً حتى مرتفعات الطائف، على أن تزداد وتيرة وشدة الهطولات المطرية تدريجياً اعتباراً من يوم الأحد، بحيث تُصبح الأمطار الرعدية أكثر غزارة، وقد تمتد لتشمل مكة المكرمة والمشاعر المُقدسة، خاصة في يومي الاثنين والثلاثاء.

وأضاف: هذه المنظومة الجوية وما سيرافقها أمطار غزيرة تستوجب التنويه من خطر جريان الأودية السيول وارتفاع منسوب المياه في بعض المناطق، إضافة لنشاط الرياح الهابطة المثيرة للأتربة والغبار، وما سيرافقها من تدنٍّ لمدى الرؤية الأفقية أحياناً.

وأشار "طقس العرب" إلى ازدياد المؤشرات على تأثر القطاع الغربي والجنوبي الغربي من المملكة بحالة مطرية جديدة، تتسم بالقوة وشُمولية في مساحة التأثير، تترافق بعد مشيئة الله بالأمطار الرعدية الغزيرة وتساقط لزخات البرد، إضافة لوجود احتمالية عالية لتشكل السيول في بعض المناطق.

وتوقع الموقع أن يستمر تكاثر السُحب الركامية الرعدية وتساقط الأمطار ذات الشدة المُتفاوتة يوم السبت على مرتفعات كُلٍّ من: جازان وعسير والباحة، وصولاً حتى مرتفعات الطائف، على أن تزداد وتيرة وشدة الهطولات المطرية تدريجياً اعتباراً من يوم الأحد، بحيث تُصبح الأمطار الرعدية أكثر غزارة، وقد تمتد لتشمل مكة المكرمة والمشاعر المُقدسة، خاصة في يومي الاثنين والثلاثاء.

وأردف: هذه المنظومة الجوية وما سيرافقها من أمطار غزيرة تستوجب التنويه من خطر جريان الأودية السيول وارتفاع منسوب المياه في بعض المناطق، إضافة لنشاط الرياح الهابطة المثيرة للأتربة والغبار، وما سيرافقها من تدنٍّ لمدى الرؤية الأفقية أحيانًا.

وقال "طقس العرب": تعود هذه التقلبات الجوية إلى تدفق للرطوبة المدارية نحو الأجزاء الجنوبية من المنطقة، بالتزامن مع تحرك الفاصل المداري نحو الشمال؛ ما ينتج عنه نشوء أحوال جوية غير مستقرة، تعمل على تكاثر السُحب الركامية الرعدية وتساقط الأمطار بشدة مُتفاوته.

وأضاف: يبدأ تدريجياً تأثر المنطقة بكتلة هوائية رطبة قادمة من شرق القارة الأفريقية، وتؤثر بشكل مباشر على جنوب غرب وغرب السعودية ومنطقة مكة المكرمة، وتتحسن فرص الأمطار الرعدية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021