حالة مطرية متوقعة على أجزاء واسعة بالمملكة في أول أيام رمضان.. هنا تفاصيلها

"طقس العرب" قال إنها قابلة للتحسن أو التراجع ونصح الجميع بمتابعة التحديثات

توقّع "طقس العرب" عودة المؤشرات لتأثر أجزاء واسعة من المملكة العربية السعودية بحالة ماطرة تتسم بالقوة واتساع رقعة التأثر، وامتدادها الزمني لفترة طويلة ممتدة على مدى عدة أيام وربما أسابيع، تترافق بالأمطار الرعدية الغزيرة بمشيئة الله.

وتفصيلاً؛ توقع موقع "طقس العرب" اضطرابات جوية قوية متوقعة، وأمطار رعدية غزيرة خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان الكريم، تؤثر هذه الاضطرابات الجوية على أجزاء واسعة من المملكة، تتركز في النصف الثاني من الأسبوع القادم على المرتفعات الجنوبية الغربية والغربية من المملكة، وتشمل مرتفعات جازان وعسبر والباحة والطائف ومنطقة مكة المكرمة، إضافة إلى أجزاء من منطقة الرياض كما تمتد هذه الأحوال الجوية غير المستقرة نحو حائل والقصيم في نهاية الأسبوع القادم.

وأضاف الموقع : تترافق هذه الاضطرابات الجوية بتساقط الأمطار الرعدية المتوسطة والغزيرة، وربما زخات البرد، ما قد يعمل على جريان الأودية والسيول، كما تنشط الرياح الهابطة المثيرة للأتربة والغبار في مناطق نشاط السحب الرعدية.

وأشار موقع "طقس العرب" إلى أن هذه المعلومات لا تزال أولية وقابلة للتحسن أو التراجع، ونصح الجميع بمتابعة التحديثات أولاً بأول لمعرفة كُل جديد حول مستجدات الحالة الماطرة.

وتعود الأسباب وراء هذا الاضطراب الجوي؛ نتيجة لتمركز مرتفع جوي فوق مياه بحر العرب، بالتزامن مع امتداد منخفض البحر الأحمر نحو وسط السعودية، ما سيدفع بالرطوبة في طبقات الجو المتوسطة والعالية من بحر العرب نحو جنوب غرب وغرب ووسط السعودية، وبالتالي نشوء أحوال جوية غير مستقرة ونشوء السحب الرعدية وتساقط الأمطار.

حالة الطقس الأرصاد أمطار

154

09 إبريل 2021 - 27 شعبان 1442 02:13 AM

"طقس العرب" قال إنها قابلة للتحسن أو التراجع ونصح الجميع بمتابعة التحديثات

حالة مطرية متوقعة على أجزاء واسعة بالمملكة في أول أيام رمضان.. هنا تفاصيلها

5 47,219

توقّع "طقس العرب" عودة المؤشرات لتأثر أجزاء واسعة من المملكة العربية السعودية بحالة ماطرة تتسم بالقوة واتساع رقعة التأثر، وامتدادها الزمني لفترة طويلة ممتدة على مدى عدة أيام وربما أسابيع، تترافق بالأمطار الرعدية الغزيرة بمشيئة الله.

وتفصيلاً؛ توقع موقع "طقس العرب" اضطرابات جوية قوية متوقعة، وأمطار رعدية غزيرة خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان الكريم، تؤثر هذه الاضطرابات الجوية على أجزاء واسعة من المملكة، تتركز في النصف الثاني من الأسبوع القادم على المرتفعات الجنوبية الغربية والغربية من المملكة، وتشمل مرتفعات جازان وعسبر والباحة والطائف ومنطقة مكة المكرمة، إضافة إلى أجزاء من منطقة الرياض كما تمتد هذه الأحوال الجوية غير المستقرة نحو حائل والقصيم في نهاية الأسبوع القادم.

وأضاف الموقع : تترافق هذه الاضطرابات الجوية بتساقط الأمطار الرعدية المتوسطة والغزيرة، وربما زخات البرد، ما قد يعمل على جريان الأودية والسيول، كما تنشط الرياح الهابطة المثيرة للأتربة والغبار في مناطق نشاط السحب الرعدية.

وأشار موقع "طقس العرب" إلى أن هذه المعلومات لا تزال أولية وقابلة للتحسن أو التراجع، ونصح الجميع بمتابعة التحديثات أولاً بأول لمعرفة كُل جديد حول مستجدات الحالة الماطرة.

وتعود الأسباب وراء هذا الاضطراب الجوي؛ نتيجة لتمركز مرتفع جوي فوق مياه بحر العرب، بالتزامن مع امتداد منخفض البحر الأحمر نحو وسط السعودية، ما سيدفع بالرطوبة في طبقات الجو المتوسطة والعالية من بحر العرب نحو جنوب غرب وغرب ووسط السعودية، وبالتالي نشوء أحوال جوية غير مستقرة ونشوء السحب الرعدية وتساقط الأمطار.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021