دراسة عالمية تحذّر: "السياحة بها سم قاتل" وهذه هي الأسباب

مليار ونصف المليار سائح سنوياً .. والإنفاق يرتفع إلى 4700 مليار دولار

أعلنت منظمة السياحة العالمية، أنه من كل 8 أشخاص في العالم هناك شخصٌ يسافر للسياحة بإجمالي مليار ونصف المليار سائح سنويا؛ ما وضع السياحة على قائمة أكثر الأنشطة الاقتصادية نمواً في العالم، لكن على الجانب الآخر، فإن السياحة وأنشطتها المتنوعة تسهم بـ 8 % من الانبعاثات العالمية للغازات المسبّبة لمفعول الدفيئة؛ ما شكّل عبئاً أكبر على المناخ أكثر مما كان يُعتقد حتى الآن.

وبين عامي 2009 و2013 انتقلت بصمة الكربون للقطاع السياحي في العالم من 3,9 جيجا طن الى 4,5 جيجا طن من ثاني أكسيد الكربون أي بزيادة نسبتها 15 %.. وهذا أكبر بأربع مرات من التقديرات السابقة وفق ما أفاد به باحثون نُشرت دراستهم في مجلة "نيتشر كلايمت تشينج".

وارتفع الإنفاق السياحي في تلك السنوات الخمس في العالم من 2500 مليار دولار إلى 4700 مليار.

وقال معدو الدراسة: إن هذا الطلب المتزايد على السياحة لا يمكن تعويضه من خلال الجهود المبذولة لاعتماد نشاطات مراعية للبيئة؛ ما جعل السياحة بها سم قاتل.

وحذّر هؤلاء من أن "السياحة نظراً إلى نموها واستهلاكها الكبير للكربون ستشكل جزءاً متعاظماً من الانبعاثات العالمية للغازات المسبّبة لمفعول الدفيئة".

وخَلُصَ الباحثون في الدراسة التي شملت 160 بلداً، الى أن تأثير السياحة الوطنية والعالمية عائدٌ خصوصا إلى الدول ذات الدخل المرتفع، ولا سيما عبر النقل الجوي المسؤول عن 20 % من انبعاثات السياحة، إلا أن الارتفاع الأكبر سُجل في المناطق ذات الدخل المتوسط مع توقع نمو سريع في الهند والصين.

4

08 مايو 2018 - 22 شعبان 1439 12:46 PM

مليار ونصف المليار سائح سنوياً .. والإنفاق يرتفع إلى 4700 مليار دولار

دراسة عالمية تحذّر: "السياحة بها سم قاتل" وهذه هي الأسباب

1 8,958

أعلنت منظمة السياحة العالمية، أنه من كل 8 أشخاص في العالم هناك شخصٌ يسافر للسياحة بإجمالي مليار ونصف المليار سائح سنويا؛ ما وضع السياحة على قائمة أكثر الأنشطة الاقتصادية نمواً في العالم، لكن على الجانب الآخر، فإن السياحة وأنشطتها المتنوعة تسهم بـ 8 % من الانبعاثات العالمية للغازات المسبّبة لمفعول الدفيئة؛ ما شكّل عبئاً أكبر على المناخ أكثر مما كان يُعتقد حتى الآن.

وبين عامي 2009 و2013 انتقلت بصمة الكربون للقطاع السياحي في العالم من 3,9 جيجا طن الى 4,5 جيجا طن من ثاني أكسيد الكربون أي بزيادة نسبتها 15 %.. وهذا أكبر بأربع مرات من التقديرات السابقة وفق ما أفاد به باحثون نُشرت دراستهم في مجلة "نيتشر كلايمت تشينج".

وارتفع الإنفاق السياحي في تلك السنوات الخمس في العالم من 2500 مليار دولار إلى 4700 مليار.

وقال معدو الدراسة: إن هذا الطلب المتزايد على السياحة لا يمكن تعويضه من خلال الجهود المبذولة لاعتماد نشاطات مراعية للبيئة؛ ما جعل السياحة بها سم قاتل.

وحذّر هؤلاء من أن "السياحة نظراً إلى نموها واستهلاكها الكبير للكربون ستشكل جزءاً متعاظماً من الانبعاثات العالمية للغازات المسبّبة لمفعول الدفيئة".

وخَلُصَ الباحثون في الدراسة التي شملت 160 بلداً، الى أن تأثير السياحة الوطنية والعالمية عائدٌ خصوصا إلى الدول ذات الدخل المرتفع، ولا سيما عبر النقل الجوي المسؤول عن 20 % من انبعاثات السياحة، إلا أن الارتفاع الأكبر سُجل في المناطق ذات الدخل المتوسط مع توقع نمو سريع في الهند والصين.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018