شاهد.. "قينان الغامدي" يبكي على الهواء متأثراً برسالة "تركي الدخيل" : "تُعرف الصحف به"

قال عنه: "الصحفي الشجاع الذي لا يتخوف إشعال الحرائق والمنقذ حين تعي الحيل الرجال"

لم يتمالك الكاتب قينان الغامدي نفسه من البكاء على قناة روتانا خليجية خلال " برنامج يا هلا " متأثراً برسالة من تركي الدخيل عرضتها القناة خلال لقائه في البرنامج.

وقال " قينان الغامدي " معلقاً على رسالة تركي الدخيل:" تركي أبكاني وأسعدني؛ أبكاني لأنه قال عني أني أقل منه بكثير، وأسعدني أنه في واحد بقامة تركي ذكرني".


وتضمنت رسالة تركي الدخيل التي نشرها برنامج يا هلا حيث قال فيها:" قينان الغامدي في نظري هو الصحافي السعودي الشجاع الذي لا يتخوف إشعال الحرائق دوماً، والمنقذ حين تعي الحيل الرجال، الصادق صاحب طبقة القرار المحترمة في صوته.

وأضاف: تُعرف الصحف به فيكون انتقاله إليها إيذاناً بمرحلة جديدة، عنوانها الانتشار والتجديد، وصناعة صحافة تغري القارئ لمتابعتها".

وتحدث "الغامدي" متأثراً وهو يقول : دون مواربة نعم أُقلت، وإذا أردت أن تقول : إني استقلت فلا فرق ما دام المؤدى النهائي توقفي عن العمل.

191

07 إبريل 2021 - 25 شعبان 1442 12:02 AM

قال عنه: "الصحفي الشجاع الذي لا يتخوف إشعال الحرائق والمنقذ حين تعي الحيل الرجال"

شاهد.. "قينان الغامدي" يبكي على الهواء متأثراً برسالة "تركي الدخيل" : "تُعرف الصحف به"

19 115,739

لم يتمالك الكاتب قينان الغامدي نفسه من البكاء على قناة روتانا خليجية خلال " برنامج يا هلا " متأثراً برسالة من تركي الدخيل عرضتها القناة خلال لقائه في البرنامج.

وقال " قينان الغامدي " معلقاً على رسالة تركي الدخيل:" تركي أبكاني وأسعدني؛ أبكاني لأنه قال عني أني أقل منه بكثير، وأسعدني أنه في واحد بقامة تركي ذكرني".


وتضمنت رسالة تركي الدخيل التي نشرها برنامج يا هلا حيث قال فيها:" قينان الغامدي في نظري هو الصحافي السعودي الشجاع الذي لا يتخوف إشعال الحرائق دوماً، والمنقذ حين تعي الحيل الرجال، الصادق صاحب طبقة القرار المحترمة في صوته.

وأضاف: تُعرف الصحف به فيكون انتقاله إليها إيذاناً بمرحلة جديدة، عنوانها الانتشار والتجديد، وصناعة صحافة تغري القارئ لمتابعتها".

وتحدث "الغامدي" متأثراً وهو يقول : دون مواربة نعم أُقلت، وإذا أردت أن تقول : إني استقلت فلا فرق ما دام المؤدى النهائي توقفي عن العمل.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021