أعمال للتنمية الأسرية تستأنف "البرنامج الحرفي" تحت شعار "أنامل صانعة لأعمال واعدة"

حقق نجاحًا واسعًا عبر مواقع التواصل وبلغ عدد المسجلين أكثر من 4000 مستفيد

استأنفت جمعية أعمال للتنمية الأسرية "البرنامج الحرفي" بالشراكة مع بنك التنمية الاجتماعي، تحت شعار "أنامل صانعة لأعمال واعدة"، والذي من خلاله تقام دورات حرفية متنوعة مثل فن التجميل، وصيانة الجوالات، وفن التصوير، وصناعة العطور.

ولقي البرنامج نجاحًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبلغ عدد المسجلين أكثر من 4000 مستفيد.

وصرّح المدير التنفيذي للجمعية عبدالرزاق القشعمي، أن النجاح الذي حققه البرنامج في المرحلة الأولى شَمِلَ تدريب أكثر من572 متدربًا ومتدربة في 27 دورة تدريب مختلفة في الرياض ومحافظاتها؛ مبينًا أن البرنامج يستهدف الفئة الضمانية لتطوير قدراتهم في الأعمال الحرفية.

وأضاف "القشعمي": تحرص الجمعية على استكمال البرنامج بعد جائحة "كورونا" مع اتخاذ كل الإجراءات الوقائية تحت شعار "نعود بحذر".

ويعد البرنامج الحرفي فرصة للشباب والفتيات للانطلاق لسوق العمل، بعد تمكينهم واجتيازهم الدورات عن طريق تمويلهم بالقرض الحسن لبدء مشاريعهم الخاصة، كما يهدف البرنامج الحرفي لتزويد المستفيدين الذين ترعاهم الجمعية بالمهارات الحرفية؛ بهدف تعزيز ثقافة العمل التنموي القائم على أسس ومعايير تحقق الاستدامة التنموية لهم.

يُذكر أن "البرنامج الحرفي"، ساهَمَ في فتح مشاريع خاصة للمستفيدين بتمويلهم؛ لنقلهم من الكفاف إلى العفاف.

جمعية أعمال للتنمية الأسرية البرنامج الحرفي

2

16 سبتمبر 2020 - 28 محرّم 1442 12:21 PM

حقق نجاحًا واسعًا عبر مواقع التواصل وبلغ عدد المسجلين أكثر من 4000 مستفيد

أعمال للتنمية الأسرية تستأنف "البرنامج الحرفي" تحت شعار "أنامل صانعة لأعمال واعدة"

0 151

استأنفت جمعية أعمال للتنمية الأسرية "البرنامج الحرفي" بالشراكة مع بنك التنمية الاجتماعي، تحت شعار "أنامل صانعة لأعمال واعدة"، والذي من خلاله تقام دورات حرفية متنوعة مثل فن التجميل، وصيانة الجوالات، وفن التصوير، وصناعة العطور.

ولقي البرنامج نجاحًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبلغ عدد المسجلين أكثر من 4000 مستفيد.

وصرّح المدير التنفيذي للجمعية عبدالرزاق القشعمي، أن النجاح الذي حققه البرنامج في المرحلة الأولى شَمِلَ تدريب أكثر من572 متدربًا ومتدربة في 27 دورة تدريب مختلفة في الرياض ومحافظاتها؛ مبينًا أن البرنامج يستهدف الفئة الضمانية لتطوير قدراتهم في الأعمال الحرفية.

وأضاف "القشعمي": تحرص الجمعية على استكمال البرنامج بعد جائحة "كورونا" مع اتخاذ كل الإجراءات الوقائية تحت شعار "نعود بحذر".

ويعد البرنامج الحرفي فرصة للشباب والفتيات للانطلاق لسوق العمل، بعد تمكينهم واجتيازهم الدورات عن طريق تمويلهم بالقرض الحسن لبدء مشاريعهم الخاصة، كما يهدف البرنامج الحرفي لتزويد المستفيدين الذين ترعاهم الجمعية بالمهارات الحرفية؛ بهدف تعزيز ثقافة العمل التنموي القائم على أسس ومعايير تحقق الاستدامة التنموية لهم.

يُذكر أن "البرنامج الحرفي"، ساهَمَ في فتح مشاريع خاصة للمستفيدين بتمويلهم؛ لنقلهم من الكفاف إلى العفاف.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020