أمير الشرقية يدشن نظام "المسعف الإلكتروني".. وهذه مهامه

قال: سرعة الاستجابة والحفاظ على الأرواح يجب أن يكون وفق عمل مؤسسي منظم

دشن أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بديوان الإمارة اليوم نظام المسعف الإلكتروني، التابع للهيئة العامة للهلال الأحمر، بحضور رئيس الهيئة الدكتور محمد بن عبدالله القاسم.

ونوّه الأمير سعود بن نايف بما شهدته الخدمات الإسعافية من تطورٍ متسارع، بفضل ما توليه القيادة من حرص ومتابعة لمواكبة أحدث المستجدات والممارسات في تطوير الخدمات الإسعافية، مؤكداً أن استخدام التقنية في تقديم وتطوير الخدمات، لا يعني إغفال تطوير وتأهيل الكوادر البشرية المختلفة، لافتا إلى أن سرعة الاستجابة والحفاظ على الأرواح يجب أن يكون وفق عمل مؤسسي منظم.

وبين أمير المنطقة أن إمداد المجتمع وتأهيله بالمعرفة والعلم حول إجراءات الإسعافات الأولية ضرورة ملحة، ولا بد من تكثيف الجهود في هذا الجانب، والتكامل مع الجهات المعنية، وتطوير البرامج المقدمة لتواكب حالات الطوارئ في مختلف المواقع، مشيراً لضرورة الاستفادة من خبرات الجهات المختلفة، مثل لجنة السلامة المرورية، ومراعاة طول الطرق وتوسع محافظات المنطقة الشرقية.

ويسهم برنامج المسعف الإلكتروني في سهولة إيصال البلاغات للفرق الإسعافية الميدانية، وتهيئة غرفة الطوارئ لاستقبال الحالة وإعداد التجهيزات اللازمة لذلك، ومعرفة أقرب الطرق للوصول للحالة أو للوحدة الإسعافية.

من جانبه، عبّر رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعمه المستمر والمتواصل لعمل الهيئة في المنطقة، مبيناً أن تدشين هذا النظام هو جزء من منظومة تطوير عمل الهيئة، واستخدام التقنية في تقديم الخدمات.

أمير الشرقية نظام المسعف الإلكتروني

4

25 ديسمبر 2019 - 28 ربيع الآخر 1441 04:24 PM

قال: سرعة الاستجابة والحفاظ على الأرواح يجب أن يكون وفق عمل مؤسسي منظم

أمير الشرقية يدشن نظام "المسعف الإلكتروني".. وهذه مهامه

1 1,466

دشن أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بديوان الإمارة اليوم نظام المسعف الإلكتروني، التابع للهيئة العامة للهلال الأحمر، بحضور رئيس الهيئة الدكتور محمد بن عبدالله القاسم.

ونوّه الأمير سعود بن نايف بما شهدته الخدمات الإسعافية من تطورٍ متسارع، بفضل ما توليه القيادة من حرص ومتابعة لمواكبة أحدث المستجدات والممارسات في تطوير الخدمات الإسعافية، مؤكداً أن استخدام التقنية في تقديم وتطوير الخدمات، لا يعني إغفال تطوير وتأهيل الكوادر البشرية المختلفة، لافتا إلى أن سرعة الاستجابة والحفاظ على الأرواح يجب أن يكون وفق عمل مؤسسي منظم.

وبين أمير المنطقة أن إمداد المجتمع وتأهيله بالمعرفة والعلم حول إجراءات الإسعافات الأولية ضرورة ملحة، ولا بد من تكثيف الجهود في هذا الجانب، والتكامل مع الجهات المعنية، وتطوير البرامج المقدمة لتواكب حالات الطوارئ في مختلف المواقع، مشيراً لضرورة الاستفادة من خبرات الجهات المختلفة، مثل لجنة السلامة المرورية، ومراعاة طول الطرق وتوسع محافظات المنطقة الشرقية.

ويسهم برنامج المسعف الإلكتروني في سهولة إيصال البلاغات للفرق الإسعافية الميدانية، وتهيئة غرفة الطوارئ لاستقبال الحالة وإعداد التجهيزات اللازمة لذلك، ومعرفة أقرب الطرق للوصول للحالة أو للوحدة الإسعافية.

من جانبه، عبّر رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعمه المستمر والمتواصل لعمل الهيئة في المنطقة، مبيناً أن تدشين هذا النظام هو جزء من منظومة تطوير عمل الهيئة، واستخدام التقنية في تقديم الخدمات.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020