"الحارثي": مسيرة التنمية المستمرة للمملكة مصدر فخر ومفاخرة لنا

بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ90 للمملكة

أكد الأكاديمي والمهتم بالصحة والطاقة والتكنولوجيا الدكتور سلمان الحارثي أن مسيرة التنمية المستمرة للمملكة منذ تأسيسها على كل المجالات والاصعدة تعد مصدر فخر ومفاخرة لنا جميعاً، مشيراً إلى أن الدولة بذلت وتبذل كل الجهود في كل المجالات؛ من أجل جودة الحياة، لافتاً إلى أن السعودية العظمى بموقعها وتأثيرها ودورها المحوري أصبحت وفي زمن قياسي من الدول المؤثرة في اتخاذ القرار العالمي وفي مجمل الأحداث الإقليمية والدولية.

وقال الدكتور "الحارثي" بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ90 للمملكة: "يطل علينا في كل عام، يوم من أجمل الأيام. يوم هو مناسبة وطنية تاريخية ثمينة تحمل في طياتها مشاعر المجد والعلياء يرفع العلم الأخضر فوق هام السحب بعزيمة وهمة حتى القمة. إنها مناسبة غالية على كل مواطن تتكرر كل عام ليشهد فيها مسيرة التنمية المستمرة التي عرفتها المملكة منذ بداية تأسيسها على يد المغفور له الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه، والتي يعيشها المواطن في المجالات كافة، نفخر ونتفاخر بها، حتى باتت السعودية العظمى، وفي زمن قياسي من الدول المؤثرة في اتخاذ القرار العالمي في مجمل الأحداث.

وأضاف: وفي هذه المناسبة يطيب لي كما يطيب لكل مواطن على هذه الأرض المباركة بتجديد البيعة والولاء والانتماء في المنشط والمكره في السر والعلن سمع وطاعة فكل عام وأنت وطني الحبيب آمن مطمئن بخير وازدهار.

الدكتور سلمان الحارثي ذكرى اليوم الوطني

22

16 سبتمبر 2020 - 28 محرّم 1442 04:01 PM

بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ90 للمملكة

"الحارثي": مسيرة التنمية المستمرة للمملكة مصدر فخر ومفاخرة لنا

1 25,346

أكد الأكاديمي والمهتم بالصحة والطاقة والتكنولوجيا الدكتور سلمان الحارثي أن مسيرة التنمية المستمرة للمملكة منذ تأسيسها على كل المجالات والاصعدة تعد مصدر فخر ومفاخرة لنا جميعاً، مشيراً إلى أن الدولة بذلت وتبذل كل الجهود في كل المجالات؛ من أجل جودة الحياة، لافتاً إلى أن السعودية العظمى بموقعها وتأثيرها ودورها المحوري أصبحت وفي زمن قياسي من الدول المؤثرة في اتخاذ القرار العالمي وفي مجمل الأحداث الإقليمية والدولية.

وقال الدكتور "الحارثي" بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ90 للمملكة: "يطل علينا في كل عام، يوم من أجمل الأيام. يوم هو مناسبة وطنية تاريخية ثمينة تحمل في طياتها مشاعر المجد والعلياء يرفع العلم الأخضر فوق هام السحب بعزيمة وهمة حتى القمة. إنها مناسبة غالية على كل مواطن تتكرر كل عام ليشهد فيها مسيرة التنمية المستمرة التي عرفتها المملكة منذ بداية تأسيسها على يد المغفور له الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه، والتي يعيشها المواطن في المجالات كافة، نفخر ونتفاخر بها، حتى باتت السعودية العظمى، وفي زمن قياسي من الدول المؤثرة في اتخاذ القرار العالمي في مجمل الأحداث.

وأضاف: وفي هذه المناسبة يطيب لي كما يطيب لكل مواطن على هذه الأرض المباركة بتجديد البيعة والولاء والانتماء في المنشط والمكره في السر والعلن سمع وطاعة فكل عام وأنت وطني الحبيب آمن مطمئن بخير وازدهار.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020