"النقل" لـ"الشورى": المملكة تحتل المركز الأول عالمياً في مجال الطرق الأكثر نموًا وتطورًا

عقدت لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات في مجلس الشورى (عن بعد) اجتماعًا برئاسة عضو المجلس رئيس اللجنة اللواء مهندس ناصر العتيبي، وبمشاركة عددٍ من المسؤولين في وزارة النقل.

واستعرض أعضاء اللجنة خلال الاجتماع أبرز مضامين التقرير السنوي لوزارة النقل للعام المالي 1440/ 1441هـ.

واطلع الأعضاء على الجهود التي تبذلها الوزارة، والخدمات المقدمة، والإنجازات التي حققتها في قطاع النقل والخدمات اللوجستية بما يسهم بدور رئيس في دعم مسيرة التنمية بمختلف وما قامت به الوزارة من دراسات في مجال الاستثمار وبرامج الشراكات الاستراتيجية والعمل على تحقيق الكفاءة في الإنفاق.

كما ناقشت اللجنة مع المسؤولين الوزارة المنجزات التي تحققت ضمن برامج رؤية المملكة 2030 ذات العلاقة بالصناعات الوطنية وتطوير البنى التحتية ورفع كفاءة التشغيل في مختلف قطاعات النقل، وتيسير تنقل الحجاج والمعتمرين القادمين من كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية.

وفي إجابة على أسئلة واستفسارات أعضاء اللجنة أكد المندوبون أن وزارة النقل تعمل على تنسيق أعمال منظومة النقل، ودعم التشريعات المنظمة للقطاع وجميع أعمال التخطيط والإشراف على قطاعات النقل البري والبحري والجوي بالمملكة، بما يضمن تحقيق أهداف رؤية 2030 لتصبح المملكة مركزاً لوجستياً عالمياً يربط القارات الثلاث ويعزز التنمية الاقتصادية والقدرة التنافسية للمملكة على المستوى الدولي.

كما أبان مسؤولو الوزارة للجنة أن المملكة تحتل المركز الأول عالمياً في مجال الطرق الأكثر نموًا وتطورًا؛ حيث بلغ إجمالي أطوال الطرق في المملكة 73 ألفاً و300 كيلومتر، منها 12 ألف كيلومتر من الطرق مزدوجة المسار، وأكثر من 5 آلاف جسر.

وأوضحوا أن المملكة وفقاً للتقرير السنوي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، أحرزت تقدماً على صعيد جودة البنية التحتية للطرق وذلك باحتلالها المركز 26 متقدمة بأربعة مراكز عن العام السابق، موضحين أن هذا المؤشر يُعنى بالطرق من ناحية الطاقة الاستيعابية والحالة العامة لها، كما تقدمت المملكة في العديد من المؤشرات المعنية بالطرق والموانئ وخدمات النقل الجوي والقطارات.

وقدم أعضاء اللجنة خلال الاجتماع عددًا من المقترحات والاستفسارات لمندوبي وزارة النقل، وذلك لتحقيق أعلى درجات الجودة في قطاع النقل في المملكة.

وزارة النقل مجلس الشورى

11

15 مايو 2020 - 22 رمضان 1441 07:41 PM

"النقل" لـ"الشورى": المملكة تحتل المركز الأول عالمياً في مجال الطرق الأكثر نموًا وتطورًا

17 4,696

عقدت لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات في مجلس الشورى (عن بعد) اجتماعًا برئاسة عضو المجلس رئيس اللجنة اللواء مهندس ناصر العتيبي، وبمشاركة عددٍ من المسؤولين في وزارة النقل.

واستعرض أعضاء اللجنة خلال الاجتماع أبرز مضامين التقرير السنوي لوزارة النقل للعام المالي 1440/ 1441هـ.

واطلع الأعضاء على الجهود التي تبذلها الوزارة، والخدمات المقدمة، والإنجازات التي حققتها في قطاع النقل والخدمات اللوجستية بما يسهم بدور رئيس في دعم مسيرة التنمية بمختلف وما قامت به الوزارة من دراسات في مجال الاستثمار وبرامج الشراكات الاستراتيجية والعمل على تحقيق الكفاءة في الإنفاق.

كما ناقشت اللجنة مع المسؤولين الوزارة المنجزات التي تحققت ضمن برامج رؤية المملكة 2030 ذات العلاقة بالصناعات الوطنية وتطوير البنى التحتية ورفع كفاءة التشغيل في مختلف قطاعات النقل، وتيسير تنقل الحجاج والمعتمرين القادمين من كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية.

وفي إجابة على أسئلة واستفسارات أعضاء اللجنة أكد المندوبون أن وزارة النقل تعمل على تنسيق أعمال منظومة النقل، ودعم التشريعات المنظمة للقطاع وجميع أعمال التخطيط والإشراف على قطاعات النقل البري والبحري والجوي بالمملكة، بما يضمن تحقيق أهداف رؤية 2030 لتصبح المملكة مركزاً لوجستياً عالمياً يربط القارات الثلاث ويعزز التنمية الاقتصادية والقدرة التنافسية للمملكة على المستوى الدولي.

كما أبان مسؤولو الوزارة للجنة أن المملكة تحتل المركز الأول عالمياً في مجال الطرق الأكثر نموًا وتطورًا؛ حيث بلغ إجمالي أطوال الطرق في المملكة 73 ألفاً و300 كيلومتر، منها 12 ألف كيلومتر من الطرق مزدوجة المسار، وأكثر من 5 آلاف جسر.

وأوضحوا أن المملكة وفقاً للتقرير السنوي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، أحرزت تقدماً على صعيد جودة البنية التحتية للطرق وذلك باحتلالها المركز 26 متقدمة بأربعة مراكز عن العام السابق، موضحين أن هذا المؤشر يُعنى بالطرق من ناحية الطاقة الاستيعابية والحالة العامة لها، كما تقدمت المملكة في العديد من المؤشرات المعنية بالطرق والموانئ وخدمات النقل الجوي والقطارات.

وقدم أعضاء اللجنة خلال الاجتماع عددًا من المقترحات والاستفسارات لمندوبي وزارة النقل، وذلك لتحقيق أعلى درجات الجودة في قطاع النقل في المملكة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020