المغرب: جمع كل الحالات المصابة بكورونا في مدينتين فقط

ابتداء من 20 يونيو الجاري في عملية الرفع التدريجي للحجر

قالت وزارتا الداخلية والصحة المغربيتان: إنه سيتم تجميع الحالات النشطة المصابة بكورونا، والحالات الإيجابية الممكن اكتشافها مستقبلًا، في مؤسستين صحيتين في مدينتيْ بنسليمان وبن جرير.

وأضافت الوزارتان في بلاغ مشترك أمس السبت، أن هذا الإجراء سيمكّن من التسريع، ابتداء من 20 يونيو الجاري، في عملية الرفع التدريجي للحجر الصحي.

وأكد البلاغ على أنه نظرًا للتطور المتحكم فيه للوضع الوبائي والصحي المرتبط بالفيروس في المملكة؛ فإن غالبية الحالات النشطة البالغ عددها نحو 700 حالة على المستوى الوطني، توجد في حالة صحية مطمئنة ومستقرة؛ مشيرًا إلى أن "هذا التجميع يهدف في الأساس إلى فتح المجال في مستشفيات المملكة لعلاج مرضى آخرين".

ووفق "روسيا اليوم"، أوضح البلاغ أنه "بدلًا من إبقاء هذه الحالات الإيجابية موزعة عبر مستشفيات المملكة، التي يجب فتح المجال فيها لعلاج الأنواع الأخرى من الأمراض، وبهدف ضرورة حماية هذه الحالات، وكذا محيطها العائلي والمهني، مع توفير الرعاية اللازمة لها، تَقَرّر تجميعها، بالإضافة إلى الحالات الإيجابية الممكن اكتشافها مستقبلًا، في مؤسستين صحيتين متخصصتين بكل من بنسليمان وبن جرير".

ونوّه بأن هاتين المؤسستين المخصصتين لتدبير الوباء، اللتين ستوفران جميع شروط الإقامة الملائمة والمتابعة الطبية المناسبة؛ سيتم إدارتهما بشكل مشترك من قِبَل الأطباء المدنيين والعسكريين؛ وذلك في أفضل الظروف.

المغرب فيروس كورونا الجديد

9

14 يونيو 2020 - 22 شوّال 1441 11:03 AM

ابتداء من 20 يونيو الجاري في عملية الرفع التدريجي للحجر

المغرب: جمع كل الحالات المصابة بكورونا في مدينتين فقط

2 4,431

قالت وزارتا الداخلية والصحة المغربيتان: إنه سيتم تجميع الحالات النشطة المصابة بكورونا، والحالات الإيجابية الممكن اكتشافها مستقبلًا، في مؤسستين صحيتين في مدينتيْ بنسليمان وبن جرير.

وأضافت الوزارتان في بلاغ مشترك أمس السبت، أن هذا الإجراء سيمكّن من التسريع، ابتداء من 20 يونيو الجاري، في عملية الرفع التدريجي للحجر الصحي.

وأكد البلاغ على أنه نظرًا للتطور المتحكم فيه للوضع الوبائي والصحي المرتبط بالفيروس في المملكة؛ فإن غالبية الحالات النشطة البالغ عددها نحو 700 حالة على المستوى الوطني، توجد في حالة صحية مطمئنة ومستقرة؛ مشيرًا إلى أن "هذا التجميع يهدف في الأساس إلى فتح المجال في مستشفيات المملكة لعلاج مرضى آخرين".

ووفق "روسيا اليوم"، أوضح البلاغ أنه "بدلًا من إبقاء هذه الحالات الإيجابية موزعة عبر مستشفيات المملكة، التي يجب فتح المجال فيها لعلاج الأنواع الأخرى من الأمراض، وبهدف ضرورة حماية هذه الحالات، وكذا محيطها العائلي والمهني، مع توفير الرعاية اللازمة لها، تَقَرّر تجميعها، بالإضافة إلى الحالات الإيجابية الممكن اكتشافها مستقبلًا، في مؤسستين صحيتين متخصصتين بكل من بنسليمان وبن جرير".

ونوّه بأن هاتين المؤسستين المخصصتين لتدبير الوباء، اللتين ستوفران جميع شروط الإقامة الملائمة والمتابعة الطبية المناسبة؛ سيتم إدارتهما بشكل مشترك من قِبَل الأطباء المدنيين والعسكريين؛ وذلك في أفضل الظروف.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020