بعد مرور شهر على انفجار بيروت.. رصد مؤشرات على وجود أحياء تحت الأنقاض

شملت تنفس ونبض وحرارة أجسام

ذكر أحد عمال الإنقاذ، اليوم (الخميس)، أن الفرق التي تمشط حطام مبان انهارت في منطقة سكنية ببيروت بعد انفجار المرفأ الشهر الماضي، رصدت مؤشرات على وجود أحياء تحت الأنقاض.

وأضاف المسعف إيدي بيطار للصحفيين: أن إشارات على وجود تنفس ونبض وإشارات على مجسات حرارة الأجسام، تعني أن هناك إمكانية لوجود ناجين؛ وفقاً لـ"رويترز".

وبيّن "بيطار" أنه جرى استدعاء وحدة من الدفاع المدني للمساعدة بمعدات إضافية لإجراء البحث.

من ناحيتها أشارت وسائل إعلام محلية إلى أنه إذا توصلت أي جهود للبحث والإنقاذ إلى أنه لا يزال هناك أحياء؛ فإن إنقاذهم سيستغرق ساعات على الأرجح.

وتسلّق عمال الإنقاذ أنقاض المبنى المنهار جراء الانفجار الذي تسبب في مقتل 190 شخصًا وإصابة ستة آلاف يوم الرابع من أغسطس.

وثبت فريق الإنقاذ كشافات للإضاءة في الموقع مع غروب الشمس، وحمل أحد المنقذين كلبًا للإنقاذ فوق كومة من الأنقاض.

انفجار بيروت

29

03 سبتمبر 2020 - 15 محرّم 1442 09:45 PM

شملت تنفس ونبض وحرارة أجسام

بعد مرور شهر على انفجار بيروت.. رصد مؤشرات على وجود أحياء تحت الأنقاض

7 16,676

ذكر أحد عمال الإنقاذ، اليوم (الخميس)، أن الفرق التي تمشط حطام مبان انهارت في منطقة سكنية ببيروت بعد انفجار المرفأ الشهر الماضي، رصدت مؤشرات على وجود أحياء تحت الأنقاض.

وأضاف المسعف إيدي بيطار للصحفيين: أن إشارات على وجود تنفس ونبض وإشارات على مجسات حرارة الأجسام، تعني أن هناك إمكانية لوجود ناجين؛ وفقاً لـ"رويترز".

وبيّن "بيطار" أنه جرى استدعاء وحدة من الدفاع المدني للمساعدة بمعدات إضافية لإجراء البحث.

من ناحيتها أشارت وسائل إعلام محلية إلى أنه إذا توصلت أي جهود للبحث والإنقاذ إلى أنه لا يزال هناك أحياء؛ فإن إنقاذهم سيستغرق ساعات على الأرجح.

وتسلّق عمال الإنقاذ أنقاض المبنى المنهار جراء الانفجار الذي تسبب في مقتل 190 شخصًا وإصابة ستة آلاف يوم الرابع من أغسطس.

وثبت فريق الإنقاذ كشافات للإضاءة في الموقع مع غروب الشمس، وحمل أحد المنقذين كلبًا للإنقاذ فوق كومة من الأنقاض.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020