الأمم المتحدة تدعو لتخصيص 41 مليار دولار لتقديم مساعدات

المجاعة تظل "احتمالًا مروعًا" لـ45 مليون شخص يعيشون في 43 دولة

ناشدت الأمم المتحدة تخصيص 41 مليار دولار لتقديم مساعدات مُنقذة للحياة إلى 183 مليون شخص في أنحاء العالم يعيشون في صراعات وفقر.

وقالت الأمم المتحدة في ندائها السنوي: إن المجاعة تظل "احتمالًا مروعًا" بالنسبة لـ45 مليون شخص يعيشون في 43 دولة؛ حيث يؤدي الطقس الناجم عن تغير المناخ إلى تقلص الإمدادات الغذائية؛ مما يعكس زيادة بنسبة 17٪ في احتياجات التمويل السنوية؛ مشددة على أنه "بدون عمل مستدام وفوري، فإن عام 2022 يمكن أن يكون كارثيًّا".

وذكرت أن "أفغانستان وسوريا واليمن وإثيوبيا والسودان هي الدول التي تشهد الأزمات الخمس الكبرى التي تتطلب أكبر قدر من التمويل"؛ مشيرة إلى أن "أفغانستان تحتاج إلى 4.5 مليارات دولار حيث الاحتياجات تتزايد بشكل كبير".

وقال منسق مساعدات الأمم المتحدة مارتن غريفيث: إن "دوافع الاحتياجات مألوفة لنا جميعًا، ومن المحزن أنها تشمل النزاعات التي طال أمدها، وعدم الاستقرار السياسي، والاقتصادات المتدهورة، وجائحة كوفيد-19".

1

02 ديسمبر 2021 - 27 ربيع الآخر 1443 09:23 AM

المجاعة تظل "احتمالًا مروعًا" لـ45 مليون شخص يعيشون في 43 دولة

الأمم المتحدة تدعو لتخصيص 41 مليار دولار لتقديم مساعدات

1 784

ناشدت الأمم المتحدة تخصيص 41 مليار دولار لتقديم مساعدات مُنقذة للحياة إلى 183 مليون شخص في أنحاء العالم يعيشون في صراعات وفقر.

وقالت الأمم المتحدة في ندائها السنوي: إن المجاعة تظل "احتمالًا مروعًا" بالنسبة لـ45 مليون شخص يعيشون في 43 دولة؛ حيث يؤدي الطقس الناجم عن تغير المناخ إلى تقلص الإمدادات الغذائية؛ مما يعكس زيادة بنسبة 17٪ في احتياجات التمويل السنوية؛ مشددة على أنه "بدون عمل مستدام وفوري، فإن عام 2022 يمكن أن يكون كارثيًّا".

وذكرت أن "أفغانستان وسوريا واليمن وإثيوبيا والسودان هي الدول التي تشهد الأزمات الخمس الكبرى التي تتطلب أكبر قدر من التمويل"؛ مشيرة إلى أن "أفغانستان تحتاج إلى 4.5 مليارات دولار حيث الاحتياجات تتزايد بشكل كبير".

وقال منسق مساعدات الأمم المتحدة مارتن غريفيث: إن "دوافع الاحتياجات مألوفة لنا جميعًا، ومن المحزن أنها تشمل النزاعات التي طال أمدها، وعدم الاستقرار السياسي، والاقتصادات المتدهورة، وجائحة كوفيد-19".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2022