انطلاق حملة "رَبِّ اجعل هذا البلدَ آمنًا" بمحافظة صبيا

تهدف إلى تعزيز مفهوم الولاء والانتماء واللحمة الوطنية

أطلق وكيل محافظة صبيا إبراهيم بن مديني عتودي بمقر المحافظة اليوم حملة «رَبِّ اجعل هذا البلدَ آمنًا»، التي تهدف إلى تعزيز الأمن الفكري تحت شعار (فكر آمن - لوطن آمن)، التي تنفذها الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

واستمع وكيل المحافظ إلى شرح مفصَّل عن الحملة من رئيس مكتب الهيئة في المحافظة، الشيخ نايف بن عيسى الحاذق، الذي أوضح أن الحملة تهدف إلى توعية أفراد المجتمع في جانب الأمن الفكري، وبيان أهميته، وتعزيز مفهوم الولاء والانتماء واللحمة الوطنية، والتكاتف وطاعة ولاة الأمر، وأثر ذلك في تطور البلاد وازدهارها، وإقامة شعائر الدين الإسلامي، والتحذير ممن يثيرون الفتن، ويسعون لتفريق كلمة المسلمين وشق صفهم، وإبراز أهمية الأمن والأمان في استقرار البلاد والأوطان.

وأكد عتودي حرص صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان، وسمو نائبه، على نجاح الحملة، وما تسعى لتحقيقه من أهداف سامية، من خلال الرسائل التي ستُبثُّ عبر وسائل توعوية متنوعة، ومواد إعلامية مقروءة ومرئية ومسموعة.

1

04 مايو 2021 - 22 رمضان 1442 10:55 PM

تهدف إلى تعزيز مفهوم الولاء والانتماء واللحمة الوطنية

انطلاق حملة "رَبِّ اجعل هذا البلدَ آمنًا" بمحافظة صبيا

0 172

أطلق وكيل محافظة صبيا إبراهيم بن مديني عتودي بمقر المحافظة اليوم حملة «رَبِّ اجعل هذا البلدَ آمنًا»، التي تهدف إلى تعزيز الأمن الفكري تحت شعار (فكر آمن - لوطن آمن)، التي تنفذها الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

واستمع وكيل المحافظ إلى شرح مفصَّل عن الحملة من رئيس مكتب الهيئة في المحافظة، الشيخ نايف بن عيسى الحاذق، الذي أوضح أن الحملة تهدف إلى توعية أفراد المجتمع في جانب الأمن الفكري، وبيان أهميته، وتعزيز مفهوم الولاء والانتماء واللحمة الوطنية، والتكاتف وطاعة ولاة الأمر، وأثر ذلك في تطور البلاد وازدهارها، وإقامة شعائر الدين الإسلامي، والتحذير ممن يثيرون الفتن، ويسعون لتفريق كلمة المسلمين وشق صفهم، وإبراز أهمية الأمن والأمان في استقرار البلاد والأوطان.

وأكد عتودي حرص صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان، وسمو نائبه، على نجاح الحملة، وما تسعى لتحقيقه من أهداف سامية، من خلال الرسائل التي ستُبثُّ عبر وسائل توعوية متنوعة، ومواد إعلامية مقروءة ومرئية ومسموعة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021