الأردن.. محكمة أمن الدولة تُحقق مع الموقوفين في قضية "الفتنة"

بعد يومين من تأكيد "الخصاونة" أنها لم تكن انقلابًا

أعلن مصدر أردني رسمي، اليوم (الأربعاء)، أن مدعي محكمة أمن الدولة، باشر التحقيق مع الموقوفين فيما عُرف بقضية "الفتنة" الأخيرة والمتعلقة بمخططات تعرض النظام الملكي للخطر.

ونقل تلفزيون "المملكة" عن المصدر، أن "مدعي عام محكمة أمن الدولة باشر اليوم التحقيق في قضية ملف الفتنة، لجميع المتورطين فيها"، دون تقديم المزيد من التفاصيل؛ وفقًا لـ"فرانس".

ومنذ عام 2013 انحصر اختصاص محكمة أمن الدولة في النظر في قضايا الإرهاب والتجسس والخيانة والمخدرات وتزييف العملة.

وكانت السلطات الأردنية، قد أشارت في الرابع من أبريل الجاري، إلى ضلوع ولي العهد السابق الأمير حمزة (41 عامًا) وآخرين في مخططات تهدف إلى زعزعة أمن الأردن واستقراره، واعتُقل حينها نحو 20 شخصًا بينهم رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد؛ بينما وُضع الأمير حمزة في الإقامة الجبرية بحسب ما أُعلن.

وذكر رئيس الوزراء "بشر الخصاونة" الاثنين الماضي لأعضاء مجلسي النواب والأعيان، أن الأزمة الأخيرة التي شهدها الأردن ليست محاولة انقلاب؛ مؤكدًا أن الأمير حمزة لن يحاكم.

الأردن محكمة أمن الدولة

6

14 إبريل 2021 - 2 رمضان 1442 06:28 PM

بعد يومين من تأكيد "الخصاونة" أنها لم تكن انقلابًا

الأردن.. محكمة أمن الدولة تُحقق مع الموقوفين في قضية "الفتنة"

0 4,803

أعلن مصدر أردني رسمي، اليوم (الأربعاء)، أن مدعي محكمة أمن الدولة، باشر التحقيق مع الموقوفين فيما عُرف بقضية "الفتنة" الأخيرة والمتعلقة بمخططات تعرض النظام الملكي للخطر.

ونقل تلفزيون "المملكة" عن المصدر، أن "مدعي عام محكمة أمن الدولة باشر اليوم التحقيق في قضية ملف الفتنة، لجميع المتورطين فيها"، دون تقديم المزيد من التفاصيل؛ وفقًا لـ"فرانس".

ومنذ عام 2013 انحصر اختصاص محكمة أمن الدولة في النظر في قضايا الإرهاب والتجسس والخيانة والمخدرات وتزييف العملة.

وكانت السلطات الأردنية، قد أشارت في الرابع من أبريل الجاري، إلى ضلوع ولي العهد السابق الأمير حمزة (41 عامًا) وآخرين في مخططات تهدف إلى زعزعة أمن الأردن واستقراره، واعتُقل حينها نحو 20 شخصًا بينهم رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد؛ بينما وُضع الأمير حمزة في الإقامة الجبرية بحسب ما أُعلن.

وذكر رئيس الوزراء "بشر الخصاونة" الاثنين الماضي لأعضاء مجلسي النواب والأعيان، أن الأزمة الأخيرة التي شهدها الأردن ليست محاولة انقلاب؛ مؤكدًا أن الأمير حمزة لن يحاكم.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021