إيران تتحدى العالم بـ"خطوة جديدة" لتخصيب اليورانيوم بسرعة أكبر

يُمنع استخدامها بموجب أحكام الاتفاق النووي المبرم في عام 2015

أعلنت إيران، السبت، أنها وضعت في الخدمة سلسلتين جديدتين من أجهزة الطرد المركزي المحدثة التي تتيح تخصيب اليورانيوم بسرعة أكبر، والتي يُمنع استخدامها بموجب أحكام الاتفاق حول النووي الإيراني المبرم العام 2015.

ودشّن الرئيس الإيراني حسن روحاني رسمياً، سلسلة تتضمن 164 جهازاً للطرد المركزي من نوع "آي آر-6"، وسلسلة أخرى تتضمن 30 جهازاً من نوع "آي آر-5"، في منشأة نطنز النووية وسط إيران، خلال مراسم أقيمت عبر الفيديو وبثّها التلفزيون الرسمي.

ولم ينشر التلفزيون صور هاتين السلسلتين، لكنّ مهندسين كانوا يرتدون قمصاناً بيضاء أوضحوا أنه بعد تلقي الأمر من روحاني بدأ إمداد أجهزة الطرد المركزي بغاز اليورانيوم.

ويأتي هذا الإعلان في وقت تُجرى محادثات في فيينا بين إيران والدول الأخرى التي لا تزال مشاركة في اتفاق 2015 (ألمانيا والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا)، حول طريقة إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق المبرم في العاصمة النمساوية.

ويواجه الاتفاق خطر الانهيار منذ انسحبت الولايات المتحدة بشكل أحادي منه عام 2018، وأعادت فرض سلسلة عقوبات اقتصادية ومالية على إيران.

وردًّا على ذلك بدأت طهران العودة عن تعهّداتها بموجب النصّ اعتباراً من مايو 2019، وكثّفت الوتيرة في الأشهر الأخيرة.

ووفق سكاي نيوز عربية: تتيح أجهزة الطرد المركزي من نوعي "آي آر-5" و"آي آر-6" تخصيب اليورانيوم بشكل أسرع وبكمية أكبر مما تفعل أجهزة الطرد المركزي "من الجيل الأول"، أي من نوع "آي آر-1"، وهي الوحيدة التي يسمح اتفاق فيينا لإيران باستخدامها.

وأكد روحاني مجدداً خلال المراسم التي نُظّمت السبت بمناسبة "اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية" أن البرنامج النووي لبلاده "سلمي" بحت.

8

10 إبريل 2021 - 28 شعبان 1442 01:46 PM

يُمنع استخدامها بموجب أحكام الاتفاق النووي المبرم في عام 2015

إيران تتحدى العالم بـ"خطوة جديدة" لتخصيب اليورانيوم بسرعة أكبر

8 2,876

أعلنت إيران، السبت، أنها وضعت في الخدمة سلسلتين جديدتين من أجهزة الطرد المركزي المحدثة التي تتيح تخصيب اليورانيوم بسرعة أكبر، والتي يُمنع استخدامها بموجب أحكام الاتفاق حول النووي الإيراني المبرم العام 2015.

ودشّن الرئيس الإيراني حسن روحاني رسمياً، سلسلة تتضمن 164 جهازاً للطرد المركزي من نوع "آي آر-6"، وسلسلة أخرى تتضمن 30 جهازاً من نوع "آي آر-5"، في منشأة نطنز النووية وسط إيران، خلال مراسم أقيمت عبر الفيديو وبثّها التلفزيون الرسمي.

ولم ينشر التلفزيون صور هاتين السلسلتين، لكنّ مهندسين كانوا يرتدون قمصاناً بيضاء أوضحوا أنه بعد تلقي الأمر من روحاني بدأ إمداد أجهزة الطرد المركزي بغاز اليورانيوم.

ويأتي هذا الإعلان في وقت تُجرى محادثات في فيينا بين إيران والدول الأخرى التي لا تزال مشاركة في اتفاق 2015 (ألمانيا والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا)، حول طريقة إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق المبرم في العاصمة النمساوية.

ويواجه الاتفاق خطر الانهيار منذ انسحبت الولايات المتحدة بشكل أحادي منه عام 2018، وأعادت فرض سلسلة عقوبات اقتصادية ومالية على إيران.

وردًّا على ذلك بدأت طهران العودة عن تعهّداتها بموجب النصّ اعتباراً من مايو 2019، وكثّفت الوتيرة في الأشهر الأخيرة.

ووفق سكاي نيوز عربية: تتيح أجهزة الطرد المركزي من نوعي "آي آر-5" و"آي آر-6" تخصيب اليورانيوم بشكل أسرع وبكمية أكبر مما تفعل أجهزة الطرد المركزي "من الجيل الأول"، أي من نوع "آي آر-1"، وهي الوحيدة التي يسمح اتفاق فيينا لإيران باستخدامها.

وأكد روحاني مجدداً خلال المراسم التي نُظّمت السبت بمناسبة "اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية" أن البرنامج النووي لبلاده "سلمي" بحت.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021