طرق بسيطة لكشف الشخص الكاذب والمخادع: راقب العيون والابتسامة

لا يتفادى بالضرورة النظر إلى الشخص الذي يتحدث إليه

نصح خبراء وباحثون في علم النفس بضرورة الانتباه إلى مؤشرات كثيرة غير لفظية لكشف الشخص الكاذب، تشمل حركة العيون وتعبيرات الوجه، لافتين إلى أن بعض الأكاذيب يمكن اكتشاف أمرها بالتحليل المنطقي؛ لأنها تكون غير متناسقة.

وأضاف الخبراء - وفقًا لدراسة أجرتها جمعية الطب النفسي في الولايات المتحدة - بأن الشخص الأمريكي يكذب 11 مرة في اليوم الواحد، لكن هذا الرقم "متحفظ جدًّا" في رأي باحثين آخرين مبينين أن العيون توصف بنافذة الروح. يقول الخبراء إن الانتباه إلى هذا الجزء من الجسم يقدم إرشادًا مهمًّا؛ فالإنسان الكاذب لا يتفادى بالضرورة النظر إلى الشخص الذي يتحدث إليه.

ووفقًا لسكاي نيوز، يقول المحلل السلوكي روجر ستريكر: إن الأشخاص الذين يكذبون تتحرك أعينهم في الغالب من مكانها، وفي حالات أخرى يحصل لديهم انقباض في بؤبؤ العين.

وأضاف الباحث بأنه في حال كانت عين المتحدث في اتجاه محدد عند بداية الحديث ثم تحولت إلى اتجاه مغاير، أو أن الشخص بدأ يحرك رموشه على نحو ملحوظ، فمن الراجح جدا أن يكون غير صادق.

إلى هذا، لا تقتصر مؤشرات الكذب على العين؛ فتعبيرات الوجه الأخرى تقدم دليلاً أيضًا لفضح الشخص الكاذب. وهنا يوضح ستيفن بورتر، الباحث في جامعة دالوزري الكندية، أن الشخص الذي يكذب تظهر علامات قصيرة الأمد على وجهه.

كما تكشف الابتسامة المزيفة بدورها احتمالاً كبيرًا للكذب؛ فحين يزم شخص ما شفتيه أمامك؛ ليظهر نفسه بهيئة من يبتهج للقائك أو مجاملتك، يصبح محتملاً أنه يدلي بكلام غير صادق، وليس نابعًا من القلب.

وأخيرًا، يضطر الدماغ إلى القيام بجهد إضافي في حالة الكذب؛ لذا فإن الافتراء يؤدي إلى ظهور المتاعب على الشخص غير الصادق، وعندئذ يلجأ إلى المسح على وجهه حتى يهدِّئ من ارتباكه. كما أن قطرات من العرق قد تنز من جبينه. أما اليدان فتتشابكان، أو تتحركان على نحو لافت على غرار القدمين.

260

09 سبتمبر 2018 - 29 ذو الحجة 1439 08:51 PM

لا يتفادى بالضرورة النظر إلى الشخص الذي يتحدث إليه

طرق بسيطة لكشف الشخص الكاذب والمخادع: راقب العيون والابتسامة

15 18,475

نصح خبراء وباحثون في علم النفس بضرورة الانتباه إلى مؤشرات كثيرة غير لفظية لكشف الشخص الكاذب، تشمل حركة العيون وتعبيرات الوجه، لافتين إلى أن بعض الأكاذيب يمكن اكتشاف أمرها بالتحليل المنطقي؛ لأنها تكون غير متناسقة.

وأضاف الخبراء - وفقًا لدراسة أجرتها جمعية الطب النفسي في الولايات المتحدة - بأن الشخص الأمريكي يكذب 11 مرة في اليوم الواحد، لكن هذا الرقم "متحفظ جدًّا" في رأي باحثين آخرين مبينين أن العيون توصف بنافذة الروح. يقول الخبراء إن الانتباه إلى هذا الجزء من الجسم يقدم إرشادًا مهمًّا؛ فالإنسان الكاذب لا يتفادى بالضرورة النظر إلى الشخص الذي يتحدث إليه.

ووفقًا لسكاي نيوز، يقول المحلل السلوكي روجر ستريكر: إن الأشخاص الذين يكذبون تتحرك أعينهم في الغالب من مكانها، وفي حالات أخرى يحصل لديهم انقباض في بؤبؤ العين.

وأضاف الباحث بأنه في حال كانت عين المتحدث في اتجاه محدد عند بداية الحديث ثم تحولت إلى اتجاه مغاير، أو أن الشخص بدأ يحرك رموشه على نحو ملحوظ، فمن الراجح جدا أن يكون غير صادق.

إلى هذا، لا تقتصر مؤشرات الكذب على العين؛ فتعبيرات الوجه الأخرى تقدم دليلاً أيضًا لفضح الشخص الكاذب. وهنا يوضح ستيفن بورتر، الباحث في جامعة دالوزري الكندية، أن الشخص الذي يكذب تظهر علامات قصيرة الأمد على وجهه.

كما تكشف الابتسامة المزيفة بدورها احتمالاً كبيرًا للكذب؛ فحين يزم شخص ما شفتيه أمامك؛ ليظهر نفسه بهيئة من يبتهج للقائك أو مجاملتك، يصبح محتملاً أنه يدلي بكلام غير صادق، وليس نابعًا من القلب.

وأخيرًا، يضطر الدماغ إلى القيام بجهد إضافي في حالة الكذب؛ لذا فإن الافتراء يؤدي إلى ظهور المتاعب على الشخص غير الصادق، وعندئذ يلجأ إلى المسح على وجهه حتى يهدِّئ من ارتباكه. كما أن قطرات من العرق قد تنز من جبينه. أما اليدان فتتشابكان، أو تتحركان على نحو لافت على غرار القدمين.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018