الإذاعة المصرية تحيل المتسببين في بث أذان مغرب أمس للتحقيق.. تعرّف على القصة

بعد الواقعة التي تسببت في إثارة جدل واسع في البلاد.. ودار الإفتاء تفاعلت بتوضيح

أعلنت الإذاعة المصرية، إحالة المتسببين في بث أذان المغرب، الخميس، قبل موعده للتحقيق.

وتسببت الواقعة التي أثارت جدلاً واسعًا في البلاد، في إفطار مبكر لعدد كبير من المصريين، الذين صاموا يوم عرفة، وحرصوا على الإفطار على أذان المحطة.

ووفق وسائل إعلام مصرية أعلن رئيس الإذاعة المصرية، محمد نوار، إحالة جميع المسؤولين عن ذلك الخطأ، إلى التحقيق العاجل، مؤكدًا "اتخاذ إجراءات قانونية ضد جميع المتسببين في هذا الخطأ".


وشدد نوار على أن هذا الخطأ "كان شخصيًا وغير مقصود".

من جانبها، أوضحت دار الإفتاء المصرية، جواز صيام يوم عرفة، بعد إعلان دخول صلاة المغرب قبل موعدها المحدد بعدة دقائق.

وقالت دار الإفتاء في بيان نشرته على صفحتها في "فيسبوك": "من كان صائمًا وظن غروب الشمس ودخول وقت الإفطار فأفطر ثم تبين له أن وقت الإفطار لم يدخل، فصومه صحيح".


وأثارت الواقعة جدلاً واسعًا على مواقع التواصل، وطالب عدد كبير من الناشطين بمحاسبة المسؤولين عن هذا الخطأ.

17

31 يوليو 2020 - 10 ذو الحجة 1441 12:11 PM

بعد الواقعة التي تسببت في إثارة جدل واسع في البلاد.. ودار الإفتاء تفاعلت بتوضيح

الإذاعة المصرية تحيل المتسببين في بث أذان مغرب أمس للتحقيق.. تعرّف على القصة

5 15,092

أعلنت الإذاعة المصرية، إحالة المتسببين في بث أذان المغرب، الخميس، قبل موعده للتحقيق.

وتسببت الواقعة التي أثارت جدلاً واسعًا في البلاد، في إفطار مبكر لعدد كبير من المصريين، الذين صاموا يوم عرفة، وحرصوا على الإفطار على أذان المحطة.

ووفق وسائل إعلام مصرية أعلن رئيس الإذاعة المصرية، محمد نوار، إحالة جميع المسؤولين عن ذلك الخطأ، إلى التحقيق العاجل، مؤكدًا "اتخاذ إجراءات قانونية ضد جميع المتسببين في هذا الخطأ".


وشدد نوار على أن هذا الخطأ "كان شخصيًا وغير مقصود".

من جانبها، أوضحت دار الإفتاء المصرية، جواز صيام يوم عرفة، بعد إعلان دخول صلاة المغرب قبل موعدها المحدد بعدة دقائق.

وقالت دار الإفتاء في بيان نشرته على صفحتها في "فيسبوك": "من كان صائمًا وظن غروب الشمس ودخول وقت الإفطار فأفطر ثم تبين له أن وقت الإفطار لم يدخل، فصومه صحيح".


وأثارت الواقعة جدلاً واسعًا على مواقع التواصل، وطالب عدد كبير من الناشطين بمحاسبة المسؤولين عن هذا الخطأ.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020