واقعة نالت الإعجاب.. طفل ينقذ حياة 7 أشخاص وهذا اللقب ينتظره!

في ولاية جورجيا الأمريكية جرت التفاصيل والبداية حريق كبير يندلع

في واقعة لقيت إشادة كبيرة، تمكن طفل صغير لم يتجاوز الخمس سنوات من عمره أن ينقذ 7 أشخاص وكلب من موت شبه محقق، وفقًا لما ذكرت وسائل إعلام أميركية.

وفي التفاصيل، استطاع الطفل "نواه وودز"، أن يقدم يد العون لينقذ أخته البالغة من العمر عامين، وذلك بعد أن استيقظ صباحًا على حريق كبير اندلع في منزله بسبب ماس كهربائي.

ولحسن حظ الطفلة ليلي أن أخاها كان يقاسمها نفس الغرفة، إذ سارع الأخير إلى إخراجها مباشرة من النافذة قبل أن يعود لينقذ كلبهما.

ونقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن تقارير إعلامية أميركية، أن "البطل الصغير" لم يكتف بإنقاذ شقيقته والكلب، فالنيران امتدت إلى المنزل المجاور حيث يقطن عمه وجده مع 4 من أفراد العائلة في مقاطعة براتو في ولاية جورجيا.

وعلى الفور، سارع "نواه" إلى منزل عمه وأيقظ النائمين قبل أن تلتهمهم النيران القوية، مما جعل رئيس دائرة الإطفاء يشيد بفطنة وذكاء الطفل وتصرفاته المغوارة.

وأوضح رئيس الإطفاء دواين جاميسون لشبكة "سي إن إن"، أنه اعتاد على رؤية أطفال ينبهون عائلاتهم عند وقوع حوادث مماثلة، مضيفاً: "لكن ما فعله هذه الطفل ذو الخمس سنوات كان أمرًا غير عادي".

وقال ديفيد ووذ، جد "نواه": "لقد أنقذ حفيدي حياتنا..كنا غارقين في النوم، ولم نشعر بما يجري حولنا".

وستقوم إدارة الإطفاء بتكريم "نواه" ومنحه لقب "رجل إطفاء فخري"، وذلك بحضور حاكم ولاية جورجيا برايان كيمب.

10

14 فبراير 2020 - 20 جمادى الآخر 1441 06:40 PM

في ولاية جورجيا الأمريكية جرت التفاصيل والبداية حريق كبير يندلع

واقعة نالت الإعجاب.. طفل ينقذ حياة 7 أشخاص وهذا اللقب ينتظره!

3 9,487

في واقعة لقيت إشادة كبيرة، تمكن طفل صغير لم يتجاوز الخمس سنوات من عمره أن ينقذ 7 أشخاص وكلب من موت شبه محقق، وفقًا لما ذكرت وسائل إعلام أميركية.

وفي التفاصيل، استطاع الطفل "نواه وودز"، أن يقدم يد العون لينقذ أخته البالغة من العمر عامين، وذلك بعد أن استيقظ صباحًا على حريق كبير اندلع في منزله بسبب ماس كهربائي.

ولحسن حظ الطفلة ليلي أن أخاها كان يقاسمها نفس الغرفة، إذ سارع الأخير إلى إخراجها مباشرة من النافذة قبل أن يعود لينقذ كلبهما.

ونقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن تقارير إعلامية أميركية، أن "البطل الصغير" لم يكتف بإنقاذ شقيقته والكلب، فالنيران امتدت إلى المنزل المجاور حيث يقطن عمه وجده مع 4 من أفراد العائلة في مقاطعة براتو في ولاية جورجيا.

وعلى الفور، سارع "نواه" إلى منزل عمه وأيقظ النائمين قبل أن تلتهمهم النيران القوية، مما جعل رئيس دائرة الإطفاء يشيد بفطنة وذكاء الطفل وتصرفاته المغوارة.

وأوضح رئيس الإطفاء دواين جاميسون لشبكة "سي إن إن"، أنه اعتاد على رؤية أطفال ينبهون عائلاتهم عند وقوع حوادث مماثلة، مضيفاً: "لكن ما فعله هذه الطفل ذو الخمس سنوات كان أمرًا غير عادي".

وقال ديفيد ووذ، جد "نواه": "لقد أنقذ حفيدي حياتنا..كنا غارقين في النوم، ولم نشعر بما يجري حولنا".

وستقوم إدارة الإطفاء بتكريم "نواه" ومنحه لقب "رجل إطفاء فخري"، وذلك بحضور حاكم ولاية جورجيا برايان كيمب.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020