استعدادًا لعودة المولات.. بلدية خميس مشيط تشدد الإجراءات الاحترازية لمكافحة كورونا

ألزمت أصحاب المجمعات بالمسح النشط للمتسوقين وتوفير أجهزة قياس حرارة الجسم

فرضت بلدية خميس مشيط، عددًا من الإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة فيروس كورونا المستجد تزامنًا مع الاستعداد لعودة عمل المجمعات التجارية والمولات خلال فترة رفع الحظر جزئيًا ابتداءً من يوم الأربعاء الموافق السادس من شهر رمضان بما في ذلك محال تجارة الجملة والتجزئة.

وتفصيلاً، وجّه رئيس البلدية سليمان بن عبدالله الشهراني، بتكثيف أعمال الرقابة الميدانية وربط كاميرات المجمعات التجارية مع غرف التحكم في البلدية لمتابعة أي ازدحام قد يحدث واتخاذ الإجراءات الاحترازية النظامية لمنع حدوث ذلك وإلزام أصحاب المجمعات بوضع معقمات أيدي كافية وبمعدل علبة تعقيم لكل 50 م٢ والتشديد على أصحاب المحال والمجمعات للالتزام بالحد المسموح به (متسوق لكل / 10 م٢).

وشدد رئيس البلدية على إلزام أصحاب المجمعات ومراكز التسوق بالمسح النشط للمتسوقين وتوفير أجهزة قياس درجة حرارة الجسم وتعيين ضابط اتصال من رجال الأمن للتنسيق مع البلدية في تنظيم المتسوقين ووضع مسارات التباعد الاجتماعي أمام المحال التي يحصل بها ازدحام متسوقين لتنظيم عملية الدخول وتوفير كمامات وقفازات بشكل كافٍ للمتسوقين.

وبيّن "الشهراني" أنه سيتم تعطيل استخدام كراسي الانتظار وأماكن الجلوس في المولات وسيتم تكليف أصحاب المولات بتكثيف أعمال التطهير والتعقيم لأماكن الملامسة في المحال مثل مقابض الأبواب، السلالم ، المصاعد والأرضيات، وتوفير مقر لعزل من يتم الاشتباه بإصابتهم وتنفيذ البروتوكول الوقائي المعتمد من قِبل الشؤون الصحية، إضافة إلى وضع لافتات توعوية توضح الإرشادات الاحترازية لمنع الإصابة بالمرض.

وشدد على جميع الفرق الميدانية والرقابة الصحية بتكثيف الرقابة الميدانية على جميع المراكز التجارية والمولات والتشديد على استمرار منع أي نشاط داخل تلك المراكز لا يحقق التباعد الجسدي ومنها (عيادات التجميل، صالونات الحلاقة، النوادي الرياضية والصحية، المراكز الترفيهية، ودور السينما، صالونات التجميل والمطاعم والمقاهي، المصليات وغيرها من الأنشطة التي لا تحقق التباعد الاجتماعي).

خميس مشيط بلدية خميس مشيط فيروس كورونا الجديد

21

29 إبريل 2020 - 6 رمضان 1441 02:02 AM

ألزمت أصحاب المجمعات بالمسح النشط للمتسوقين وتوفير أجهزة قياس حرارة الجسم

استعدادًا لعودة المولات.. بلدية خميس مشيط تشدد الإجراءات الاحترازية لمكافحة كورونا

1 12,880

فرضت بلدية خميس مشيط، عددًا من الإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة فيروس كورونا المستجد تزامنًا مع الاستعداد لعودة عمل المجمعات التجارية والمولات خلال فترة رفع الحظر جزئيًا ابتداءً من يوم الأربعاء الموافق السادس من شهر رمضان بما في ذلك محال تجارة الجملة والتجزئة.

وتفصيلاً، وجّه رئيس البلدية سليمان بن عبدالله الشهراني، بتكثيف أعمال الرقابة الميدانية وربط كاميرات المجمعات التجارية مع غرف التحكم في البلدية لمتابعة أي ازدحام قد يحدث واتخاذ الإجراءات الاحترازية النظامية لمنع حدوث ذلك وإلزام أصحاب المجمعات بوضع معقمات أيدي كافية وبمعدل علبة تعقيم لكل 50 م٢ والتشديد على أصحاب المحال والمجمعات للالتزام بالحد المسموح به (متسوق لكل / 10 م٢).

وشدد رئيس البلدية على إلزام أصحاب المجمعات ومراكز التسوق بالمسح النشط للمتسوقين وتوفير أجهزة قياس درجة حرارة الجسم وتعيين ضابط اتصال من رجال الأمن للتنسيق مع البلدية في تنظيم المتسوقين ووضع مسارات التباعد الاجتماعي أمام المحال التي يحصل بها ازدحام متسوقين لتنظيم عملية الدخول وتوفير كمامات وقفازات بشكل كافٍ للمتسوقين.

وبيّن "الشهراني" أنه سيتم تعطيل استخدام كراسي الانتظار وأماكن الجلوس في المولات وسيتم تكليف أصحاب المولات بتكثيف أعمال التطهير والتعقيم لأماكن الملامسة في المحال مثل مقابض الأبواب، السلالم ، المصاعد والأرضيات، وتوفير مقر لعزل من يتم الاشتباه بإصابتهم وتنفيذ البروتوكول الوقائي المعتمد من قِبل الشؤون الصحية، إضافة إلى وضع لافتات توعوية توضح الإرشادات الاحترازية لمنع الإصابة بالمرض.

وشدد على جميع الفرق الميدانية والرقابة الصحية بتكثيف الرقابة الميدانية على جميع المراكز التجارية والمولات والتشديد على استمرار منع أي نشاط داخل تلك المراكز لا يحقق التباعد الجسدي ومنها (عيادات التجميل، صالونات الحلاقة، النوادي الرياضية والصحية، المراكز الترفيهية، ودور السينما، صالونات التجميل والمطاعم والمقاهي، المصليات وغيرها من الأنشطة التي لا تحقق التباعد الاجتماعي).

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020