هذا ما يفعله غياب حارس ليلي عن مركز صحي بأضم.. والإدارة: الدوام!

فيما استشهد الأهالي بحالتين وقعتا هذه الأسبوع راوين تفاصيل ما حدث

شكا أهالي مركز "حقال" التابع لمحافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة، من عدم تواجد حارس ليلي بالمركز الصحي بحقال؛ لفتح باب المركز عند حدوث الحالات الطارئة؛ مما يجبر المواطنين على الذهاب إلى منازل الأطباء ومدير المركز من أجل مباشرة الحالات؛ مشيرين إلى أن الأطباء يعتبرون مناوبين؛ لكن عدم وجود الحارس الليلي يحول بيننا وبينهم.

واستشهد الأهالي بحادثتين وقَعتا الأسبوعين الماضيين، إحداهما لمريض قلب، والأخرى لمسنّة بسبب صعوبة في التنفس؛ مما دعا أسرة الحالة الأولى للذهاب لمدير المركز في ساعة متأخرة من الليل في منزله؛ من أجل فتح المركز، والذي باشر مشكورًا ووجد أن الحالة بحاجة لإحالة للمستشفى بمحافظة أضم؛ إلا أن عدم تجاوب النقطة الإسعافية بمركز ربوع العين مع اتصالات مركز صحي حقال؛ استدعى ذهاب مدير مركز صحي حقال بنفسه لأخذ الإسعاف من مركز ربوع العين -حيث النقطة الإسعافية- والذهاب بنفسه لنقل الحالة للمستشفى.

أما الحالة الثانية، فكانت لمسنّة تعاني من صعوبة في التنفس، ووجد ذووها صعوبة في الوصول للطبيب لعدم وجود الحارس الليلي؛ حيث بعض المواطنين لا يعرفون مقر سكن الطبيب.

من جهتها، أوضحت إدارة التواصل والعلاقات والتوعية بـ"صحة جدة" لـ"سبق"، أن جميع الحالات الطارئة يتم استقبالها في المستشفيات وقبولها فورًا بدون الرجوع للمراكز الصحية وطلب إحالة صحية، كما أن هناك مراكز إسعافية تابعة لمستشفى أضم تم توزيعها حسب النطاق العمراني والجغرافي، وتعمل بشكل جيد وحسب آلية العمل المقررة لها.

وأضافت: "فيما يخص نقل الحالات الحرجة من مركز صحي حقال؛ فإنه يتم نقل الحالات الإسعافيه بواسطة النقطة الإسعافية بمركز سوق العين؛ حيث إن مركز صحي حقال يتبع للنقطة الإسعافية الكائنة بمركز سوق العين، ويتلقى البلاغات وتحريك الفرقة الإسعافية لنقل الحالات المرضية".

وتابعت: "دوام مركز صحي حقال من الساعة 8 صباحًا وحتى 12 صباحًا، وخلال هذه المدة تتم التغطية الإسعافية للمركز عن طريق النقطة الإسعافية بسوق العين، وعند انتهاء الدوام الرسمي بالمركز الصحي ووجود حالات مرضية بالمنزل يتم مباشرتها من قِبَل الهلال الأحمر ونقلها -إذا استدعى الأمر- لمستشفى أضم العام".

17

21 إبريل 2019 - 16 شعبان 1440 12:15 PM

فيما استشهد الأهالي بحالتين وقعتا هذه الأسبوع راوين تفاصيل ما حدث

هذا ما يفعله غياب حارس ليلي عن مركز صحي بأضم.. والإدارة: الدوام!

9 13,843

شكا أهالي مركز "حقال" التابع لمحافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة، من عدم تواجد حارس ليلي بالمركز الصحي بحقال؛ لفتح باب المركز عند حدوث الحالات الطارئة؛ مما يجبر المواطنين على الذهاب إلى منازل الأطباء ومدير المركز من أجل مباشرة الحالات؛ مشيرين إلى أن الأطباء يعتبرون مناوبين؛ لكن عدم وجود الحارس الليلي يحول بيننا وبينهم.

واستشهد الأهالي بحادثتين وقَعتا الأسبوعين الماضيين، إحداهما لمريض قلب، والأخرى لمسنّة بسبب صعوبة في التنفس؛ مما دعا أسرة الحالة الأولى للذهاب لمدير المركز في ساعة متأخرة من الليل في منزله؛ من أجل فتح المركز، والذي باشر مشكورًا ووجد أن الحالة بحاجة لإحالة للمستشفى بمحافظة أضم؛ إلا أن عدم تجاوب النقطة الإسعافية بمركز ربوع العين مع اتصالات مركز صحي حقال؛ استدعى ذهاب مدير مركز صحي حقال بنفسه لأخذ الإسعاف من مركز ربوع العين -حيث النقطة الإسعافية- والذهاب بنفسه لنقل الحالة للمستشفى.

أما الحالة الثانية، فكانت لمسنّة تعاني من صعوبة في التنفس، ووجد ذووها صعوبة في الوصول للطبيب لعدم وجود الحارس الليلي؛ حيث بعض المواطنين لا يعرفون مقر سكن الطبيب.

من جهتها، أوضحت إدارة التواصل والعلاقات والتوعية بـ"صحة جدة" لـ"سبق"، أن جميع الحالات الطارئة يتم استقبالها في المستشفيات وقبولها فورًا بدون الرجوع للمراكز الصحية وطلب إحالة صحية، كما أن هناك مراكز إسعافية تابعة لمستشفى أضم تم توزيعها حسب النطاق العمراني والجغرافي، وتعمل بشكل جيد وحسب آلية العمل المقررة لها.

وأضافت: "فيما يخص نقل الحالات الحرجة من مركز صحي حقال؛ فإنه يتم نقل الحالات الإسعافيه بواسطة النقطة الإسعافية بمركز سوق العين؛ حيث إن مركز صحي حقال يتبع للنقطة الإسعافية الكائنة بمركز سوق العين، ويتلقى البلاغات وتحريك الفرقة الإسعافية لنقل الحالات المرضية".

وتابعت: "دوام مركز صحي حقال من الساعة 8 صباحًا وحتى 12 صباحًا، وخلال هذه المدة تتم التغطية الإسعافية للمركز عن طريق النقطة الإسعافية بسوق العين، وعند انتهاء الدوام الرسمي بالمركز الصحي ووجود حالات مرضية بالمنزل يتم مباشرتها من قِبَل الهلال الأحمر ونقلها -إذا استدعى الأمر- لمستشفى أضم العام".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019