"عضيد" و"عناية" تُطلقان مبادرة مجتمعية لتقديم الرعاية الصحية المنزلية للمرضى

تقدِّم الخدمات المتخصصة لمن لا يستطيع العلاج

انطلقت اليوم مبادرة "عضيد" بالتعاون مع الجمعية الخيرية لرعاية المرضى "عناية"؛ وذلك ضمن إطار المسؤولية الاجتماعية التي تسعى لتقديم الخدمات المتخصصة للرعاية الصحية المنزلية.

وجرى خلال التدشين توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين "عضيد" و"عناية"، تضم مجموعة من الأطباء والخبرات الطبية في جميع التخصصات لتقديم الخدمات الطبية لمستفيدي "رعاية".

من جهته، أكد الدكتور عبد الرحمن السويلم، الرئيس التنفيذي لجمعية "عناية"، أن التعاون مع مبادرة عضيد يُعتبر خطوة إنسانية في مجال المسؤولية الاجتماعية للمساهمة مع القطاع الخيري في التخفيف من معاناة المرضى، وخصوصًا المحتاجين للعلاج ولتقديم الخدمات الصحية ككبار السن والمعاقين والأطفال.

وأضاف السويلم: المرحلة التي أعدتها "عضيد" تعتبر خطوة، نفخر ونعتز بها، وهي في الطريق الصحيح. ومثل هذه المبادرات هي الوقود لقيمنا الاجتماعية.

وقال: مراكزنا الصحية في "عناية" تعالج أكثر من 30 ألف مريض في السنة، إضافة لأكثر من 2500 مريض لإجراء عمليات جراحية، منها القلب والكلى وأمراض السرطان والأمراض المستعصية وعمليات الولادة.

وقال الدكتور رشيد العيد، الرئيس التنفيذي لـ"عضيد"، إن الدور المجتمعي والإنساني هو المرتكز الرئيسي لهذه المبادرة، وهناك فئة غالية، وخصوصًا من أبناء هذا البلد والمقيمين، لا يستطيعون دفع تكاليف الخدمات الطبية. وهذا هو دورنا في "عضيد" للتكاتف، ودعم هذه الفئات، الذي يعكس تربيتنا وعادتنا الاجتماعية. وإن التعاضد من أصالة وعروق الإنسان السعودي، ونحن لم نأتِ بشيء جديد، وهذه بداية البذرة لمجموعة من المبادرات القادمة لـ"عضيد"، ونتمنى أن يحذو حذونا القطاعات الخاصة.

وأكد أن اتفاقية "عضيد" مع عناية هي اتفاقية دائمة لتقديم الخدمة للمحتاجين والمستفيدين من جمعية عناية الخيرية، وقال: نتمنى أن نلمس البيوت بلمسة داعمة وحانية، وأن نكون السبب -بعد الله – في شفاء وتعافي الحالات غير القادرة على دفع تكاليف العلاج. وتهدف هذه المبادرة الاجتماعية لتصحيح مفهوم الرعاية الصحية المنزلية للمجتمع، وتعريفهم بأهميتها؛ إذ إنها رعاية مكملة للخدمات الطبية المقدمة في المستشفيات.

مبادرة عضيد جمعية عناية

7

05 فبراير 2020 - 11 جمادى الآخر 1441 08:52 PM

تقدِّم الخدمات المتخصصة لمن لا يستطيع العلاج

"عضيد" و"عناية" تُطلقان مبادرة مجتمعية لتقديم الرعاية الصحية المنزلية للمرضى

0 1,556

انطلقت اليوم مبادرة "عضيد" بالتعاون مع الجمعية الخيرية لرعاية المرضى "عناية"؛ وذلك ضمن إطار المسؤولية الاجتماعية التي تسعى لتقديم الخدمات المتخصصة للرعاية الصحية المنزلية.

وجرى خلال التدشين توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين "عضيد" و"عناية"، تضم مجموعة من الأطباء والخبرات الطبية في جميع التخصصات لتقديم الخدمات الطبية لمستفيدي "رعاية".

من جهته، أكد الدكتور عبد الرحمن السويلم، الرئيس التنفيذي لجمعية "عناية"، أن التعاون مع مبادرة عضيد يُعتبر خطوة إنسانية في مجال المسؤولية الاجتماعية للمساهمة مع القطاع الخيري في التخفيف من معاناة المرضى، وخصوصًا المحتاجين للعلاج ولتقديم الخدمات الصحية ككبار السن والمعاقين والأطفال.

وأضاف السويلم: المرحلة التي أعدتها "عضيد" تعتبر خطوة، نفخر ونعتز بها، وهي في الطريق الصحيح. ومثل هذه المبادرات هي الوقود لقيمنا الاجتماعية.

وقال: مراكزنا الصحية في "عناية" تعالج أكثر من 30 ألف مريض في السنة، إضافة لأكثر من 2500 مريض لإجراء عمليات جراحية، منها القلب والكلى وأمراض السرطان والأمراض المستعصية وعمليات الولادة.

وقال الدكتور رشيد العيد، الرئيس التنفيذي لـ"عضيد"، إن الدور المجتمعي والإنساني هو المرتكز الرئيسي لهذه المبادرة، وهناك فئة غالية، وخصوصًا من أبناء هذا البلد والمقيمين، لا يستطيعون دفع تكاليف الخدمات الطبية. وهذا هو دورنا في "عضيد" للتكاتف، ودعم هذه الفئات، الذي يعكس تربيتنا وعادتنا الاجتماعية. وإن التعاضد من أصالة وعروق الإنسان السعودي، ونحن لم نأتِ بشيء جديد، وهذه بداية البذرة لمجموعة من المبادرات القادمة لـ"عضيد"، ونتمنى أن يحذو حذونا القطاعات الخاصة.

وأكد أن اتفاقية "عضيد" مع عناية هي اتفاقية دائمة لتقديم الخدمة للمحتاجين والمستفيدين من جمعية عناية الخيرية، وقال: نتمنى أن نلمس البيوت بلمسة داعمة وحانية، وأن نكون السبب -بعد الله – في شفاء وتعافي الحالات غير القادرة على دفع تكاليف العلاج. وتهدف هذه المبادرة الاجتماعية لتصحيح مفهوم الرعاية الصحية المنزلية للمجتمع، وتعريفهم بأهميتها؛ إذ إنها رعاية مكملة للخدمات الطبية المقدمة في المستشفيات.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021