"النقد الدولي": لقاحات كورونا ستؤدي للتعافي الاقتصادي والسياحي

محمود محيي الدين: تطويرها سيقضي على 95‎%‎ من الفيروس

قال المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي الدكتور محمود محيي الدين: إن تطوير اللقاحات ضد فيروس كورونا يعطي قدراً من التفاؤل بخصوص إمكانية التعافي من الأزمة ولاسيما اقتصادياً.

وأضاف "محيي الدين" في مداخلة تلفزيونية عبر "زووم": هناك علماء أكدوا إمكانية اللقاحات الجديدة في التعامل مع السلالة الجديدة لفيروس كورونا، وهناك آخرون ما زالوا يدرسون قدرة اللقاح على المواجهة.

وأردف: قطاع السياحة تراجع عالمياً بنسبة 80% بسبب فيروس كورونا وتعافيه سيستغرق وقتاً طويلاً، وإذا حققت اللقاحات نسبة مواجهة للفيروس ونجاح بنسبة 95%، أتصور أن هذه ستكون بداية النهاية لهذه الأزمة الطويلة.

وتابع: الاقتصاد العالمي يشبه القطاع الصحي تماماً، حيث إن الأداء في القطاع الصحي يحدد أداء الاقتصاد العالمي الذي انكمش في حدود الـ5% من الممكن أن يعاود مرة أخرى في حدود من 2% إلى 3% بالتباعد الاجتماعي واللقاحات الجديدة لفيروس كورونا.

وأوضح "محيي الدين" أن النمو الاقتصادي والسياحي قد يكون مختلفاً من دولة إلى أخرى، وستكون بدايات التعافي في الفترة المقبلة بفضل الاستثمارات والسيولة المالية بالأسواق.

وأضاف: سنشعر به في خلال النصف الأول من العام الجديد، والدول العربية المصدرة للنفط لديها موارد ساعدتها على تجاوز أزمة كورونا اقتصادياً.

صندوق النقد الدولي الدكتور محمود محيي الدين

5

23 ديسمبر 2020 - 8 جمادى الأول 1442 05:37 PM

محمود محيي الدين: تطويرها سيقضي على 95‎%‎ من الفيروس

"النقد الدولي": لقاحات كورونا ستؤدي للتعافي الاقتصادي والسياحي

4 1,032

قال المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي الدكتور محمود محيي الدين: إن تطوير اللقاحات ضد فيروس كورونا يعطي قدراً من التفاؤل بخصوص إمكانية التعافي من الأزمة ولاسيما اقتصادياً.

وأضاف "محيي الدين" في مداخلة تلفزيونية عبر "زووم": هناك علماء أكدوا إمكانية اللقاحات الجديدة في التعامل مع السلالة الجديدة لفيروس كورونا، وهناك آخرون ما زالوا يدرسون قدرة اللقاح على المواجهة.

وأردف: قطاع السياحة تراجع عالمياً بنسبة 80% بسبب فيروس كورونا وتعافيه سيستغرق وقتاً طويلاً، وإذا حققت اللقاحات نسبة مواجهة للفيروس ونجاح بنسبة 95%، أتصور أن هذه ستكون بداية النهاية لهذه الأزمة الطويلة.

وتابع: الاقتصاد العالمي يشبه القطاع الصحي تماماً، حيث إن الأداء في القطاع الصحي يحدد أداء الاقتصاد العالمي الذي انكمش في حدود الـ5% من الممكن أن يعاود مرة أخرى في حدود من 2% إلى 3% بالتباعد الاجتماعي واللقاحات الجديدة لفيروس كورونا.

وأوضح "محيي الدين" أن النمو الاقتصادي والسياحي قد يكون مختلفاً من دولة إلى أخرى، وستكون بدايات التعافي في الفترة المقبلة بفضل الاستثمارات والسيولة المالية بالأسواق.

وأضاف: سنشعر به في خلال النصف الأول من العام الجديد، والدول العربية المصدرة للنفط لديها موارد ساعدتها على تجاوز أزمة كورونا اقتصادياً.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021