"زمن كورونا".. الفلبين تبادل الممرضات باللقاحات

ستسمح للآلاف منهم بالتوجه لبريطانيا وألمانيا

أفاد مسؤول فلبيني كبير، اليوم (الثلاثاء)، بأن الفلبين ستسمح لآلاف العاملين في مجال الرعاية الصحية، ومعظمهم ممرضات، بتولي وظائف في بريطانيا وألمانيا إذا اتفقت الدولتان على التبرع بلقاحات فيروس كورونا، التي تشتد الحاجة إليها.

وخففت الفلبين، التي تضم أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في آسيا، الحظر المفروض على نشر العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخارج، لكنها لا تزال تحد من عدد المهنيين الطبيين، الذين يغادرون البلاد إلى 5000 سنويًا، وفقاً لـ"رويترز".

وأوضحت مديرة مكتب الشؤون الدولية بوزارة العمل أليس فيسبيراس، أن الفلبين منفتحة على رفع الحد الأقصى مقابل لقاحات من بريطانيا وألمانيا، والتي ستستخدمها لتلقيح العمال الوافدين ومئات الآلاف من الفلبينيين العائدين.

والممرضات هن من بين ملايين الفلبينيين الذين يعملون في الخارج، ويقدمون ما يزيد عن 30 مليار دولار سنويًا في التحويلات المالية الحيوية لاقتصاد البلاد.

وتكافح بريطانيا سادس أعلى حصيلة وفيات بفيروس كورونا في العالم، وواحدة من أسوأ الضربات الاقتصادية من الوباء، في حين أن ألمانيا لديها عاشر أكبر عدد من الإصابات على مستوى العالم.

فيروس كورونا الجديد لقاح كورونا

1

23 فبراير 2021 - 11 رجب 1442 03:28 PM

ستسمح للآلاف منهم بالتوجه لبريطانيا وألمانيا

"زمن كورونا".. الفلبين تبادل الممرضات باللقاحات

6 3,364

أفاد مسؤول فلبيني كبير، اليوم (الثلاثاء)، بأن الفلبين ستسمح لآلاف العاملين في مجال الرعاية الصحية، ومعظمهم ممرضات، بتولي وظائف في بريطانيا وألمانيا إذا اتفقت الدولتان على التبرع بلقاحات فيروس كورونا، التي تشتد الحاجة إليها.

وخففت الفلبين، التي تضم أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في آسيا، الحظر المفروض على نشر العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخارج، لكنها لا تزال تحد من عدد المهنيين الطبيين، الذين يغادرون البلاد إلى 5000 سنويًا، وفقاً لـ"رويترز".

وأوضحت مديرة مكتب الشؤون الدولية بوزارة العمل أليس فيسبيراس، أن الفلبين منفتحة على رفع الحد الأقصى مقابل لقاحات من بريطانيا وألمانيا، والتي ستستخدمها لتلقيح العمال الوافدين ومئات الآلاف من الفلبينيين العائدين.

والممرضات هن من بين ملايين الفلبينيين الذين يعملون في الخارج، ويقدمون ما يزيد عن 30 مليار دولار سنويًا في التحويلات المالية الحيوية لاقتصاد البلاد.

وتكافح بريطانيا سادس أعلى حصيلة وفيات بفيروس كورونا في العالم، وواحدة من أسوأ الضربات الاقتصادية من الوباء، في حين أن ألمانيا لديها عاشر أكبر عدد من الإصابات على مستوى العالم.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021