إنشاء معهد للحياة البحرية السعودية والعالمية

يعتبر الثالث على مستوى البحر الأحمر

أكدت منصة مشاريع السعودية على "تويتر"، أنه سيتم إنشاء معهد الحياة البحرية ليكون مركزاً متخصصاً في العمل لبناء منظومة الحياة في السعودية والعالم ضمن مكونات مشروع "آمالا" على البحر الأحمر.

وبذلك يكون المعهد هو ثالث مركز متخصص في الحياة البحرية بعد المركز المصري في الغردقة والسوداني في بورتسودان؛ ولكن وفقاً لأهداف المركز الجديد سيكون مختلفاً وحسب الدراسات الحديثة والمشروعات المرتبطة بمشروع أمالا.

وفي وقت سابق كشفت دراسة دولية نشرت مؤخراً في مجلة "نيتشر"، وقادها أساتذة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية البروفيسور كارلوس دوارتي، والبروفيسورة سوزانا أغوستي، عن خارطة طريق تحدد الإجراءات اللازم اتخاذها لتمكين الحياة البحرية في العالم من التعافي والوصول إلى وفرة كاملة بحلول عام 2050.

ويقول البروفيسور "دوارتي"، وهو أيضًا أستاذ كرسي أبحاث طارق أحمد الجفالي لدراسة بيئة البحر الأحمر في جامعة الملك عبدالله للعلوم: "نحن في مرحلة حاسمة يتعين علينا الاختيار إما المحافظة على محيط متزن ونابض بالحياة أو محيط مضطرب لا يمكن إصلاحه".

وأضاف: "سعينا في هذه الدراسة لتوثيق انتعاش التجمعات البحرية والموائل والأنظمة البيئية بعد جهود المحافظة على البيئة البحرية السابقة، وأن نقدم توصيات محددة تستند إلى الأدلة لتوسيع نطاق الحلول المثبتة عالمياً".

ويعد معهد علوم البحار والمصايد بالغردقة في مصر، أقدم مركز بحثي بحري في البحر الأحمر، كما يعد أقدم محطة بحرية بحثية في الشرق الأوسط؛ حيث أنشئت عام 1928، يليه مركـــز أبحاث الحياة البحرية في مدينة بورتسودان، وهو المختص في دراسة الأحياء البحرية ووضع البرامج اللازمة لتنمية الموارد البحرية السودانيـة.

منصة مشاريع السعودية معهد الحياة البحرية

3

16 فبراير 2021 - 4 رجب 1442 05:10 PM

يعتبر الثالث على مستوى البحر الأحمر

إنشاء معهد للحياة البحرية السعودية والعالمية

0 3,211

أكدت منصة مشاريع السعودية على "تويتر"، أنه سيتم إنشاء معهد الحياة البحرية ليكون مركزاً متخصصاً في العمل لبناء منظومة الحياة في السعودية والعالم ضمن مكونات مشروع "آمالا" على البحر الأحمر.

وبذلك يكون المعهد هو ثالث مركز متخصص في الحياة البحرية بعد المركز المصري في الغردقة والسوداني في بورتسودان؛ ولكن وفقاً لأهداف المركز الجديد سيكون مختلفاً وحسب الدراسات الحديثة والمشروعات المرتبطة بمشروع أمالا.

وفي وقت سابق كشفت دراسة دولية نشرت مؤخراً في مجلة "نيتشر"، وقادها أساتذة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية البروفيسور كارلوس دوارتي، والبروفيسورة سوزانا أغوستي، عن خارطة طريق تحدد الإجراءات اللازم اتخاذها لتمكين الحياة البحرية في العالم من التعافي والوصول إلى وفرة كاملة بحلول عام 2050.

ويقول البروفيسور "دوارتي"، وهو أيضًا أستاذ كرسي أبحاث طارق أحمد الجفالي لدراسة بيئة البحر الأحمر في جامعة الملك عبدالله للعلوم: "نحن في مرحلة حاسمة يتعين علينا الاختيار إما المحافظة على محيط متزن ونابض بالحياة أو محيط مضطرب لا يمكن إصلاحه".

وأضاف: "سعينا في هذه الدراسة لتوثيق انتعاش التجمعات البحرية والموائل والأنظمة البيئية بعد جهود المحافظة على البيئة البحرية السابقة، وأن نقدم توصيات محددة تستند إلى الأدلة لتوسيع نطاق الحلول المثبتة عالمياً".

ويعد معهد علوم البحار والمصايد بالغردقة في مصر، أقدم مركز بحثي بحري في البحر الأحمر، كما يعد أقدم محطة بحرية بحثية في الشرق الأوسط؛ حيث أنشئت عام 1928، يليه مركـــز أبحاث الحياة البحرية في مدينة بورتسودان، وهو المختص في دراسة الأحياء البحرية ووضع البرامج اللازمة لتنمية الموارد البحرية السودانيـة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021