"التجارة" و"البلدية" تبدآن الأحد حملة مشتركة لضبط مخالفات لوحات المحلات التجارية

بعد نهاية مُهلة الستة أشهر للمنشآت لتصحيح أوضاعها

تبدأ وزارتا التجارة والاستثمار والشؤون البلدية والقروية، الأحد المقبل، حملةً مشتركة للتأكد من التزام المحلات التجارية بضوابط لوحات المحلات التجارية والهادفة لتعزيز ثقة المستهلك وحمايته من التضليل والوقوع في اللبس، وضمان منع التحايل في استعمال بعض الأسماء والعلامات التجارية، وعدم إساءة استعمال بعض المحلات والمتاجر لأسماء أخرى مشابهة لها أو التحايل في تصميم اللوحات.
وشكّلت الوزارتان فريقَ عمل مشترك من المختصين؛ لضبط المخالفات المتعلقة باللوحات؛ حيث يجب أن يكون الاسم التجاري واضحًا للمستهلك ومطابقًا لما هو مقيد في السجل التجاري أو العلامة المسجلة، وعدم استخدام أساليب التضليل في اللوحات من تصغير بعض الكلمات فيها، وتكبير كلمات أخرى في الاسم التجاري؛ لإيهام المستهلك بانتماء المحل لسلسلة متاجر معروفة، وعدم وضع علامة تجارية غير مملوكة ولا يملك حق استخدامها.
وتأتي هذه الحملة الرقابية المشتركة، بعد نهاية مهلة الستة أشهر التي منحتها الوزارتان للمنشآت التجارية لتصحيح لوحات المحلات التجارية بما يتوافق مع الأنظمة المرعية، وتطبيق العقوبات النظامية على المخالفين وفقًا للائحة الغرامات والجزاءات البلدية، ونظام الأسماء التجارية الذي ينص على فرض غرامة مالية على المخالفين تصل لـ50 ألف ريال، مع جواز مضاعفة العقوبة في حال تكرار المخالفة.
وتؤكد وزارة التجارة والاستثمار ووزارة الشؤون البلدية والقروية، حرصهما على تعزيز الجهود المشتركة لتوفير بيئة تجارية واستثمارية محفزة، وتقديم الحماية اللازمة للمسثتمر والمستهلك بما يعزز التنمية المستدامة.

98

13 سبتمبر 2019 - 14 محرّم 1441 02:47 PM

بعد نهاية مُهلة الستة أشهر للمنشآت لتصحيح أوضاعها

"التجارة" و"البلدية" تبدآن الأحد حملة مشتركة لضبط مخالفات لوحات المحلات التجارية

6 10,703

تبدأ وزارتا التجارة والاستثمار والشؤون البلدية والقروية، الأحد المقبل، حملةً مشتركة للتأكد من التزام المحلات التجارية بضوابط لوحات المحلات التجارية والهادفة لتعزيز ثقة المستهلك وحمايته من التضليل والوقوع في اللبس، وضمان منع التحايل في استعمال بعض الأسماء والعلامات التجارية، وعدم إساءة استعمال بعض المحلات والمتاجر لأسماء أخرى مشابهة لها أو التحايل في تصميم اللوحات.
وشكّلت الوزارتان فريقَ عمل مشترك من المختصين؛ لضبط المخالفات المتعلقة باللوحات؛ حيث يجب أن يكون الاسم التجاري واضحًا للمستهلك ومطابقًا لما هو مقيد في السجل التجاري أو العلامة المسجلة، وعدم استخدام أساليب التضليل في اللوحات من تصغير بعض الكلمات فيها، وتكبير كلمات أخرى في الاسم التجاري؛ لإيهام المستهلك بانتماء المحل لسلسلة متاجر معروفة، وعدم وضع علامة تجارية غير مملوكة ولا يملك حق استخدامها.
وتأتي هذه الحملة الرقابية المشتركة، بعد نهاية مهلة الستة أشهر التي منحتها الوزارتان للمنشآت التجارية لتصحيح لوحات المحلات التجارية بما يتوافق مع الأنظمة المرعية، وتطبيق العقوبات النظامية على المخالفين وفقًا للائحة الغرامات والجزاءات البلدية، ونظام الأسماء التجارية الذي ينص على فرض غرامة مالية على المخالفين تصل لـ50 ألف ريال، مع جواز مضاعفة العقوبة في حال تكرار المخالفة.
وتؤكد وزارة التجارة والاستثمار ووزارة الشؤون البلدية والقروية، حرصهما على تعزيز الجهود المشتركة لتوفير بيئة تجارية واستثمارية محفزة، وتقديم الحماية اللازمة للمسثتمر والمستهلك بما يعزز التنمية المستدامة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019