السعوديون يواصلون الترشح لجائزة الإبداع الرياضي قبل 60 يومًا من النهاية

تلقت "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" عضو "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، المزيد من ملفات الترشح من رياضيين ومؤسسات للتنافس على فئات الدورة العاشرة من الجائزة الأكبر من نوعها على مستوى عدد الفئات وقيمة الجوائز، والأولى على الإطلاق في مجال الإبداع الرياضي.

وحدد مجلس أمناء الجائزة برئاسة "مطر الطاير" نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، فترة الترشح للدورة العاشرة بداية من الأول من أبريل وحتى 31 أغسطس 2018، لفئات الإبداع الفردي والجماعي والمؤسسي، وكذلك فئة الناشئين، فيما حدد المجلس محور التنافس المؤسسي في الدورة العاشرة على جميع المستويات: المحلي والعربي والدولي، وهو "الشباب صنّاع المستقبل الرياضي"؛ حيث سيتم تكريم المؤسسة الرياضية صاحبة أفضل المبادرات في مجال تمكين الشباب في الرياضة؛ سيرًا على نفس النهج الذي تم فيه تكريم المؤسسات في الدورة الثامنة وفق محور التنافس المعتمد؛ وهو الحوكمة والشفافية، وفي الدورة التاسعة وفق محور تمكين المرأة في الرياضة.

وأكدت موزة المري أمين عام الجائزة تواصُل فرق العمل مع جميع المؤسسات الرياضية داخل وخارج الإمارات من أجل تسهيل إجراءات التسجيل ومتابعة ملفات المترشحين.

وقالت: خلال الشهور الثلاثة الأولى في فترة الترشح: أبريل ومايو ويونيو، تم استلام العشرات من ملفات الترشح في كل فئة من الفئات؛ وهو الأمر الذي يؤكد سعي جميع الرياضيين والمؤسسات لنيل شرف الفوز بالجائزة، ووصول رسالة الجائزة إلى جميع المعنيين في القطاع الرياضي المحلي والعربي وحتى المؤسسات الدولية من خلال الدعوات الرسمية التي وجهت لهم، أو من خلال وسائل التواصل الإعلامي للجائزة، والإعلاميين في دولة الإمارات العربية، والأشقاء العرب الذي ينقلون رسالة الجائزة للرياضيين ويدعمون جهود مجلس الأمناء والأمانة العامة لتحقيق الأهداف السامية للجائزة، وترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي راعي الجائزة، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة؛ لتحقيق التطوير المنشود للقطاع الرياضي من خلال تكريم المبدعين وترسيخ نهج الإبداع في العمل الرياضي.

وأضافت: يتبقى أقل من 60 يومًا على انتهاء فترة استلام ملفات الترشح، وبدء عملية الفرز والتدقيق تمهيدًا للبدء بإجراءات التحكيم، ونحن حريصون على منح الفرصة لجميع الرياضيين والفرق والمؤسسات الرياضية وذات العلاقة بالرياضة ممن لديهم إنجازات إبداعية للترشح للدورة العاشرة؛ حيث يؤكد مطر الطاير رئيس مجلس أمناء الجائزة على الوصول إلى جميع الرياضيين والمؤسسات المحلية والعربية والدولية بمختلف الوسائل، من أجل تحقيق هدف الجائزة التي تدعم جهود التميز والإبداع في العمل الرياضي وتكرّم المبدعين؛ ليكون الإبداع سمة أساسية من سمات العمل الرياضي ويرتقي بمستوى إنجازاتنا وسقف طموحاتنا.

جدير بالذكر أن الجائزة تواصل تسلم ملفات الترشح من داخل وخارج الدولة عبر البوابة الذكية للجائزة التي تضم التطبيق الذكي والموقع الإلكتروني للجائزة mbrawards؛ اللذين يسهلان عملية الترشح وتحميل الملفات والوثائق المطلوبة من خلال الهاتف المحمول والأجهزة اللوحية الذكية، كما يتيحان التواصل مع فريق عمل الجائزة للحصول على الدعم التقني أو الإجابة عن جميع الاستفسارات الخاصة بعملية الترشح.

2

03 يوليو 2018 - 19 شوّال 1439 09:23 PM

السعوديون يواصلون الترشح لجائزة الإبداع الرياضي قبل 60 يومًا من النهاية

10 43,093

تلقت "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" عضو "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، المزيد من ملفات الترشح من رياضيين ومؤسسات للتنافس على فئات الدورة العاشرة من الجائزة الأكبر من نوعها على مستوى عدد الفئات وقيمة الجوائز، والأولى على الإطلاق في مجال الإبداع الرياضي.

وحدد مجلس أمناء الجائزة برئاسة "مطر الطاير" نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، فترة الترشح للدورة العاشرة بداية من الأول من أبريل وحتى 31 أغسطس 2018، لفئات الإبداع الفردي والجماعي والمؤسسي، وكذلك فئة الناشئين، فيما حدد المجلس محور التنافس المؤسسي في الدورة العاشرة على جميع المستويات: المحلي والعربي والدولي، وهو "الشباب صنّاع المستقبل الرياضي"؛ حيث سيتم تكريم المؤسسة الرياضية صاحبة أفضل المبادرات في مجال تمكين الشباب في الرياضة؛ سيرًا على نفس النهج الذي تم فيه تكريم المؤسسات في الدورة الثامنة وفق محور التنافس المعتمد؛ وهو الحوكمة والشفافية، وفي الدورة التاسعة وفق محور تمكين المرأة في الرياضة.

وأكدت موزة المري أمين عام الجائزة تواصُل فرق العمل مع جميع المؤسسات الرياضية داخل وخارج الإمارات من أجل تسهيل إجراءات التسجيل ومتابعة ملفات المترشحين.

وقالت: خلال الشهور الثلاثة الأولى في فترة الترشح: أبريل ومايو ويونيو، تم استلام العشرات من ملفات الترشح في كل فئة من الفئات؛ وهو الأمر الذي يؤكد سعي جميع الرياضيين والمؤسسات لنيل شرف الفوز بالجائزة، ووصول رسالة الجائزة إلى جميع المعنيين في القطاع الرياضي المحلي والعربي وحتى المؤسسات الدولية من خلال الدعوات الرسمية التي وجهت لهم، أو من خلال وسائل التواصل الإعلامي للجائزة، والإعلاميين في دولة الإمارات العربية، والأشقاء العرب الذي ينقلون رسالة الجائزة للرياضيين ويدعمون جهود مجلس الأمناء والأمانة العامة لتحقيق الأهداف السامية للجائزة، وترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي راعي الجائزة، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة؛ لتحقيق التطوير المنشود للقطاع الرياضي من خلال تكريم المبدعين وترسيخ نهج الإبداع في العمل الرياضي.

وأضافت: يتبقى أقل من 60 يومًا على انتهاء فترة استلام ملفات الترشح، وبدء عملية الفرز والتدقيق تمهيدًا للبدء بإجراءات التحكيم، ونحن حريصون على منح الفرصة لجميع الرياضيين والفرق والمؤسسات الرياضية وذات العلاقة بالرياضة ممن لديهم إنجازات إبداعية للترشح للدورة العاشرة؛ حيث يؤكد مطر الطاير رئيس مجلس أمناء الجائزة على الوصول إلى جميع الرياضيين والمؤسسات المحلية والعربية والدولية بمختلف الوسائل، من أجل تحقيق هدف الجائزة التي تدعم جهود التميز والإبداع في العمل الرياضي وتكرّم المبدعين؛ ليكون الإبداع سمة أساسية من سمات العمل الرياضي ويرتقي بمستوى إنجازاتنا وسقف طموحاتنا.

جدير بالذكر أن الجائزة تواصل تسلم ملفات الترشح من داخل وخارج الدولة عبر البوابة الذكية للجائزة التي تضم التطبيق الذكي والموقع الإلكتروني للجائزة mbrawards؛ اللذين يسهلان عملية الترشح وتحميل الملفات والوثائق المطلوبة من خلال الهاتف المحمول والأجهزة اللوحية الذكية، كما يتيحان التواصل مع فريق عمل الجائزة للحصول على الدعم التقني أو الإجابة عن جميع الاستفسارات الخاصة بعملية الترشح.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018