"اللجنة السعودية البرتغالية" تبحث أبرز التطورات الاقتصادية والفرص الاستثمارية

عقدت اجتماعها في دورتها الخامسة بمقر "وزارة الاقتصاد" بالرياض

عقدت اللجنة السعودية البرتغالية المشتركة اجتماعًا في دورتها الخامسة اليوم، بمقر وزارة الاقتصاد والتخطيط بمدينة الرياض، رأسها من الجانب السعودي وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط للشؤون الاقتصادية الدولية بندر بن عبد المحسن الخميس، ومن الجانب البرتغالي سكرتير الدولة للتدويل يوريكو بريلهانت دياس.

وتطرّق الاجتماع إلى أبرز التطورات الاقتصادية والاجتماعية والفرص الاستثمارية، التي من شأنها الإسهام في خلق فرص عديدة للتعاون، ورفع حجم التبادل التجاري والاستثماري، واستغلال الفرص الاستثمارية، وإيجاد شراكات ذات قيمة تعزز العلاقات بين البلدين.

وأوضح وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط للشؤون الاقتصادية الدولية أن العلاقات بين المملكة والبرتغال مميزة في المجالات كافة، مؤكدًا دور أعمال اللجنة المشتركة في تعزيز أطر التعاون بين البلدين، مشددًا على أهمية تبادل الخبرات الاقتصادية والاجتماعية والاستثمارية.

ووقّع رئيسا اللجنة من الجانبين في ختام أعمالها محضر أعمال اللجنة المشتركة، بمشاركة أربعين جهة من الجانبين، حيث اشتمل المحضر على مجالات عدة للتعاون وهي: (التجارة والاستثمار)، و(المالية والبنوك)، و(العلوم والتكنولوجيا والإبداع)، و(الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات)، و(التعليم)، و(الرياضة والثقافة والسياحة)، و(الصحة)، و(البيئة والزراعة والبحر والطاقة)، و(النقل والبنية التحتية)، و(الإعلام)، و(العمل والتنمية الاجتماعية).

يُذكر أنه من مخرجات اللجنة عدد من الاتفاقيات التي وقعت وستوقع خلال الشهر الحالي، منها: مذكرة تفاهم إنشاء مجلس أعمال سعودي برتغالي، واتفاقية تعاون تقني بين الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة SASO والمعهد البرتغالي القومي للجودة IPQ، وغيرها من المذكرات التي ستوقع خلال الفترة المقبلة في عددٍ من المجالات.

1

10 يونيو 2021 - 29 شوّال 1442 12:13 AM

عقدت اجتماعها في دورتها الخامسة بمقر "وزارة الاقتصاد" بالرياض

"اللجنة السعودية البرتغالية" تبحث أبرز التطورات الاقتصادية والفرص الاستثمارية

0 673

عقدت اللجنة السعودية البرتغالية المشتركة اجتماعًا في دورتها الخامسة اليوم، بمقر وزارة الاقتصاد والتخطيط بمدينة الرياض، رأسها من الجانب السعودي وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط للشؤون الاقتصادية الدولية بندر بن عبد المحسن الخميس، ومن الجانب البرتغالي سكرتير الدولة للتدويل يوريكو بريلهانت دياس.

وتطرّق الاجتماع إلى أبرز التطورات الاقتصادية والاجتماعية والفرص الاستثمارية، التي من شأنها الإسهام في خلق فرص عديدة للتعاون، ورفع حجم التبادل التجاري والاستثماري، واستغلال الفرص الاستثمارية، وإيجاد شراكات ذات قيمة تعزز العلاقات بين البلدين.

وأوضح وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط للشؤون الاقتصادية الدولية أن العلاقات بين المملكة والبرتغال مميزة في المجالات كافة، مؤكدًا دور أعمال اللجنة المشتركة في تعزيز أطر التعاون بين البلدين، مشددًا على أهمية تبادل الخبرات الاقتصادية والاجتماعية والاستثمارية.

ووقّع رئيسا اللجنة من الجانبين في ختام أعمالها محضر أعمال اللجنة المشتركة، بمشاركة أربعين جهة من الجانبين، حيث اشتمل المحضر على مجالات عدة للتعاون وهي: (التجارة والاستثمار)، و(المالية والبنوك)، و(العلوم والتكنولوجيا والإبداع)، و(الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات)، و(التعليم)، و(الرياضة والثقافة والسياحة)، و(الصحة)، و(البيئة والزراعة والبحر والطاقة)، و(النقل والبنية التحتية)، و(الإعلام)، و(العمل والتنمية الاجتماعية).

يُذكر أنه من مخرجات اللجنة عدد من الاتفاقيات التي وقعت وستوقع خلال الشهر الحالي، منها: مذكرة تفاهم إنشاء مجلس أعمال سعودي برتغالي، واتفاقية تعاون تقني بين الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة SASO والمعهد البرتغالي القومي للجودة IPQ، وغيرها من المذكرات التي ستوقع خلال الفترة المقبلة في عددٍ من المجالات.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021