"دراسة علمية" من جازان : لا توجد علاقة بين نوع فصيلة الدم والإصابة بكورونا

"بديدي": مستمرون في العمل على عدة مواضيع بحثية ومشاركة العالم تجاربنا العلمية

انفردت "سبق" بنشر نتائج دراسة علمية، قام بها فريق بحثي من صحة جازان، والتي بيّنت عدم وجود علاقة بين فصائل الدم وخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد أو شدته بعد الإصابة.

جاء ذلك بعدما ترددت في الآونة الأخيرة الأسئلة عن ارتباط فصيلة الدم بخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد ١٩) وشدة المرض بعد الإصابة، حيث نشرت بعض وسائل الإعلام نتائج الدراسات الصينية التي أشارت إلى أن أصحاب فصيلة الدم (A) أكثر عرضة للإصابة بفيروس كوروناالمستجد وشدة المرض عليهم عالية.

وتوضيحاً لنتائج الدراسة، قُدّر معدل انتشار فيروس كورونا المستجد في جازان بين أصحاب فصائل الدم على النحو التالي: O (٦٢.٤ %)، A (٢٥.٥٪) ، B (١٠.١٪)، AB (٢٪)، حيث سجل أصحاب فصائل الدم من الفئة (O) أعلى معدل إصابة يليها أصحاب فئة الدم (A) ويرجع ذلك إلى أن فصيلة الدم (O) هي الأكثر انتشاراً بين مجتمع منطقة جازان ولا يرتبط نوع فصيلة الدم بخطر الإصابة بعد التحليل العلمي الإحصائي والمقارنة بين المجموعات.

ووجدت الدراسة أيضاً أنه لا توجد علاقة بين شدة المرض وحدوث الوفاة بين أصحاب فصائل الدم المختلفة بعد المقارنة العلمية بين المتوفون والمتعافون من المرض.

وقيّمت الدراسة عدة عوامل أخرى والتي ارتبطت بشدة المرض بعد الإصابة وهي زيادة العمر ووجود الأمراض المزمنة كأمراض القلب والسكري ولا أثر لنوع فصيلة الدم على شدة المرض بعد الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وكانت هذه النتائج مشابهة لدراسات أمريكية تم نشرها خلافاً لما نشرته الدراسات الصينية.

ونتيجة لاختلاف العوامل الجينية والوراثية والعرقية من مجتمع لآخر، قد يؤثر على اختلاف انتشار نوع فصائل الدم من مجتمع لآخر، ولكن لا يوجد ارتباط بينها وبين الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد قائد الفريق البحثي الدكتور محمد بن حيدر بديدي، استشاري الطب الوقائي والصحة العامة ومدير إدارة البحوث والدراسات بصحة جازان في حديثه لـ "سبق"، أنه جار العمل على عدة مواضيع بحثية في سلسلة من الأبحاث الطبية بصحة جازان، وشكر بدوره اهتمام مساعد مدير عام الشؤون الصحية للتخطيط والتحول بصحة جازان، الدكتور عواجي بن قاسم النعمي، على دعمه واهتمامه بالبحث العلمي.

فيروس كورونا الجديد وزارة الصحة

14

24 سبتمبر 2020 - 7 صفر 1442 11:29 PM

"بديدي": مستمرون في العمل على عدة مواضيع بحثية ومشاركة العالم تجاربنا العلمية

"دراسة علمية" من جازان : لا توجد علاقة بين نوع فصيلة الدم والإصابة بكورونا

6 6,154

انفردت "سبق" بنشر نتائج دراسة علمية، قام بها فريق بحثي من صحة جازان، والتي بيّنت عدم وجود علاقة بين فصائل الدم وخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد أو شدته بعد الإصابة.

جاء ذلك بعدما ترددت في الآونة الأخيرة الأسئلة عن ارتباط فصيلة الدم بخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد ١٩) وشدة المرض بعد الإصابة، حيث نشرت بعض وسائل الإعلام نتائج الدراسات الصينية التي أشارت إلى أن أصحاب فصيلة الدم (A) أكثر عرضة للإصابة بفيروس كوروناالمستجد وشدة المرض عليهم عالية.

وتوضيحاً لنتائج الدراسة، قُدّر معدل انتشار فيروس كورونا المستجد في جازان بين أصحاب فصائل الدم على النحو التالي: O (٦٢.٤ %)، A (٢٥.٥٪) ، B (١٠.١٪)، AB (٢٪)، حيث سجل أصحاب فصائل الدم من الفئة (O) أعلى معدل إصابة يليها أصحاب فئة الدم (A) ويرجع ذلك إلى أن فصيلة الدم (O) هي الأكثر انتشاراً بين مجتمع منطقة جازان ولا يرتبط نوع فصيلة الدم بخطر الإصابة بعد التحليل العلمي الإحصائي والمقارنة بين المجموعات.

ووجدت الدراسة أيضاً أنه لا توجد علاقة بين شدة المرض وحدوث الوفاة بين أصحاب فصائل الدم المختلفة بعد المقارنة العلمية بين المتوفون والمتعافون من المرض.

وقيّمت الدراسة عدة عوامل أخرى والتي ارتبطت بشدة المرض بعد الإصابة وهي زيادة العمر ووجود الأمراض المزمنة كأمراض القلب والسكري ولا أثر لنوع فصيلة الدم على شدة المرض بعد الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وكانت هذه النتائج مشابهة لدراسات أمريكية تم نشرها خلافاً لما نشرته الدراسات الصينية.

ونتيجة لاختلاف العوامل الجينية والوراثية والعرقية من مجتمع لآخر، قد يؤثر على اختلاف انتشار نوع فصائل الدم من مجتمع لآخر، ولكن لا يوجد ارتباط بينها وبين الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد قائد الفريق البحثي الدكتور محمد بن حيدر بديدي، استشاري الطب الوقائي والصحة العامة ومدير إدارة البحوث والدراسات بصحة جازان في حديثه لـ "سبق"، أنه جار العمل على عدة مواضيع بحثية في سلسلة من الأبحاث الطبية بصحة جازان، وشكر بدوره اهتمام مساعد مدير عام الشؤون الصحية للتخطيط والتحول بصحة جازان، الدكتور عواجي بن قاسم النعمي، على دعمه واهتمامه بالبحث العلمي.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020