في صنعاء فقط.. رقم مرعب عن انتهاكات الحوثيين بحق الأطفال

كشفه تقرير يمني داعيًا لوقفة دولية جادة مع الممارسات التعسفية

كشف تقرير يمني عن 24488 انتهاكًا بحق الأطفال بأمانة العاصمة صنعاء ارتكبتها مليشيا الحوثي منذ شهر نوفمبر 2019.

وبحسب تقرير "مكتب حقوق الإنسان" في العاصمة صنعاء، ووفق "العربية.نت" تنوعت الانتهاكات بين: (القتل، والاختطافات، والإصابات، والاعتداء الجسدي، والتجنيد، ونهب المواد الإغاثية، واقتحام ونهب المؤسسات الصحية والتعليمية، وإقامة أنشطة وفعاليات طائفية). تمت هذه الانتهاكات بين نوفمبر 2019 ونوفمبر 2020.

واعتبر التقرير أن اليوم العالمي للطفل مناسبة للوقوف أمام ما يتعرض له أطفال اليمن.

وأضاف أن "الانتهاكات بحق الأطفال في تزايد مستمر في ظل التراخي الدولي تجاه ممارسات وجرائم الحوثيين"؛ مشيرًا إلى أن "إفلات الجناة من العقاب يشجع على ارتكاب المزيد من الانتهاكات ضد الطفولة في اليمن ويزيد معاناة الأطفال في الجانب الصحي والإنساني والتعليمي مما يفاقم من المأساة".

ودعا التقريرُ المجتمعَ الدولي والمنظمات الدولية والمحلية إلى الوقوف بجدية لحماية أطفال اليمن من التصرفات التعسفية وعمليات التجنيد الواسعة لمن هم دون السن القانونية والتسرب من المدارس.

وحذر من "تغيير المناهج وتطييف التعليم وتعبئة الأطفال بأفكار تتنافى مع القيم الدينية والوطنية وتعمل على تمزيق النسيج الاجتماعي وتعزيز ثقافة الموت والكراهية".

3

20 نوفمبر 2020 - 5 ربيع الآخر 1442 07:00 PM

كشفه تقرير يمني داعيًا لوقفة دولية جادة مع الممارسات التعسفية

في صنعاء فقط.. رقم مرعب عن انتهاكات الحوثيين بحق الأطفال

2 2,631

كشف تقرير يمني عن 24488 انتهاكًا بحق الأطفال بأمانة العاصمة صنعاء ارتكبتها مليشيا الحوثي منذ شهر نوفمبر 2019.

وبحسب تقرير "مكتب حقوق الإنسان" في العاصمة صنعاء، ووفق "العربية.نت" تنوعت الانتهاكات بين: (القتل، والاختطافات، والإصابات، والاعتداء الجسدي، والتجنيد، ونهب المواد الإغاثية، واقتحام ونهب المؤسسات الصحية والتعليمية، وإقامة أنشطة وفعاليات طائفية). تمت هذه الانتهاكات بين نوفمبر 2019 ونوفمبر 2020.

واعتبر التقرير أن اليوم العالمي للطفل مناسبة للوقوف أمام ما يتعرض له أطفال اليمن.

وأضاف أن "الانتهاكات بحق الأطفال في تزايد مستمر في ظل التراخي الدولي تجاه ممارسات وجرائم الحوثيين"؛ مشيرًا إلى أن "إفلات الجناة من العقاب يشجع على ارتكاب المزيد من الانتهاكات ضد الطفولة في اليمن ويزيد معاناة الأطفال في الجانب الصحي والإنساني والتعليمي مما يفاقم من المأساة".

ودعا التقريرُ المجتمعَ الدولي والمنظمات الدولية والمحلية إلى الوقوف بجدية لحماية أطفال اليمن من التصرفات التعسفية وعمليات التجنيد الواسعة لمن هم دون السن القانونية والتسرب من المدارس.

وحذر من "تغيير المناهج وتطييف التعليم وتعبئة الأطفال بأفكار تتنافى مع القيم الدينية والوطنية وتعمل على تمزيق النسيج الاجتماعي وتعزيز ثقافة الموت والكراهية".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020