شركة طيران أمريكية تمنع راكبة من الصعود بسبب ملابسها

أكدت أنها "تشعر بالإهانة الشديدة" من جراء تصرُّف الشركة

قالت مواطنة أمريكية إنها "تشعر بالإهانة الشديدة" من جراء ما قامت به شركة الطيران الأمريكية "يونايتد إيرلاينز" بمنعها من الصعود للطائرة بسبب ملابسها.

وكانت السيدة أندريا وورلدوايد تقوم برحلة على متن طائرات "يونايتد إيرلاينز" بمقاعد الدرجة الأولى من مدينة دنفر بولاية كولورادو إلى مدينة نيوارك بولاية نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، حينما تم إيقافها من قِبل موظف الشركة قبل دخولها إلى الطائرة 13 يناير الجاري، وفقًا للإندبندنت.

قالت وورلدوايد للقناة إن الموظف منعها من الدخول "دون أي تفسير"، وتابعت: "كان هناك بعض الأحاديث الجانبية واللغط بين الموظفين، وأخبروني بعدها أن المشكلة كانت في فتحة الصدر التي تُظهر جزءًا من حمالة الصدر، وأخبرتهم أنها ملابسي العادية، وأنا أرتديها لدواعي الراحة في الرحلات الطويلة".

وتابعت وورلدوايد: "لقد شعرت بالإهانة، وبالإحراج، والارتباك. شعرت وكأن كل العيون متوجهة نحوي".

وقد نشرت الراكبة صورًا للملابس التي كانت تلبسها، وكانت ترتدي سترة طويلة، ووشاحًا فوقها. وفي النهاية سمح الموظفون لوورلدوايد بالدخول إلى الطائرة، واعتذروا لها، وعرضوا عليها قسيمة سفر بقيمة 200 دولار كنوع من التعويض.

67

30 يناير 2020 - 5 جمادى الآخر 1441 12:48 AM

أكدت أنها "تشعر بالإهانة الشديدة" من جراء تصرُّف الشركة

شركة طيران أمريكية تمنع راكبة من الصعود بسبب ملابسها

38 62,759

قالت مواطنة أمريكية إنها "تشعر بالإهانة الشديدة" من جراء ما قامت به شركة الطيران الأمريكية "يونايتد إيرلاينز" بمنعها من الصعود للطائرة بسبب ملابسها.

وكانت السيدة أندريا وورلدوايد تقوم برحلة على متن طائرات "يونايتد إيرلاينز" بمقاعد الدرجة الأولى من مدينة دنفر بولاية كولورادو إلى مدينة نيوارك بولاية نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، حينما تم إيقافها من قِبل موظف الشركة قبل دخولها إلى الطائرة 13 يناير الجاري، وفقًا للإندبندنت.

قالت وورلدوايد للقناة إن الموظف منعها من الدخول "دون أي تفسير"، وتابعت: "كان هناك بعض الأحاديث الجانبية واللغط بين الموظفين، وأخبروني بعدها أن المشكلة كانت في فتحة الصدر التي تُظهر جزءًا من حمالة الصدر، وأخبرتهم أنها ملابسي العادية، وأنا أرتديها لدواعي الراحة في الرحلات الطويلة".

وتابعت وورلدوايد: "لقد شعرت بالإهانة، وبالإحراج، والارتباك. شعرت وكأن كل العيون متوجهة نحوي".

وقد نشرت الراكبة صورًا للملابس التي كانت تلبسها، وكانت ترتدي سترة طويلة، ووشاحًا فوقها. وفي النهاية سمح الموظفون لوورلدوايد بالدخول إلى الطائرة، واعتذروا لها، وعرضوا عليها قسيمة سفر بقيمة 200 دولار كنوع من التعويض.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020