وزراء خارجية G20 يتعهّدون بتعزيز التعاون الدولي استجابةً لجائحة فيروس كورونا المستجد

بحثوا وممثلو المنظمات الدولية طرق تنسيق التدابير الاحترازية عبر الحدود لحماية الأرواح

عقد وزراء الخارجية في مجموعة العشرين، اليوم، اجتماعًا استثنائيًّا لمناقشة سبل تعزيز التعاون الدولي للتعافي من آثار جائحة فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى رفع مستوى الجاهزية للأزمات المستقبلية.

وتباحث الوزراء وممثلو المنظمات الدولية طرق تنسيق التدابير الاحترازية عبر الحدود لأجل حماية الأرواح.

وأشار الوزراء خلال الاجتماع إلى أهمية فتح الحدود ولمّ شمل العائلات، وتعزيز التدابير لتحقيق ازدهار اقتصادي، مع الأخذ بعين الاعتبار إجراءات الصحة والسلامة أثناء جائحة فيروس كورونا المستجدّ.

وأعرب الوزراء عن تعازيهم الحارة للخسائر الكبيرة في الأرواح والآثار المأساوية التي سبّبتها الجائحة، كما أشاد الوزراء بجهود العاملين في الصفوف الأمامية وتفانيهم لأجل الصحة والسلامة العامة.

وقال الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية: "إن فتح الحدود الدولية بما يتماشى مع التدابير الصحية والأنظمة الوطنية سيساعد على انتعاش اقتصاد دولنا وازدهار شعوبنا؛ مما سيعيد الأمل للجميع في التغلب على هذه الجائحة".

وللحصول على مزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي لمجموعة العشرين: www.g20.org.

قمة مجموعة العشرين بالرياض فيروس كورونا الجديد

3

03 سبتمبر 2020 - 15 محرّم 1442 09:35 PM

بحثوا وممثلو المنظمات الدولية طرق تنسيق التدابير الاحترازية عبر الحدود لحماية الأرواح

وزراء خارجية G20 يتعهّدون بتعزيز التعاون الدولي استجابةً لجائحة فيروس كورونا المستجد

1 1,751

عقد وزراء الخارجية في مجموعة العشرين، اليوم، اجتماعًا استثنائيًّا لمناقشة سبل تعزيز التعاون الدولي للتعافي من آثار جائحة فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى رفع مستوى الجاهزية للأزمات المستقبلية.

وتباحث الوزراء وممثلو المنظمات الدولية طرق تنسيق التدابير الاحترازية عبر الحدود لأجل حماية الأرواح.

وأشار الوزراء خلال الاجتماع إلى أهمية فتح الحدود ولمّ شمل العائلات، وتعزيز التدابير لتحقيق ازدهار اقتصادي، مع الأخذ بعين الاعتبار إجراءات الصحة والسلامة أثناء جائحة فيروس كورونا المستجدّ.

وأعرب الوزراء عن تعازيهم الحارة للخسائر الكبيرة في الأرواح والآثار المأساوية التي سبّبتها الجائحة، كما أشاد الوزراء بجهود العاملين في الصفوف الأمامية وتفانيهم لأجل الصحة والسلامة العامة.

وقال الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية: "إن فتح الحدود الدولية بما يتماشى مع التدابير الصحية والأنظمة الوطنية سيساعد على انتعاش اقتصاد دولنا وازدهار شعوبنا؛ مما سيعيد الأمل للجميع في التغلب على هذه الجائحة".

وللحصول على مزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي لمجموعة العشرين: www.g20.org.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020