هذه حقيقة وصف رئيسة إثيوبيا تحذيرات "السيسي" بأنها "فرقعة إعلامية"

بعد تهديدات عدم استقرار المنطقة في حال تأثرت حصة مصر من مياه النيل

كشفت وكالة "فرانس برس" عن عدم صحة الخبر الذي تم تداوله عن وصف رئيسة إثيوبيا، ساهلي وورك زودي، تحذيرات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حول أزمة سد النهضة، بأنها "فرقعة إعلامية".

وبحسب الوكالة الفرنسية: لم يحصل أي من مراسليها في أديس أبابا على أي مصدر لتلك التصريحات، لافتين إلى أنه لا يوجد أي أثر لتصريح مماثل على أي من وسائل الإعلام المحلية، أو على أي موقع إثيوبي يتمتع بمصداقية.

وأكدت الوكالة أنه: "لم يعثر على أثر لتصريح مماثل على أي موقع باللغة العربية ذي صدقية".

جاء ذلك وفق "روسيا اليوم" بعد أن انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي صورة تزعم ردًّا من رئيسة إثيوبيا على تصريحات السيسي؛ حيث إنه في الصورة تظهر ساهلي وورك زودي، وكتب في أسفل الشاشة:

"عاجل.. رئيسة إثيوبيا: تصريحات السيسي (تجاه إثيوبيا) مجرد فرقعة إعلامية للسيطرة على الغضب الشعبي نحوه خاصة بعد حادثة القطار"، في إشارة إلى حادث تصادم القطارين بمحافظة سوهاج في مصر قبل أسبوعين أسفر عن مقتل 19 شخصًا على الأقل وإصابة أكثر من 180 بجروح.

وتداول الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا الخبر الذي نسب إلى موقع قناة "الجزيرة"، مدعية أن "الجزيرة" نشرته، وحصل الخبر على مئات المشاركات والتفاعلات في "فيسبوك" و"تويتر"، منذ بدء انتشاره بتاريخ 31 مارس الماضي، غداة تصريحات أدلى بها الرئيس المصري حذر فيها من المساس بحصة مصر من نهر النيل؛ إذ حذر السيسي في 30 مارس الماضي من المساس بمياه مصر، في تعليقه على تطورات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي الذي تخشى القاهرة تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

وقال السيسي: "نحن لا نهدد أحدًا ولكن لا يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر، وإلا ستشهد المنطقة حالة عدم استقرار لا يتخيلها أحد".

10

10 إبريل 2021 - 28 شعبان 1442 12:40 PM

بعد تهديدات عدم استقرار المنطقة في حال تأثرت حصة مصر من مياه النيل

هذه حقيقة وصف رئيسة إثيوبيا تحذيرات "السيسي" بأنها "فرقعة إعلامية"

6 16,928

كشفت وكالة "فرانس برس" عن عدم صحة الخبر الذي تم تداوله عن وصف رئيسة إثيوبيا، ساهلي وورك زودي، تحذيرات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حول أزمة سد النهضة، بأنها "فرقعة إعلامية".

وبحسب الوكالة الفرنسية: لم يحصل أي من مراسليها في أديس أبابا على أي مصدر لتلك التصريحات، لافتين إلى أنه لا يوجد أي أثر لتصريح مماثل على أي من وسائل الإعلام المحلية، أو على أي موقع إثيوبي يتمتع بمصداقية.

وأكدت الوكالة أنه: "لم يعثر على أثر لتصريح مماثل على أي موقع باللغة العربية ذي صدقية".

جاء ذلك وفق "روسيا اليوم" بعد أن انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي صورة تزعم ردًّا من رئيسة إثيوبيا على تصريحات السيسي؛ حيث إنه في الصورة تظهر ساهلي وورك زودي، وكتب في أسفل الشاشة:

"عاجل.. رئيسة إثيوبيا: تصريحات السيسي (تجاه إثيوبيا) مجرد فرقعة إعلامية للسيطرة على الغضب الشعبي نحوه خاصة بعد حادثة القطار"، في إشارة إلى حادث تصادم القطارين بمحافظة سوهاج في مصر قبل أسبوعين أسفر عن مقتل 19 شخصًا على الأقل وإصابة أكثر من 180 بجروح.

وتداول الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا الخبر الذي نسب إلى موقع قناة "الجزيرة"، مدعية أن "الجزيرة" نشرته، وحصل الخبر على مئات المشاركات والتفاعلات في "فيسبوك" و"تويتر"، منذ بدء انتشاره بتاريخ 31 مارس الماضي، غداة تصريحات أدلى بها الرئيس المصري حذر فيها من المساس بحصة مصر من نهر النيل؛ إذ حذر السيسي في 30 مارس الماضي من المساس بمياه مصر، في تعليقه على تطورات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي الذي تخشى القاهرة تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

وقال السيسي: "نحن لا نهدد أحدًا ولكن لا يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر، وإلا ستشهد المنطقة حالة عدم استقرار لا يتخيلها أحد".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021