دفاعاً عن "أبومهدي المهندس".. "مالك بالطويلة" تستنفر ميليشا إيران في العراق مقتحمة مكاتب "mbc"‏

بيان المجموعة استنكر بأشد العبارات الاعتداء السافر الذي تعرضت له استوديوهاتها في بغداد

اقتحمت اليوم، الميليشيات الإيرانية، مكاتب قناة MBC بالعراق في أعقاب حلقة برنامج "مالك بالطويلة" الذي يقدمه "مالك الروقي" على شاشة القناة، هذه الأيام وذلك بعد تخصيصه حلقة تحدثت عن الشاعر السوري نزار قباني، وأشار لمسؤولية حزب الدعوة في مقتل زوجته بتخطيط من رجل المهمات الدموية أبومهدي المهندس، وذلك خلال تفجير استهدف السفارة العراقية في بيروت عام 1981 ما أغضب بعض المحسوبين على إيران، ومسارعتهم لنفي تلك المعلومات.

كما غضبت قناة الميادين اللبنانية الممولة من حزب الله وذات الهوى الإيراني من تقرير القناة وخصصت حلقة للرد والتفنيد، حتى تطور الأمر اليوم لاقتحام مكاتب mbc في العراق اليوم، وإحداث بعض الأضرار المادية الجسيمة، وهو السلوك الذي رفضته القناة.

وقالت في بيانٍ لها: إن "مجموعة MBC إذ تستنكر بأشد العبارات الاعتداء السافر الذي تعرضت له استوديوهاتها في بغداد، فهي تضع الأمر في عهدة السلطات العراقية، وتجدد ثقتها في الأجهزة الأمنية والقضائية، وذلك حماية للمؤسسة التي تعمل في العراق وفق الأنظمة والقوانين، وكذلك العاملون فيها".

وأضافت في البيان: "عسى أن تكشف التحقيقات ملابسات الاعتداء وتفاصيله، وتتخذ الإجراءات الكفيلة بمحاسبة الفاعلين والحول دون تکرار أي اعتداء مشابه مستقبلاً، لا قدر الله".

ونقلت مواقع بياناً صادراً عن الداخلية العراقية قالت فيه: "في الوقت الذي نؤكد ضمان حق الاحتجاج السلمي بالطرق المشروعة، فإننا نرفض أي اعتداء أو سلوك خارج القانون بحق وسائل الإعلام أو ممتلكات خاصة وعامة سيتم التعامل معه وفق القوانين النافذة".

مجموعة MBC قناة MBC العراق

3

18 مايو 2020 - 25 رمضان 1441 07:03 PM

بيان المجموعة استنكر بأشد العبارات الاعتداء السافر الذي تعرضت له استوديوهاتها في بغداد

دفاعاً عن "أبومهدي المهندس".. "مالك بالطويلة" تستنفر ميليشا إيران في العراق مقتحمة مكاتب "mbc"‏

9 15,687

اقتحمت اليوم، الميليشيات الإيرانية، مكاتب قناة MBC بالعراق في أعقاب حلقة برنامج "مالك بالطويلة" الذي يقدمه "مالك الروقي" على شاشة القناة، هذه الأيام وذلك بعد تخصيصه حلقة تحدثت عن الشاعر السوري نزار قباني، وأشار لمسؤولية حزب الدعوة في مقتل زوجته بتخطيط من رجل المهمات الدموية أبومهدي المهندس، وذلك خلال تفجير استهدف السفارة العراقية في بيروت عام 1981 ما أغضب بعض المحسوبين على إيران، ومسارعتهم لنفي تلك المعلومات.

كما غضبت قناة الميادين اللبنانية الممولة من حزب الله وذات الهوى الإيراني من تقرير القناة وخصصت حلقة للرد والتفنيد، حتى تطور الأمر اليوم لاقتحام مكاتب mbc في العراق اليوم، وإحداث بعض الأضرار المادية الجسيمة، وهو السلوك الذي رفضته القناة.

وقالت في بيانٍ لها: إن "مجموعة MBC إذ تستنكر بأشد العبارات الاعتداء السافر الذي تعرضت له استوديوهاتها في بغداد، فهي تضع الأمر في عهدة السلطات العراقية، وتجدد ثقتها في الأجهزة الأمنية والقضائية، وذلك حماية للمؤسسة التي تعمل في العراق وفق الأنظمة والقوانين، وكذلك العاملون فيها".

وأضافت في البيان: "عسى أن تكشف التحقيقات ملابسات الاعتداء وتفاصيله، وتتخذ الإجراءات الكفيلة بمحاسبة الفاعلين والحول دون تکرار أي اعتداء مشابه مستقبلاً، لا قدر الله".

ونقلت مواقع بياناً صادراً عن الداخلية العراقية قالت فيه: "في الوقت الذي نؤكد ضمان حق الاحتجاج السلمي بالطرق المشروعة، فإننا نرفض أي اعتداء أو سلوك خارج القانون بحق وسائل الإعلام أو ممتلكات خاصة وعامة سيتم التعامل معه وفق القوانين النافذة".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020