النظام السوري وروسيا يقتلان 12 مدنيًا في غارات على إدلب

استمرار الاشتباكات بمحيط معرة النعمان لليوم الثالث

حصد التصعيد العسكري الجديد للنظام السوري وروسيا، اليوم (السبت)، المزيد من الضحايا المدنيين في محافظة إدلب، في وقت حذرت منظمات دولية من تداعيات فيتو روسي - صيني على وقف مساعدات أممية عابرة للحدود تُعد بمثابة "شريان حياة" لسكان سوريا، وفقًا لـ"فرانس 24".

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الطائرات الحربية السورية والروسية قصفت مناطق عدة تمتد من ريف إدلب الجنوبي الشرقي وصولاً إلى الريف الجنوبي الغربي، ما أسفر عن مقتل 12 مدنيًا وإصابة أكثر من 36 آخرين بجروح.

وأشار المرصد إلى أن القصف تزامن مع اشتباكات مستمرة منذ الخميس الماضي بين قوات النظام من جهة وهيئة تحرير الشام وفصائل أخرى من جهة ثانية في محيط مدينة معرة النعمان.

وبيّن أن الاشتباكات منذ الخميس أسفرت عن مقتل 57 عنصرًا من قوات النظام و82 من الفصائل المعارضة.

وأضاف أن سبعة على الأقل من عناصر قوات النظام قتلوا اليوم من جراء تفجير انتحاري بسيارة مفخخة شنه أحد عناصر الهيئة شرق معرة النعمان.

المرصد السوري لحقوق الإنسان

0

21 ديسمبر 2019 - 24 ربيع الآخر 1441 10:12 PM

استمرار الاشتباكات بمحيط معرة النعمان لليوم الثالث

النظام السوري وروسيا يقتلان 12 مدنيًا في غارات على إدلب

0 279

حصد التصعيد العسكري الجديد للنظام السوري وروسيا، اليوم (السبت)، المزيد من الضحايا المدنيين في محافظة إدلب، في وقت حذرت منظمات دولية من تداعيات فيتو روسي - صيني على وقف مساعدات أممية عابرة للحدود تُعد بمثابة "شريان حياة" لسكان سوريا، وفقًا لـ"فرانس 24".

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الطائرات الحربية السورية والروسية قصفت مناطق عدة تمتد من ريف إدلب الجنوبي الشرقي وصولاً إلى الريف الجنوبي الغربي، ما أسفر عن مقتل 12 مدنيًا وإصابة أكثر من 36 آخرين بجروح.

وأشار المرصد إلى أن القصف تزامن مع اشتباكات مستمرة منذ الخميس الماضي بين قوات النظام من جهة وهيئة تحرير الشام وفصائل أخرى من جهة ثانية في محيط مدينة معرة النعمان.

وبيّن أن الاشتباكات منذ الخميس أسفرت عن مقتل 57 عنصرًا من قوات النظام و82 من الفصائل المعارضة.

وأضاف أن سبعة على الأقل من عناصر قوات النظام قتلوا اليوم من جراء تفجير انتحاري بسيارة مفخخة شنه أحد عناصر الهيئة شرق معرة النعمان.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021